مدينة جرجيس في تونس

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠١ ، ٢ مايو ٢٠١٧
مدينة جرجيس في تونس

مدينة جرجيس في تونس

مدينة جرجيس التونسية هي مدينة واقعة في المنطقة الجنوبية الشرقية للبلاد التونسية،وذلك على بعد يقارب من 540كم من العاصمة التونسية تونس، كما تمتد شبه جزيرة جرجيس المحاطة بالبحر الأبيض المتوسط من الناحية الجنوبية والشمالية وكذلك الشرقية لتصل إلى سهل جفارة الكبير، وفي هذا المقال سنتحدث عن مدينة جرجيس في تونس.


تاريخ وجغرافية مدينة جرجيس

ترجع نشأة شبه جزيرة جرجيس إلى منتصف القرن السادس عشر الميلادي، حيث تمتد من الساحل الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط وحتى جنوب جزيرة جربة، والتي كانت تضم إمبراطورية جكتيس أو ما تُعرف أيضاً بالبونقية، وتأسست تلك الإمبراطورية القديمة منذ العهد البونيقي، وفيما بعد عُرفت باسم جرجيس، وذلك قبل حوالي أربعة قرون، وكانت هذه المدينة تضم ما يفوق مئة عائلة تسكن فيها، وأكثر ما يميّز جغرافية المدينة احتواؤها على الغطاء النباتي الذي حوّل أراضيها إلى مجموعة من الحقول مترامية الأطراف، والتي تحتوي على كلٍ من كروم العنب، والتين، بالإضافة إلى احتوائها على الغابات الكبيرة، والواحات الكثيفة التي تحتوي على أشجار النخيل.


المواقع الأثرية والتاريخية في مدينة جرجيس

موقع زيط

يحتوي موقع زيط على ميدان روماني محاط بمجموعة من الأروقة المسقوفة، بالإضافة إلى أنه يضم ساحة واسعة مبلطة، وكذلك معبداً مخصصاً للآلهة الرومانية الإغريقية، والذي يحتوي على مجموعة من التماثيل المنقوشة بعناية فائقة، بالإضافة إلى وجود مجموعة من النصب التذكارية الرخامية فيه، والتي يوجد الكثير منها في متحف اللوفر في باريس.


موقع هنشير الكلخ

موقع هنشير الكلخ عبارة عن موقع أثري يقع في شمال المدينة، ويحتوي على قاعة متوسطة بجدران محفورة، بحيث تحتوي على مجموعة من الأشكال المستطيلة التي يُعتقد بأنها كانت أبراجاً للحمام، بالإضافة إلى صرح يُعتقد بأنه كان عبارة عن حقل كان يستخدمه الرومان قديماً.


موقع برج القنطرة

موقع برج القنطرة هو عبارة عن برج أثري واقع على شاطئ حسي الجربي، وذلك بالقرب من الطريق الرئيسي الذي يربط بين المدينة وجزيرة جربة، والتي تُعرف باسم الطريق الروماني، حيث يتكون هذا البرج من مجموعة من الأسوار الخارجية المتينة العالية، والمجهّزة بسلالم حديدية متينة، وهي عبارة عن برجي مراقبة يُستخدمان بهدف متابعة الركاب والبضائع المشحونة إلى جزيرة جربة، بالإضافة إلى ذلك فهذا البرج يحتوي على أربع قاعات داخله، كما يحتوي على بهو مسقوف يحتوي على مجموعة من القباب التي تمنح البرج طابعاً إسلامياً مميّزاً وجميلاً.