مدينة فالنسيا الإسبانية

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٨ ، ٢٤ أبريل ٢٠١٦
مدينة فالنسيا الإسبانية

مدينة فالنسيا

تعرف باللغة الإنجليزية باسم (Valencia)، وكانت تعرف أثناء الحُكم العربي لإسبانيا باسم بلنسية، وتعتبر من المدن الكبيرة؛ إذ تتجاوز مساحتها 134000 كم²، وتعتبر عاصمة منطقة حُكم مقاطعة فالنسيا الإسبانية، ويعدّ الرومان هم من أسسها في عام 139 قبل الميلاد وكان اسمها فالينتيا، وفي عهد الحُكم العربي الإسلامي لها صار اسمها بالنسيا.


تاريخ مدينة فالنسيا

عندما انتشرت الفتوحات الإسلاميّة في مختلف مناطق العالم، كانت شبه جزيرة أيبيريا واحدةً من الأماكن التي وصلها الفتح العربي الإسلامي، والتي عُرفت باسم الأندلس، وكانت فالنسيا واحدةً من المدن التي فتحها المسلمون في عام 714 للميلاد، وعدلوا على اسمها حتى يتوافق مع اللغة العربية، وشهدت في عهد الحُكم الإسلامي تطوراً وازدهاراً كبيراً في العديد من المجالات.


في عهد الحُكم الأندلسي لفالنسيا، تم إنشاء نظام خاصٍ للمياه في أراضيها، والذي اعتمد على وجود شقوقٍ مائية من أجل تسيير مياه الأنهار في الأراضي الزراعية، مما أدّى إلى نمو الزراعة فيها، فازدهرت سهولها، وانتشرت فيها العديد من أنواع الأشجار المثمرة، وظلت فالنسيا تابعةً للحكم الإسلامي حتى عام 1238م.


بعد انتهاء الحُكم الإسلامي لإسبانيا أعلن الملك فيليب الخامس إنهاء وجود مملكة فالنسيا، وضمّها للمملكة الإسبانية، وظهرت مجموعة من المحاولات لاستعادة فالنسيا للحُكم الإسلامي، ولكن تمكّن الحكام الإسبان من المحافظة عليها بعد استسلام جيش المسلمين، وهكذا تمّ الإعلان رسمياً عن ضمّ فلنسيا لإسبانيا.


الاقتصاد في مدينة فالنسيا

تتميز فالنسيا باقتصادٍ قوي جداً، وذلك بسبب دور السياحة والصناعات المحلية في دعم اقتصادها، وتوفر قطاعات العمل المختلفة فيها العمل لنسبة 84% من سكانها، ويعد تأثير قطاع الصناعة مهماً جداً في الزيادة من الناتج المحلي الخاص بها، مع وجود نسبة مشاركة بسيطة للقطاع الزراعية في اقتصادها، وتوجد فيها العديد من المزارع التي تنتج الحمضيات، والفواكه بأنواعها.


في عام 2009م تمكنت فالنسيا من تحسين قطاع الاقتصاد الخاص بها، من خلال الاعتماد على التجارة الداخلية، والخارجية، وعلى دور وسائل الإعلام في تشجيع السياح على زيارتها، لمشاهدة معالمها السياحية المتنوعة، وهذا ما ساهم في جعلها نموها، وتطورها بشكل ملحوظ، وفعال.


الحياة العامة في مدينة فالنسيا

يبلغ عدد سكان فالنسيا ما يقارب 900 ألف نسمة، وأغلبهم من ذوي الأصول الأوروبية الإسبانية، وتحتوي هذه المدينة على معالم عمرانية من عهد الحُكم الروماني، والعربي لها فتوجد فيها العديد من المعالم الأثرية التي تدل على التاريخ القديم الذي عاصرته منذ تأسيسها حتى هذا الوقت، وتنتشر فيها العديد من المدارس، والجامعات ومن أهمها جامعة فالنسيا، والتي تعدّ من أقدم الجامعات الإسبانية والتي تأسست في عام 1499م، وتعتبر واحدةً من الجامعات المميزة في إسبانيا، كما أن المدينة تُقيم العديد من المهرجانات المحلية التي تهتمُ في عكس طبيعة الثقافة الإسبانية السائدة فيها.

360 مشاهدة