مدينة جدة في السعودية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٠ ، ٣ أبريل ٢٠١٧
مدينة جدة في السعودية

مدينة جدة في السعودية

مدينة جدة هي واحدة من محافظات منطقة مكة المكرمة الواقعة في غرب المملكة العربية السعودية، وتحديداً على ساحل البحر الأحمر، حيث تبعد مسافة 949 كم تقريباً عن العاصمة الرياض، ويفصلها عن مكة المكرمة مسافة تصل إلى 79 كم، وعن المدينة المنورة مسافة تصل إلى 420 كم.


أهمية مدينة جدة

تعتبر المدينة العاصمة الاقتصادية والسياحية للمملكة العربية السعودية، كما أنّها الوجهة الأولى للسياح في المملكة، بالإضافة إلى ذلك فهي تعتبر الأولى من ناحية احتوائها على مشاريع الأبراج وناطحات السحاب، حيث تحتوي على حوالي 135 ناطحة سحاب تحت الإنشاء، كذلك فهي تعتبر ثاني أكبر مدن المملكة بعد العاصمة الرياض، وأكبر مدينة في منطقة مكة المكرمة وتعتبر بوابة لمدينة مكة، وفيها ميناء بحري على البحر الأحمر، وأكثر ما يميزها اعتبارها مركزاً للمال والأعمال في المملكة ككل، ففيها مقرات للبنوك العالمية، كما انّها تحتوي على مرفأ رئيسي لتصدير البضائع غير النفطية ولاستيراد الاحتياجات المحلية للمملكة.


مناخ مدينة جدة

يتأثر مناخ المدينة بشكلٍ كبير بموقعها الجغرافي، حيث ترتفع فيها درجات الحرارة ونسبة الرطوبة في فصل الصيف، حيث تصل درجات الحرارة فيها إلى بداية الأربعينات مئوية، كما أنّها تقع تحت تأثير امتداد منخفض موسمي، والذي يكون عبارة عن كتلة هوائية حارة وصلبة، وتنخفض درجات الحرارة في فصل الشتاء نتيجةً لتأثّر المنطقة بالكتلة الهوائية المعتدلة المرافقة للمرتفع الجوي، وتتميّز الرياح السائدة بأنّها رياح شمالية غربية؛ وذلك بسبب موقعها الساحلي على شاطئ البحر الأحمر، وتتميّز هذه الرياح بأنّها رياح خفيفة إلى معتدلة في أغلب أيام السنة، مع إمكانية هبوب رياح جنوبية خلال الشتاء، والربيع، والخريف والتي يصحبها ارتفاع في درجة الحرارة، وقد تشتد هذه الرياح بحيث تسبب حدوث عواصف ترابية ورملية، وقد تصحبها أيضاً عواصف رعدية مع هطولٍ للأمطار، حيث تكون معظم هذه الأمطار من نوع الزخات المصحوبة بالعواصف الرعدية، وهذه الأمطار تهطل عادةً في فصل الشتاء والربيع والخريف.


الموقع الجغرافي لمدينة جدة

تقع المدينة ضمن سهول تهامة الموجودة على الساحل الغربي من المملكة وذلك عند التقاء خط العرض 29.21 شمالاً وخط الطول 39.7 شرقاً، وذلك عند منتصف الشاطئ الشرقي للبحر الأحمر جنوب مدار السرطان.


المواقع الأثرية في مدينة جدة

  • بيت إبراهيم نصيف: وهو البيت الذي بايع فيه الملك عبد العزيز أهل جده خلال استلام حامية جدة، وذلك بعد خضوعها لشروط الملك عبد العزيز.
  • مبنى أبرق الرغامة: وهو المبنى الذي سكن فيه الملك عبد العزيزخلال حصار جدة، وأكثر ما يميّزه موقعه المرتفع.
  • عين العزيزية: وهي العين التي أمر بانشائها الملك عبد العزيز في حي العزيزية وذلك قبل إنشاء محطة التحلية.
  • عين الرغامة: وهي العين التي توجد في شرق المدينة والتي مرّ بها السلطان العثماني عبد الحميد الثاني.
  • وادي بريمان: وهي المنطقة التي كانت تحتوي على المياة الجوفية في المدينة سابقاً.
  • مقبرة أمنا حواء: وهي المقبرة التي تقع في وسط المدينة، والتي يُعتقد بأنّ حواء أم البشر دفنت فيها.
196 مشاهدة