مدينة سراييفو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٧ ، ١٠ أغسطس ٢٠١٦
مدينة سراييفو

مدينة سراييفو

تعتبر مدينة سراييفو مَركزاً رئيسياً للحياة الاجتماعية والثقافية للبوسنة والهرسك كونها عاصمة البلاد، وتتربّع المدينة على قائمة المدن الثقافيّة على مستوى البلقان، وتأتي سراييفو بالمرتبة الأولى على مستوى البوسنة والهرسك من حيث التعداد السُكاني؛ إذ يصل عدد سكّانها إلى ثلاثمائة وتسعٍ وستين ألف نسمة.


تمتزج في مدينة سراييفو حضاراتا النمسا والدولة العثمانية، وتمتاز المدينة بالتنوّع الثقافي والديني التقليدي؛ حيث يقيم فيها عدد كبير من أتباع الدين الإسلامي والأرثوذكسي والديانة اليهودية؛ حيث تعايشوا هناك لعدة قرون على مر التاريخ، كما يزخر تاريخها بالتنوّع الديني والثقافي أيضاً، لذلك تحمل عدة مسمّيات كقدس أوروبا، وقدس البلقان، ويعود السبب في تسمية المدينة بسراييفو إلى أنّها كلمة من أصول تركية، وهي بالأصل "سراي أوفاسي"، ويُشير معناها إلى حول القصر.


الجغرافيا

تمتد مساحة مدينة سراييفو إلى 141.5 كيلومتر مربع، وترتفع عن مستوى سطح البحر بنحو خمسمائة متر تقريباً، وتتموضع في قلب البلاد ضمن حدود وادي سراييفو، وتحيط بها جبال الألب الدينارية، وفيها عدد من القمم الجبليّة، وتعدّ قمة تريسكافيكا القمة الأعلى في المدينة حيث ترتفع إلى نحو 2.088 متر، ويعبر نهر الميلجاكا المدينة ويمرّ من الأجزاء الشرقية للمدينة مروراً في وسطها وصولاً إلى الأجزاء الغربية لها.


تتأثر مدينة سراييفو بالمناخ القاري، ويعود السبب في ذلك إلى موقعها الجغرافي بين عدد من المناطق المناخيّة في منطقة أوروبا الوسطى امتداداً إلى الأجزاء الشماليّة ثم الجنوبية حيث البحر الأبيض المتوسط، ويساهم البحر الأدرياتيكي بتلطيف مناخ المدينة.


السياحة

تحتضن المدينة عدداً من المعالم الدينية والأثرية بين ربوعها، حيث يقوم مسجد المدينة الكبير في قلب المدينة، ويتخذ المسجد طابع القسطنطينية المعماري في تشييده، كما تضمّ المدينة عدداً من المباني العامة والعمارات البخارية، ونصب تذكاري لمُغتال الدوق فرانسوا فرديناند ويتموضع فوق طرف الجسر الرئيسي، ومن أبرز الأماكن السياحيّة في المدينة:

  • حي باسكارسيبا: هو أحد الأحياء القديمة التي تشغل حيّزاً في قلب المدينة، ويعود تاريخ بنائه إلى القرن الخامس عشر.
  • مسجد غازي خسرو بك: شيّده معماري عثماني عام 1532م بتمويل من حكومة الغازي خسرو بك، وينفرد هذا المسجد بأنّه المسجد الأول الذي تصله الكهرباء.
  • برج أفاز: يصل ارتفاعه إلى أكثر من 176 متراً تقريباً، حيث يعتبر النقطة الأعلى التي يمكن اعتلاؤها لمشاهدة المدينة.


الاقتصاد

يمتهن سُكان مدينة سراييفو الزراعة كمهنة أساسيّة لهم، وخاصّةً أولئك السكان الذين يقطنون المناطق المجاورة للأنهار ومجاريها والسهول، وتشتهر المدينة بزراعة القمح والشعير والخضروات والفواكة والقطن والذرة والأشجار المثمرة، إلى جانب ذلك يتّخذ بعض السكان من رعي المواشي مهنة لهم في المناطق المنحدرة وفي محيط مجاري الوديان. تنتشر في المدينة عدد من الصّناعات المهمّة؛ كصناعة التعدين التي تعتمد على استخلاص الفحم الحجري وعدد من المعادن، بالإضافة إلى صناعة المنسوجات الصوفية والقطنية، والمواد الغذائية، والسجاد وغيرها الكثير من الصناعات.