مدينة بولو

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ٢٦ أبريل ٢٠١٦
مدينة بولو

مدينة بولو

بولو أو بولو أبانت هي مدينة جميلة تقع في جنوب غرب تركيا على البحر الأسود، وتبتعد جنوباً مسافة مائتين واثنين وستين كيلومتراً عن اسطنبول، ومسافة مائة واثنين وتسعين كيلومتراً عن العاصمة أنقرة شمالاً، وعن يالوفا مسافة مائتين وخمسة عشرة كيلومتراً، وترتفع مدينة بولو عن سطح البحر مسافة ألف وثلاثمائة وخمسة وعشرين متراً، وتتميز بولو بسحر الطّبيعة بما تعنيه الكلمة الذي ترسمه الغابات الخضراء التي تزهو بتنوع الحيواني والنّباتي، وكذلك البحيرات والأنهار والشواطئ على البحر الأسود، والينابيع الحارة، وسفوح الجبال المكسوة بالثّلج.


تتميّز بولو بالأراضي الخصبة وكثرة الغابات مما يتيح ذلك التطوّر والتقدم في الإنتاج الزّراعي، وعدا عن ذلك تشتهر بولو بالغطاء النباتي الذي يحتوي على ثلاثة آلاف وخمسمائة نوع من النّبات أي نصف العدد المتوفر في تركيا من النّباتات، وتعتمد القرى والضواحي في بولو على تربية المواشي فالماء والغذاء متوفّرين بها.


معالم مدينة بولو

بحيرة بولو أبانت

تُعتبر بحيرة أبانت هي أشهر معالم مدينة بولو، وتم ربط اسمها باسم هذه البحيرة السّاحرة، وتقع البحيرة على مسافة أربعة وثلاثين كيلومتراً جنوب غرب المدينة، وتبلغ مساحة البحيرة ألف ومائتين وثمانين متراً مربعاً، وأعمق نقطة فيها تصل إلى ثمانية عشر مترات، وتبتعد عن مدينة بورصة مسافة خمس ساعات، وساعتين عن أنقرة، ومسافة مائتين وثمانين كيلومتراً عن اسطنبول.


يتجلّى سحر البحيرة بالجبال الخضراء التي تحيط بها من جميع جهات البحيرة، مما جعلها منتجعاً سياحياً يقصده الزّوار لتأمل جمالها، حيث تشتهر البحيرة بسمك الأباك، وينابيع الماء، وكذلك شلالات المياه القريبة منها، ولخدمة زوار المدينة تمّ إنشاء الفنادق والمطاعم لتلبية حاجات هذا المنتجع، ويمكن التجوّل حول البحيرة بركوب الخيل المتوفر فيها، كما تتوفّر أيضاً أماكن للتخييم حول البحيرة، ويمكن الوصول إلى المنتجع من خلال الباصات التي تقل راكبيها إلى مركز المدينة، ولكن قبل الوصول لآخر محطة يجب التوقف في منتصف المسافة ثم ركوب التّكسي الذي سيتّجه مباشرةً للمنتجع.


البحيرات السبع

تُعرف هذه البحيرات باسم بحيرات ياديوجولار؛ حيث تقع على ارتفاعات مختلفة بسبب اختلاف منسوب المياه بين بحيراتها والذي يتراوح ما بين خمسين إلى ستين متراً، ويشكّل تدفق المياه من كل البحيرات مع بعضها البعض شلالات مختلفة الشّكل والجمال، وتتوفّر فيها أماكن للصيد والتّخييم والتّنزه.


الينابيع الحارة

إلى جانب البحيرات تشتهر المدينة بالمياه الحارّة؛ فإلى جنوب بولو وعلى مسافة خمسة كيلومترات يوجد سفح الأولداغ وهو المنطقة السّياحية الأشهر للينابيع الحارّة ويقوم السفح على نبعين رئيسيين للمياه.


الآثار التّاريخيّة

مع جمال الطّبيعة هناك آثارٌ تاريخية مشهورة في جنوب غرب بولو، وذلك في مدينتي مودورنو وغوينوك التي تحتضن ضريح آق شمس الدّين من السلالة العثمانية.