مدينة بلفاست

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٥ ، ٢٠ أكتوبر ٢٠١٦
مدينة بلفاست

مدينة بلفاست

تعتبر بلفاست العاصمة الرسميّة والسياسيّة لإيرلندار الشماليّة، وهي عبارة عن مدينة ساحليّة محاطة بمجموعة من الهضاب من الجهات الشماليّة، والغربيّة، والجنوبيّة، وتقدّر مساحتها بحوالي ثلاثة وسبعين كيلومتراً مربعاً، وتعدّ جزءاً من المملكة المتحدة، وتُصنّف كأكبر المدن الشماليّة في جزيرة إيرلندا، أمّا فلكيّاً فتقع عند تقاطع خطي طول 54 و40 دقيقة من الشمال، و5 و50 دقيقة من الغرب.


التاريخ

يعود تاريخ المدينة إلى آلاف السنين، ابتداءً من الغزو النورماندي وصولاً إلى غزو السلتيون قبل أكثر من ألفين وخمسمئة عامٍ، والذين بدورهم نقلوا اللغة الأصليّة، والموسيقى، والألعاب التي أصبحت حالياً جزءاً لا يتجزأ من الثقافة الإيرلندية الحديثة.


شهدت المدينة من ناحية أخرى العديد من المعارك الطاحنة ما بين البروتستانت والكاثوليك، وكان محور هذا الصراع هو التبعيّة للمملكة المتّحدة أو الانفصال والاستقلال عنها، وكانت بداية هذه المشكلة في العام 1886م عندما قاوم البروستانت جميع المحاولات لجعلهم تحت سيطرة حكومة دبلن الكاثوليكية، أو لمحاولة دمجهم مع الدولة الإيرلندية التي نشأت في العام 1921م بعد انتهاء ثورتها على بريطانيا، وهي ذات أغلبية كاثوليكيّة، وانتهت هذه الاضطرابات بوقوع اتفاق الجمعة العظيمة في العام 1998م، الذي وضع حداً لهذا النزاعات.


السكان

حسب مكتب الإحصاءات الوطنية المحليّة الرسمية في إيرلندا، فقد بلغ عدد سكان البلاد ككلّ في العام 2013م حوالي 1,839,725 نسمة، منهم 48,3% رجال، و51,7% نساء، و281,735 كانوا يقطنون العاصمة بلفاست.


الاقتصاد

بسبب وقوع بلفاست على الساحل، حيث تقع في الجهة الغربية من مصبّ النهر، كانت مدينة مناسبة ومثاليّة لتصنيع السفن، كان أشهرها سفينة التايتنك التي صنعت فيها خلال العام 1912م، علماً بأنّ بلفاست تضمّ أكبر حوض لبناء السفن على مستوى العالم، كما تسود فيها من ناحية أخرى العديد من المهن التقليدية أشهرها صناعة الأقمشة، والمنتجات الزراعيّة والحيوانيّة، والصناعات الغذائيّة، إضافةً لصناعة التبغ، وما زالت هذه المهن موجودة حتى الآن على الرغم من تحوّلها إلى مدينة إداريّة وعاصمة تجارية، والعملة السائدة فيها هي الجنيه الإسترليني.


المعالم

يوجد في المدينة العديد من المعالم التاريخيّة المهمّة، أبرزها:

  • جامعة الملكة، والتي تمّ إنشاؤها بمرسوم ملكي في العام 1845م، وتعدّ واحدة من أعرق الجامعات الأكاديميّة.
  • متحف تايتنك، بني في ذكرى مرور ما يزيد عن مئة عام على غرق سفينة تاتينك المشهورة.
  • متحف ألسترنملز، الواقع بالقرب من مركز المدينة، وقد تمّ إنشاؤه في العام 1929م.
  • فيها مطاران رئيسيّان في مدينة بلفاست.