مدينة بهرز

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢١ ، ١١ مايو ٢٠١٧
مدينة بهرز

مدينة بهرز

تُعدّ مدينة بهرز واحدة من أقدم المدن العراقيّة التي عرفت حضارة اشنونا القديمة الأموريّة البابليّة، فكانت امتداداً لها، وورد ذكرها في كتب ياقوت الحموي، ويشار إلى أنها أخرجت العديد من الأسماء اللامعة على مرّ التاريخ، وخاصّة من الكتاب، إذ أنّها كانت مدينة علم ومعرفة، وأهلها من المثقّفين والمبدعين على مرّ تاريخها الطويل.


موقع مدينة بهرز

تقع مدينة بهرز في الجمهوريّة العراقيّة، وتحديداً في الجهة الشرقيّة منها، حيث تتبع إدارياً إلى محافظة ديالى الواقعة إلى الجنوب من قضاء بعقوبة التي تبعد عنها مسافة تقدّر بحوالي خمسة كيلومترات.


أصل تسمية مدينة بهرز

بحسب المؤرّخ مصطفى جواد، وأيضاً أحمد الرجيبي الحسني البعقوبي، فتعود تسمية مدينة بهرز بهذا الاسم إلى أنّها مؤلّفة من مقطعين، وهما: بو وهرز، وهذه التسمية تُشير إلى اسم أحد ملوك الفرس، والذي كان قائداً على المدينة قديماً.


عشائر مدينة بهرز

سكن في مدينة بهرز العديد من العشائر، ومن أشهرها: عشيرة الزبيد، وأيضاً الشمر، والندوات، وعشيرة البو عامر، إضافة إلى عشيرة الزهيريّة، والسواعد.


أهم معالم مدينة بهرز

تكثر في مدينة بهرز المعالم الطبيعيّة، والتي تُعدّ أولى عناصر الجذب التي يقصدها السيّاح عند زيارة هذه المدينة الجميلة، فإنّ أوّل ما يُصادف الداخل إلى مدينة بهرز هو جدول خريسان الذي يسير على جانبي مدخلها، وكذلك نهر ديالى الذي يُحيط المدينة من كلّ جوانبها، والذي يشكّل بحيرة في جهة المدينة الغربيّة هلاليّة الشكل.


أشهر معالم مدينة بهرز هي الجوامع والأضرحة القديمة الموجودة فيها، وأشهر جوامعها هو جامع أبي الغيث الذي يقع فيه أيضاً ضريح النبي دانيال، وأيضاً هنالك جامع بناه العثمانيّون أيام احتلالهم للبلاد، وهو جامع بهرز الكبير، وبنيت حديثاً عدّة جوامع، وأشهرها: جامع أمّ المؤمنين السيّدة عائشة، وأيضاً جامع القدوس، إضافة إلى جامع التوبة، وجامع النور.


تضمّ المدينة العديد من التكايا؛ كتكية بكر الشيخلي، وأيضاً الشيخ ثابت، إضافة إلى تكية الشيخ هاشم الخشالي، وهناك تكية السيد يوسف المرسومي، ومازالت القنطرة العباسيّة أحد أهمّ الشواهد الأثريّة التاريخيّة في المدينة، إضافة إلى القلعة التي تُعرف بالسنية، ويقع فيها أيضاً مقهى النقيب التاريخي، وخان النقيب، وحمام النقيب، إضافة إلى قبة أي عمر، وعدة تلال أثريّة يصل عددها إلى ما يزيد عن خمسين تلاً.


أحياء مدينة بهرز

تضمّ هذه المدينة العديد من الأحياء، بعضها سكنيّ والآخر تجاريّ، وأشهرها حيّ السلام الذي عُرف سابقاً باسم حي صدّام، وأيضاً حي التآخي الذي عُرف سابقاً باسم حيّ القادسيّة، وهنالك حي العصري، وحي الفارس العربيّ، إضافة إلى حيّ الزهور الذي عُرف سابقاً باسم حي الدواسر.


الزراعة في مدينة بهرز

تُعدّ مدينة بهرز من المدن الزراعيّة في العراق، حتّى ليُقال بأنّها بستان العراق، حيث تنتشر فيها زراعة النخيل، وتزدهر فيها زراعة الحمضيّات؛ كاليوسفي والبرتقال، إضافة إلى الليمون، والنارنج، كما تُزرع فيها العديد من أنواع الفواكه.