مدينة شتوتغارت في ألمانيا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٩ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٦
مدينة شتوتغارت في ألمانيا

مدينة شتوتغارت في ألمانيا

تُعتبر مدينة شتوتغارت الألمانيّة عاصمة ولاية بادن فورتمبرغ الواقعة في الجانب الجنوبي من ألمانيا، وتُعرف بمساحتها الشاسعة التي تصل إلى 207 كم²، وتُصنّف بأنّها سادس أكبر مدينة في ألمانيا، ويسكنها ما يقارب 623.738 فرداً بحسب إحصائيات عام 2015 ميلادي، كما يحيط بالمدينة عدد من البلدات الملتفّة حولها بشكل دائري، وتُعرف المدينة مع المناطق الحضريّة المحيطة بها باسم منطقة شتوتغارت، ويصل تعدادها السكاني إلى 2.7 مليون فرداً.


جغرافيّة المدينة

تقع مدينة شتوتغارت بين الغابة السوداء ومنطقة سوابيان جورا، ويفصلها عن كلّ منهما مسافة ساعة سفر بالسيارة، وتمتد المدينة على مساحة 80 ميلاً مربعاً، ويبلغ متوسط ارتفاعها عن مستوى سطح البحر حوالي 207 متراً، كما ترتفع بشكل تدريجي شاهق عند تلّ Bernhartshöhe، حيث يصل أقصى ارتفاع لها هناك حوالي 549 متراً.


اقتصاد المدينة

تحتلّ المدينة المرتبة الأولى في معايير الازدهار الاقتصادي بين كافة المدن الألمانيّة، ويعتمد اقتصادها على:

  • صناعة السيارات: تشتهر المدينة بالصناعات التكنولوجيّة المتطورة، حيث تحتوي على عدد من أهم المقرات العالميّة للشركات المتخصصة في صناعة السيارات والمركبات الثقيلة، كما تحتوي على مقرات ضخمة لعدد من الشركات المتخصصة في الصناعات الكهربائيّة وصناعة الحاسوب.
  • الزراعة: ساعدت الطبيعة الجبليّة للمدينة واعتدال أجوائها على نجاح وانتشار زراعة العنب في المناطق المحيطة بها.


الجانب الثقافي للمدينة

تحتوي المدينة على جامعتي شتوتغارت وهوهنهايم، وعلى معهد للموسيقى والتمثيل، ومعهد للفن التشكيلي، وعدد من المعاهد التكنولوجيّة الأخرى، كما تشتهر شتوتغارت بجانبها الثقافي المميز والراقي، حيث تحتوي على عدد من المسارح الضخمة، والتي يكثُر فيها العروض المسرحيّة الشهيرة، وعروض الأوبرا، والباليه وغيرها من العروض الموسيقيّة.


الجانب الديني للمدينة

ساهم الإصلاح البروتستانتي الذي حصل في المدينة عام 1534 ميلادي في تغيّر المشهد الديني فيها، ومنذ ذلك الوقت أصبحت الغالبيّة العُظمى من سكان المدينة من البروتستانتيّة، إلا أنّ تعدادهم أخذ بالتناقص مع عام 1975 ميلادي، حيث انخفض عددهم من 300 ألف فرد إلى 200 ألف فرد، وتُشير إحصائيّات عام 2000 ميلادي أنّ البروتستانت يشكلون قرابة 33.7% من سكان المدينة، بينما يشكل الكاثوليك قرابة 27.4% منهم، أما من يدينون بديانات أخرى كالإسلام، واليهودية، والملحدين فيشكلون قرابة 38.9% من السكان، وتحتوي شتوتغارت على حوالي 20 مسجداً، ومن أهمها مسجد عمر بن الخطاب الذي يضمّ أهمّ مركزاً دينيّاً إسلاميّاً في المدينة، كما يضمّ مدرسة لتعليم اللغة العربيّة للجاليات المسلمة، ومركزاً ثقافيّاً نسائيّاً، ومكتبة مخصصة لبيع الكتب الدينيّة الإسلاميّة.