مدينة جورجيا في تركيا

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٤ ، ١٧ مايو ٢٠١٧
مدينة جورجيا في تركيا

مدينة جورجيا

تعد مدينة جورجيا من المدن الجميلة التي تضم العديد من الأماكن التاريخية والأثرية الشاهدة على العصور التي مرت بالمدينة، وتعتبر المدينة وجهة للسياح؛ لما تضمه من مناطق متنوعة، وتضاريس مختلفة، وتضم المدينة العديد من المنتجعات والفنادق، وتعتبر واحدة من جمهوريات الاتحاد السوفييتي سابقاً، ويطلق على سكان المدينة لقب الجورجيين، وهم السكان الأصليين للمدينة، ولها نظام حكم جمهوري، ذاتي ومستقل، واللغة المتداولة في المدينة هي اللغة الجورجية.


سبب تسمية مدينة جورجيا

أطلق على المدينة اسم مدينة جورجيا نسبة إلى القديس سان جورج، وهو قديس مسيحي يعتبره الكثير شفيعاً لهم، فقد كانت المدينة منطقة مسيحية، وتنازع عليها العديد من الغزاة على مر العصور.


موقع وسكان مدينة جورجيا

تقع مدينة جورجيا في منطقة التقاء غرب آسيا مع أوروبا الشرقية في منطقة القوقاز في أوراسيا، ويحد مدينة جورجيا البحر الأسود من جهة الغرب، ودولة أذربيجان من الشرق، وتحدها من الشمال روسيا، ومن الجنوب دولتا تركيا وأرمينيا، ويبلغ عدد سكان جورجيا 3729500 نسمة حسب إحصائية عام 2014م، موزعين على مساحة 69700 كم².


تضاريس ومناخ مدينة جورجيا

تضم جورجيا تضاريس مختلفة ومتنوعة، فيضم القسم الغربي للمدينة غابات منخفضة، وغابات مطرية، ومستنقعات، وأراضي الأغوار، وأنهار جليدية، وتضم المنطقة الشرقية للمدينة جزء صغير من السهول التي تعد شبه قاحلة، ونتيجة للتوسع العمراني بدأت الغابات بالتقلص، وتعتبر جورجيا موطناً لكثير من الحيوانات؛ ومنها: الدب البني، والنمر الفارسي، والوشق، والذئب، وأعداد مختلفة من الطيور، والأسماك، ويتنوع المناخ في جورجيا، وتقسم المدينة من حيث المناخ إلى قسمين، فيعتبر مناخ المنطقة الشرقية متغير ومتقلب، وتعد المنطقة الغربية رطبة وشبه مدارية، والمناطق المنخفضة دافئة على مدار العام، والمناطق الجبلية دافئة صيفاً، وثلجية شتاءً.


نبذة تاريخية عن مدينة جورجيا

تعرضت جورجيا للغزو، حيث غزاها الفرس، والرومان، وحاول الأتراك والعرب السيطرة عليها، وضُمّت المدينة إلى روسيا بعد الحرب العالمية الأولى، وأعلن عن جورجيا بأنها جمهورية اشتراكية، ثم تعرضت لغزو القوات الشيوعية، وأصبحت جزءاً من الاتحاد السوفيتي، وقبيل انهيار الاتحاد السوفيتي، أعلنت جورجيا استقلالها في عام 1991م، وفي عام 2008م بدأت نزاعات عسكرية بين جورجيا وروسيا من جهة، والجمهوريات الانفصالية في منطقة اوسيتيا الجنوبية من جهة أخرى.


اقتصاد مدينة جورجيا

وقوع مدينة جورجيا على البحر الأسود ساعد على التبادل التجاري مع الدول المجاورة على مر العصور، وتعد صناعة النبيذ من الصناعات القديمة في المدينة، وتعتبر جبال القوقاز منطقة للتنقيب عن الذهب، والفضة، والحديد، والنحاس، وتشتهر جورجيا بالزراعة نتيجة لتنوع التضاريس والمناخ فيها، وفيها أماكن تاريخية وأثرية كانت سبباً في ازدهار القطاع السياحي في المدينة.


الرياضة في مدينة جورجيا

تشتهر جورجيا بالعديد من الرياضات، ومن أكثر الرياضات انتشاراَ وشعبية كرة القدم، وكرة السلة، والركبي، والمصارعة، ورفع الأثقال، وعرفت جورجيا منذ القدم بتربية الشباب تربية بدنية جيدة.

146 مشاهدة