مدينة بنتوتا

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٧ ، ١٩ يونيو ٢٠١٧
مدينة بنتوتا

مدينة بنتوتا

تعود تسمية مدينة بنتوتا إلى الأساطير السريلانكية، وهي مكونة من كلمتين بن نسبة إلى الملك الأسطوري، وكلمة توتا التي تعني ضفة النهر، ويعتقد البعض أنّ المدينة سميت بهذا الاسم لأنّ الرحالة المسلم ابن بطوطة وصل إليها، فسميت بهذا الاسم نسبة إليه، وتقع مدينة بنتوتا على طول الساحل الجنوبي الغربي لسريلانكا، وتتبع المدينة للمحافظة الجنوبية وعاصمتها جول، ويحدها من الشمال مدينة بريولا، وتتميز المدينة بالمناخ الرطب والحار وبخاصة في ساعات النهار، وتعدّ مدينة بنتوتا من أهم المدن السياحية التي يقصدها الكثير من السيّاح، وفي هذا المقال سنعرض أهم المناطق السياحية في مدينة بنتوتا.


أهم الأماكن السياحية في مدينة بنتوتا

سوق السمك

يقع سوق السمك على بُعد عشرة كيلومترات من وسط المدينة، ويعتبر السوق من الأماكن السياحية التي يقصدها الكثير من السيّاح للتعرف على كيفية اصطياد الأسماك، وكيفية بيعها؛ حيث يتم البيع في هذا السوق بالجملة أو بالتجزئة، مما يتيح للسيّاح فرصة شراء العديد من أنواع السمك الطازج، والقيام برحلة شواء على أحد الشواطئ الجميلة لبنتوتا.


محمية السلاحف

تعتبر محمية السلاحف في بنتوتا من أكبر المشاريع الطبيعية لحماية السلاحف، حيث يشتري العاملون فيها بويضات السلاحف، ثمّ يخصبونها في التربة، ورميها في البحر، فتنجو منها أعداد قليلة، أما البقية فتشكل غذاءاً للسمك، وتقع المحمية على بُعد عشرة كيلومترات من مركز المدينة، وتتيح المحمية لزوارها فرصة التمتع ومشاهدة السلاحف في بيئتها الطبيعية.


منطقة المنجروف

تقع المنجروف في منطقة بالابيتيا، على بُعد حوالي 18كم من مركز المدينة؛ حيث تستغرق الرحلة حوالي ساعة؛ وتتميز المنطقة بوجود الكثير من الأشجار، والمناظر الطبيعية، والطيور، وغيرها من عوامل الجذب التي تجذب إليها الكثير من السيّاح.


معبد بوذا

يقع المعبد على بُعد حوالي ستة كيلومترات من وسط بنتوتا، ويعود تاريخ بنائه إلى حوالي 1734م، كما يعتبر المعبد مركزاً مهماً لأداء الطقوس الدينية الخاصة بالطائفة البوذية في المنطقة، وقد يقصده بعض الزوار للتعرف على طقوس هذه الديانة.


القلعة الهولندية

تقع القلعة في منطقة جول السياحلية، على بُعد حوالي 50كم من وسط بنتوتا، ويعود تاريخ هذه القلعة إلى حوالي 1640م، وقد بنى الهولنديون خلال فترة حكمهم للمدينة سوراً يبلغ طوله حوالي 80 فداناً حول القلعة، بهدف حمايتها من هجمات الأعداء، وبخاصة البرتغاليين، وتتميز القلعة بأنّها تحتوي على مكان جميل بالقرب منها مخصص للسباحة، كما يوجد في طرفها مسجد الرحمان.


حديقه لونوجانجا

تحتوي حديقة لونوجانكا على العديد من النباتات المتنوعة والنادرة التي تستخدم في العديد من العلاجات الطبية الشعبية.