مدينة سرت الليبية

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٤٩ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٨
مدينة سرت الليبية

مدينة سرت الليبية

تعتبر سرت إحدى المدن الليبية الساحلية التي تشرف على حوض البحر الأبيض المتوسط، حيث تقع في المنطقة الوسط من الساحل بين مدينتيْ طرابلس وبنغازي، وفلكياً بين دائرتي عرض 31:12:19 من الجهة الغربية، وإلى الشمال بالنسبة لخط الطول، وتبلغ المسافة بينها وبين العاصمة طرابلس حوالي أربعمئة وخمسين كيلومتراً، إلى الجهة الشرقية منها، والمناخ فيها معتدل بحري إلى صحراوي. تشرف مدينة سرت على الخليج الذي يتفرع عن البحر الأبيض المتوسط، وسمّي بخليج سرت نسبةً إلى المدينة، بعد أن كان يطلق عليه اسم خليج السدرة، وشهد هذا الخليج الكثير من المواجهات ما بين الدولة الليبية والأمريكية؛ ونتيجةً لهذه المواجهات عرفت المدينة باسم مدينة الرباط الأمامي، وللسبب نفسه عرف الخليج باسم خليج التحدي، وتاريخياً تعتبر المدينة ذات أهمية عظيمة؛ حيث كانت تشرف على طريق القوافل المتنقلة ما بين طرابلس وبرقة إضافةً للقارة الإفريقية، وقد اتخذها معمر القذافي عاصمةً له في الأول من ديسمبر للعام 2011م، بعد أن تمّ فقدان السيطرة على العاصمة خلال ثورة السابع عشر من فبراير.[١]


أصل التسمية

إنّ الاسم سرت يشمل جميع المنطقة الممتدة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، ما بين الجهة الشرقية من العقيلة، والغربية من بويرات الحسون، وقد نشأت فيها العديد من المستوطنات الفينيقية التي أطلق على إحداها اسم إيفورانتا ماكوماديس، وقد وُجد فيها الكثير من المقابر التي تعود لفترة القرن الرابع للميلاد، وخلال الفترة الفاطمية تمّ تأسيس مدينة سرت الحالية، وكان ذلك في القرن العاشر للميلاد تحديداً، وحالياً تقع في الجهة الشرقية من سرت الحديثة، وتتضمن متحفاً صغيراً يقع بالقرب من الآثار الفاطمية، ويتضمن بدوره العديد من القطع الإسلامية.[٢]


السكان

يقدر عدد سكان المدينة بحوالي مئة ألف نسمة، منهم مئة وأربعة وأربعون ألف وتسعمئة وأربعة وستون يسكنون في المناطق الشعبية، يشكلون حوالي ثلاثة بالمئة من إجمالي السكان، وبذلك تكون الكثافة السكانية فيها حوالي 1.78 شخصاً لكل كيلومتر، وتقدّر مساحة سرت بسبعة وسبعين ألف وستمئة وستين كيلومتراً مربعاً.[٢]

اكتسبت المدينة أهمية كبيرة وازدهاراً ملحوظاً منذ تولي الرئيس الراحل معمر القذافي، علماً بأنّها مسقط رأسه ومكان اعتقاله أيضاً، وفي الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي نقلت إليها معظم الوزارت، وأقيمت فيها العديد من المباني الحديثة، أبرزها قاعة واقادوقو للمؤتمرات الضخمة، كما تعدّ مسقط رأس أحد القادة البارزين في الجهاد الليبي، وهو أحمد سيف النصر، الذي توفي خلال فترة الاحتلال البريطاني.[٣]


المراجع

  1. "سرت"، aljazeera، اطّلع عليه بتاريخ 13-8-2018. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "سرت"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 13-8-2018. بتصرّف.
  3. "نبذة عن: مدينة سرت مسقط رأس القذافي"، bbc، 26-8-2011، اطّلع عليه بتاريخ 13-8-2018. بتصرّف.
243 مشاهدة