مدينة بقيق

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٤ ، ١٨ سبتمبر ٢٠١٦
مدينة بقيق

مدينة بقيق

مدينة بقيق إحدى مدن المملكة العربية السعودية، وهي مدينة حديثة لا يزيد عمرها عن نصف قرن من الزمان حيث عملت شركة أرامكو على بنائها بعد اكتشاف النفط فيها عام 1940م، وذلك من أجل أن تكون مقراً للعاملين في الشركة، حيث تبلغ مساحتها الإجمالية حوالي 320كم2 بينما يبلغ العدد الكلي للسكان فيها وفق إحصائيات عام 2010م حوالي 1954نسمة، وتقع مدينة بقيق على دائرة عرض 25 درجة، و56 دقيقة شمالاً، وخط طول 49 درجة، و41 دقيقة شرقاً، وتمتاز المدينة بموقعها المتوسّط بين الإحساء والدمام، حيث تبعد حوالي 75كم جنوبي الدمام، وحوالي 345 كم شرقاً عن مدينة الرياض، وتعتبر مدينة البقيق درّة المنطقة الشرقيّة وأهمّ مدنها وتعود هذه الأهمية لوجود المقر الرئيسي لشركة أعمال النفط والزيوت.


سبب التسمية

يعود سبب تسمية المدينة إلى وجود منطقة في الشمال من مدينة البقيق الحالية تسمّى بقة؛ حيث يوجد بها نبع للماء فهذا النبع يبقّ أي يستمر في الخروج والنبوع ولذلك سمّيت على اسم هذا النبع، وكان المسؤول عن تخطيط المدينة من قبل شركة أرامكو هو مهندس أمريكي كبير في السن، فعندما سأل عن اسم المدينة قالوا له هذا بق وهذه بقيق أي ذكر وأنثى، وحسب رواية أخرى أن المدينة تعتبر مقرّاً لنزول القوافل فيها ويكثر فيها حشرة اسمها البق ونسبة إليها سمّيت المدينة بالبقيق.


النهضة الحضارية والعلمية

تُعتبر مدينة بقيق من أغنى المدن السعودية وذلك لاحتوائها على أكبر حقول الزيت في العالم، حيث بلغ إنتاج المدينة للزيت في يوم واحد هو 9720 برميلاً، وعملت شركة أرامكو السعودية على تجهيز المدينة وتوفير كافّة مستلزمات الراحة والرفاهية فيها، حيث عملت على إنشاء سكة حديد فيها تصل إلى مدية الرياض والدمام وتمرّ كذلك بكلّ من الإحساء وأبقيق، وكذلك عملت الشركة على إنشاء مستشفى حكومي فيها يتسع لثلاثين سريراً، وكذلك فقد أنشأت الشركة مستوصفين حكوميين وثلاثة مستوصفات خاصة، واهتمت كذلك بنهضة المدينة من الناحية العلمية حيث أنشأت فيها مدارس ابتدائية ومتوسّطة وثانوية للبنين والبنات، وكذلك مركزاً للإشراف التربويّ والمفوّضية الكشفية، ويوجد فيها مكتبة عامّة تم ّافتتاحها من قبل مدير التعليم في المنطقة الشرقية، وفيها أيضاً مركزاً للإشراف التربويّ النسائيّ، ويوجد بها مركزان لتحفيظ القرآن الكريم.


أسواق شعبية

يوجد في المدينة سوق مشهور يسمّى سوق أبومية، وكذلك سوق الجمعة حيث يقع خلف ثانوية بقيق والذي يبدأ موعده بعد صلاة الجمعة ويبقى إلى اليوم التالي، ويمتاز هذا السوق بجمعه بين الماضي والحاضر، وكذلك يوجد فيها أسواق حديثة مثل بقيق مول، وهناك مشروع تحت الدراسة لإنشاء مدينة رياضيّة تحمل اسم الأمير عبد المحسن بن جلوي.

271 مشاهدة