مدينة ريفرسايد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٢ ، ١٠ مايو ٢٠١٧
مدينة ريفرسايد

مدينة ريفرسايد

مدينة ريفرسايد بأنّها من أجمل المدن الأمريكيّة، التي تنعم بالهدوء والراحة والسكينة، وهي مدينة علم، إذا يقصدها الطلاّب من كلّ بقاع الأرض وخاصّة العرب، نظراً لشهرة جامعتها والتي تُعرف بجامعة كاليفورنيا UC Riverside، ولقوة مستوى التدريس فيها. وفي عام 1998 للميلاد، تمّ منح المدينة لقب (المدينة الأمريكيّة) بجدارة.


موقع ومساحة ريفرسايد

تقع المدينة في الولايات المتحدة الأمريكيّة، وهي تابعة لولاية كاليفورنيا، حيث تقع في القسم الجنوبي منها، وتحديداً مقاطعة ريفيرسايد، وتبعد عن مدينة لوس أنجلوس مسافة تقدّر بحوالي سبعين كيلومتراً، وبالقرب منها مدينة سان دييجو، وأيضاً مدينة لاس فيجاس، وهي مدينة مرتفعة، تُحيط بها المرتفعات والجبال، وتبلغ مساحتها حوالي 300 مليون مترٍ مربّعٍ، وترتفع عن مستوى سطح البحر مسافة تقدّر بحوالي 800 قدمٍ.


تاريخ ريفرسايد

يعود تاريخ تأسيس المدينة إلى القرن التاسع عشر، وتحديداً إلى عام 1870 للميلاد، حيث أُسّست لتأخذ طابع المجتمع الزراعي، حيث كانت مدينة ريفيّة آنذاك من الطراز الأوّل. وقد عرفت المدينة أولى الزراعاتمحاولات الزراعة في الولايات المتّحدة الأمريكيّة، إذ زُرعت شجرة البرتقال الأولى في أميركا في ريفرسايد.


مع تطوّر المدينة، ونموّها العمراني، تمّ فتح فندقٍ صغير، وذلك إبّان الرحلات التبشيريّة، وسُرعان ما اتّسع هذا الفندق، ليُصبح في مصاف الفنادق الضخمة والشهيرة عالمياً، حيث استقبل العديد من مشاهير العالم، إن كان من فنّانين، أو نجوم سينما، أو حتّى رؤساء، ويُذكر بأنّه استضاف رئيسين من رؤساء أميركا، وهما: الرئيس ريتشارد نكسون حينما أقام حفل زفافه فيه، ورونالد ريجان الذي أمضى فيه شهر العسل.


كان لهذه المدينة الريادة في عدّة ألعابٍ رياضيّة، حيث وجد أوّل مضمار للعبة الغولف فيها، وأول مضمار للعبة البولو كان فيها أيضاً، وتعاني حالياً من قلّة وسائل المواصلات التي تقف عائقاً أمام البعض في التنقل منها وإليها.


مناخ ريفرسايد

يسود المدينة المناخ الدافئ نوعاً ما، إذ إنّها حارّة في فصل الصيف، حيث يغلب عليها الطقس الجافّ، مع نسمات باردة خاصّة في ساعات الليل، أمّا فصل الشتاء فإنّه بارد جدّاً، نظراً لوجود الجبال التي تكسوها الثلوج.


معالم ريفرسايد

  • للمدينة موقع مميز، إذ إنّها مُحاطة بالجبال من جميع جهاتها، وبذلك فإنّها مدينة ملائمة لعشّاق ممارسة رياضة التزلّج.
  • تقع على مقربة من الساحل، حيث تعجّ الشواطئ بعشّاق السباحة، وهي أيضاً قريبة من المرافئ الموجودة في مدينة لوس أنجلوس، إضافة إلى سهولة الوصول إلى مدينة ديزني لاند منها، ومدينة هوليود أبضاً.
  • لعشّاق الحدائق، يجدون غايتهم بالذهاب إلى حديقة جوشوا، وبالم سبرينج.