مدينة طبرق في ليبيا

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ١٦ أبريل ٢٠١٧
مدينة طبرق في ليبيا

مدينة طبرق في ليبيا

مدينة طبرق Tobruk مدينة ساحلية تقع على بعد 140كم من الحدود الليبيّة المصرية، وهي مسقط رأس الشهيد المعروف عمر المختار، وقد بلغ عدد سكانها حوالي 120000 نسمة غالبيتهم من المسلمين السنة، بينما وصل عدد سكان شعبيتها حسب إحصائيات ودراسات عام 2006م حوالي 157747 نسمة.


موقع طبرق الجغرافي

طبرق عبارة عن شبه جزيرة يُحيط بها البحر الأبيض المتوسط لمسافة مقدارها 8كم، وهي تقابل جزيرة كريت من الناحية الجنوبية مع العلم أنّها كانت تبعد عن مدينة بنغازي حوالي 475كم من خلال طريق الساحل الليبي، إلا أنَّ المسافة تمَّ اختصارها إلى 450كم بعد تعبيد طريق الخروبة التميمي الصحراوي، بالإضافة إلى ذلك تمَّ تقليص المسافة بين مدينة طبرق وأجدابيا من 620كم إلى 410كم بعد تعبيد الطريق المؤدي إلى أجدابيا.


تسمية طبرق

أطلق الإغريق على المدينة في القديم اسم انتيبير جوس Antipyrgus، وهو اسم يتكون من مقطعين اثنين هما : انتي " Anti " ويعني المقابل أو المضاد أو المواجه، وبيرجوس "Pyrgos" أي المدينة الإغريقية الواقعة في منتصف السواحل الجنوبية لجزرية كريت، ومن الجدير ذكره أنَّ بناء المدينة كان قبل عهد الاستطيان الإغريقي لليبيا إلا أنَّ الإغريق هم أوّل من سكنوا المنطقة وأطلقوا عليها اسمها.


بيَّنت الدراسات والأبحاث أنّ قبيلة ليبية حكمت مصر كانت تسكن في منطقة طبرق الحالية، وممّا يدلّ على ذلك وجود اسم القبيلة في إحدى نقوش معابد حضارة النيل واحتوائها على العديد من الآثار الإغريقية، والرومانية، والإسلامية داخل المدينة وخارجها مثل سور "جستنيان" البيزنطي الذي ما زال قائماً حتى اليوم.


النقل والمواصلات في طبرق

يُوجد في مدينة طبرق أربعة موانئ رئيسيّة هي: ميناء طبرق البحري، وميناء مرسى الحريقة النفطي، وميناء رصيف شركة البريقة، وميناء الأتراك لصيد الأسماك، كما يُوجد فيها اثنان من الموانئ النفطية أحدهما يتبع إلى شركة الخليج العربي للنفط، والآخر يتبع إلى شركة البريقة لتسويق النفط.


تقع جميع الموانئ في داخل أو وسط المدينة، ويعتبر ميناء طبرق من أهمّ وأفضل الموانئ الموجودة في المنطقة الشمالية لأفريقيا؛ لأنّه محمي بصورة طبيعية، ويعتقد بعض العلماء أن تاريخ تشييده يعود إلى عصور أقدم من العصر الإغريقي في المدينة.


التعليم في طبرق

يُوجد في مدينة طبرق جامعة عريقة كانت تُسمّى قديماً بجامعة المسيرة الكبرى، وبعد فترة من الزمن تمّ ضمّها إلى جامعة عمر المختار، تحتوي الجامعة على مجموعة من الفروع والكليات أهمها ما يأتي: كلية العلوم، والآداب، والطب البشري، والهندسة، والاقتصاد، والصيدلة وغيرها.