مدينة حضرموت

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٩ ، ٦ مارس ٢٠١٦
مدينة حضرموت

حضرموت

قامت في اليمن العديد من الحضارات القديمة والتي ساهمت بشكل كبير في نمو الحضارة وتقدمها وتطورها في جزيرة العرب، حيث نشأ فيها عدد من الممالك مثل مملكة سبأ والإمبراطورية الساسانية وغيرها من الحضارات، ومن المدن اليمينة التي لها تاريخ حافل وحضارة لا تزال معالمها إلى يومنا هذا هي مدينة حضرموت، والتي كانت حضارتها مستقلة عن ممكلة سبأ وبعيدة عن سيطرة الإمبراطورية الساسانية، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على موقع مدينة حضرموت وعدد سكانها ومساحتها، كما سوف نتعرف على تضاريسها والمناخ السائد فيها بالإضافة للحرف التي يعمل بها ساكنوها.


موقع ومساحة حضرموت

تعتبر مدينة حضرموت من أكبر المحافظات الموجودة في اليمن والتي تقع على الساحل الشرقي لدولة اليمن، حيث تبعد عن العاصمة صنعاء مسافة 794 كيلومتراً، كما ترتبط حدودها الشمالية مع المملكة العربية السعودية ومن الجهة الشرقية تتصل بمحافظة المهرة أمّا من الجهة الغربية فتحدها محافظة مأرب ويحدها من الجنوب البحر العربي.


تتكون محافظة حضرموت من ثلاثين مديرية حيث تعتبر مديرية المكلا عاصمة لها، كما تمتد محافظة حضرموت على مساحة تقدر 193 ألف كيلومتر مربع وهو ما يعادل 36% من مساحة اليمين، وبلغ عدد سكانها في جميع المديريات ما يقارب المليوني نسمة وذلك حسب التقديرات السكانية لدولة اليمن سنة 2011.


تضاريس مدينة حضرموت

تمتاز مدينة حضرموت بتنوّع التضاريس فيها حيث تقسم إلى ثلاثة أقسام رئيسية وهي:

  • المناطق الجبلية: والتي تمتد في المناطقة الجنوبية الغربية وبعض المناطق الغربية، وتتصل مع عدد من المحافظات المجاورة مثل محافظة المهرة، ومن أشهر الجبال الموجودة في مدينة حضرموت هو جبل رباح الذي يرتفع 850م وجبل الغويطة 950م، وجبل الجميري 1003م.
  • المناطق الصحراوية: والتي تتركّز في المناطق الشماليّة والشمالية الغربية والشرقية للمحافظة، حيث تنتشر هذه المناطق في مديريات كثيرة أهمّها مديرية الرماه وثمود.
  • المناطق الساحلية: والتي تطل على المحافظة من الجهة الجنوبية وذلك لوقوعها على البحر العربي، ويبلغ طول الشريط الساحلي لها ما يقارب 120 كيلومتراً، ومن المديريات الواقعة على المنطقة الساحلية مديرية بروم والمكلا.


مناخ حضرموت

تتميز مدينة حضرموت بالتنوع المناخي وذلك لتنوع التضاريس فيها، ففيها مناطق ساحلية مما يجعل المديريات الواقعة عليها ذات مناخ ساحلي وذي درجات حرارة حارة صيفاً ومعتدلة شتاءً، كما أنها تحتوي على المناطق الجبلية التي تجعل المديريات الواقعة عليها ذات مناخ بارد شتاءً، ومعتدل صيفاً، أما الأجزاء الصحراوية فيها فيسود فيها المناخ الصحراوي الحار والجاف على مدار العام.


حرف سكان حضرموت

إن وقوع حضرموت على البحر العربي ساهم في وجود العديد من الحرف، حيث إنّ اصطياد الأسماك يعدّ من أهم الحرف الموجودة فيها، بالإضافة إلى الزراعة وتربية الحيوانات فتعدّ من الأنشطة الرئيسيّة فيها، ومع التقدم العلمي والتكنولوجي وجد بأنّها تحتوي على العديد من آبار النفط والثروات المعدنية الأخرى مثل الذهب، فأصبحت مهنة التجارة في مجال البترول والثروات المعدنية من الأمور الأساسية فيها، كما أنها تحتوي على العديد من الآثار التاريخية التي ساهمت في بروز السياحة وتميز الرحل فيها مثل: مساجد مدينة تريم، وحصون مدينة سيئون وحدائقه، بالإضافة إلى ناطحات السحاب الأثرية في مدينة شبام.

367 مشاهدة