مدينة بن وليد

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ١٠ يونيو ٢٠١٩
مدينة بن وليد

مدينة بن وليد

مدينة بن وليد هي إحدى مدن الجمهوريّة الليبيّة الواقعة في المنطقة الشماليّة الغربيّة من الجمهوريّة الليبيّة، وتبعد عن مدينة طرابلسحوالي 180كم في الاتجاه الجنوبيّ الشرقيّ، وبمجرد خضوع المدينة إلى الحكم العثمانيّ تمَّ تقسيمها إلى خمسة أقسام يتفرّع كل منها إلى مجموعة من القبائل والحمامات والمنازل والعائلات يُطلق على كل منها الأسماء التالية : السبائيع، والجماملة، والسعادات، والفلادنة، والأوطيين.


سبب تسمية مدينة بن وليد

وردت الكثير من التفسيرات المرتبطة بأصل تسمية مدينة بن وليد، إذ يعتقد ويُرجح غالبية العلماء أنّ اسمها يُنسب إلى حجاج بيت الله الحرام الذين يتجهوا إلى مكّة المكرّمة من المغرب العربي، ومن الجزائر، ومن تونس مروراً بليبيا ومدينة بني وليد، حيث كان يترك الحجاج في هذه المنطقة الإبل التي ستلد حتى يرجعوا من مكّة المكرمة. لكن تعتبر هذه الرواية من الأقاويل والخرافات بسبب بسيط هو أن الحج يعتمد على التوقيت الهجري، بينما تلد الإبل بحسب التقويم الميلادي، وليس من الضروي إلتقاء التقويم الهجري والميلادي مع بعضهما إلّا أثناء سنوات قليلة، كما أنّه من المستحيل أن يترك الحجاج الإبل في مدينة بني وليد، لأنّهم يحتاجونها حتّى يصلوا إلى مكّة المكرّمة بأمان وسلام.


يروى أن سبب تسمية المدينة بهذا الاسم هو وجود قبيلة بني هلال في المنطقة خلال فترة من الزمن، مما أدَّى ذلك إلى تسمية المدينة بابن وليد نسبة إلى أفراد القبيلة، مع ذلك لا يُمكن الجزم بصحة هذه الرواية لأن كتب التاريخ لم تذكر لنا اسم قبيلة لها علاقة بتسمية المدينة.


معالم مدينة بن وليد

تحتوي المدينة على عدد لا بأس به من المعالم التاريخية والأثرية مثل قصر البنات، ومدينة بن تليس الأثرية وقصر وادي مردوم، ووادي قرزه وآثارها، وخلال حقبة من الزمن كانت تحتوي المدينة على حوالي 4500 معلم أثري، لكنَّ الغالبية العظمى منها تعرَّضت للدمار والخراب في فترات متفاوتة، حيث كانت تحتوي مدينة بن تليس أي بن وليد القديمة على عدد من الطرقات المرصفة، والحصون الحربية، والقلاع مثل قلعة غبين، وعدد من القصور مثل قصر الحبس والبرج اللوطي والعلوانيات، وكهوف ضخمة مهجورة منذ مئات السنين.