مدينة في النمسا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٩ ، ١٩ يناير ٢٠١٧
مدينة في النمسا

النمسا

النمسا دولة أوروبية تأسست كإمبراطورية في العام 1804م، وتعرف رسمياً باسم جمهورية النمسا، وتقع جغرافياً عند جبال الألب بين خطي عرض 46 درجةً إلى 49 درجةً شمال خط الاستواء، وبين خطي طول 9 درجات إلى 18 درجةً شرق خط جرينتش، وتبلغ مساحة أراضيها 83,872 كم²، وعاصمتها مدينة فيينا، وتنقسم إدارياً إلى تسعة أقاليم إدارية، ونظام الحكم فيها جمهوري فدرالي برلماني، وعملتها الرسمية اليورو، ولغتها الرسمية اللغة الألمانية، وتنتمي للاتحاد الأوروبي.


مدينة في النمسا

فيينا

تقع جغرافياً في الجهة الشمالية الشرقية من النمسا، وتقع فلكياً على خط طول 16.373064درجة شرق خط جرينتش، وعلى دائرة عرض 48.20833 درجة شمال خط الاستواء، وتبلغ مساحة أراضيها 414.89كم²، وتحتل المرتبة الأولى من بين المدن النمساوية من حيث عدد السكان، إذ بلغ عدد سكانها 1.794.770 نسمة، حسب إحصائيات عام 2015م.


تعتبر المدينة العاصمة الإدارية والسياسية للنمسا، ومعنى اسمها هو الهواء الجميل، ولها توأمةٌ مع عدة مدن كمدينة برن، وبراتيسلافا، وبودابست، وموسكو، وزغرب، وكييف، وبرنو، بلغراد، وتضم العديد من المعالم السياحية، منها:

  • تمثال فرانز شوبيرت الذي يقع في شتاد بارك.
  • مدرسة الفروسية الإمبراطورية.
  • دار الأوبرا، وكاتدرائية القديس ستيفن، وقصر هوفبيرج، ودولاب الملاهي العملاق، ومتحف مدام توسو، ومدرسة ركوب الخيل الإسبانية، ومنتزه فولكس غارتن، ومنطقة غولدِن يو للتسوق، وفندق أمبريال فيينا، والمكتبة الإمبراطورية، ومنطقة سواروفسكي فيينا.


غراتس

تقع جغرافياً في الجهة الجنوبية الشرقية من النمسا وتحديداً على ضفاف نهر مور، وتقع فلكياً على خط طول 15.26درجةً شرق خط جرينتش، وعلى دائرة عرض 47.04 درجة شمال خط الاستواء، وتبلغ مساحة أراضيها 414.89كم²، وترتفع عن مستوى سطح البحر 353 متراً، وتحتل المرتبة الثانية من بين المدن النمساوية من حيث عدد السكان، إذ بلغ عدد سكانها 273,838 نسمة، حسب إحصائيات عام 2015م .


تعتبر المدينة مركزاً إدارياً لولاية ستيريا، ومعنى اسمها القلعة الصغيرة، ولها توأمةٌ مع عدة مدن كمدينة تروندهايم، وتيميشوارا، ودوبروفنيك، وكوفنتري، وخرونينغن، ودارمشتات، وبولا، وترييستي، ومرت المدينة بعدة احداث تاريخية هامة، منها:

  • في العام 1128م أصبح اسمها غراتس بدلاً من اسم غراديتس، كما اشتهرت كثيراً بالتجارة.
  • في العام 1281م نالت المدينة امتيازات خاصة أيام حكم الملك رودولف الأول.
  • في العام 1585م شيد فيها أول جامعةٍ على يد الأرشيدوق تشارلز الثاني وسميت باسم جامعة غراتس، ثمّ سيطرت عليها الكنيسة الكاثوليكية، وفي العام 1827م وأعيد تشيدها مرةً أخرى على يد الإمبراطور فرانسيس الثاني وأصبح اسمها جامعة تشارلز وفرانسيس.
  • في العام 1481م هجم عليها المجريون، وما بين العام 1529م والعام 1532م حاول العثمانيون احتلالها، وفي العام 1797م احتلها جيش نابليون.
  • في العام 1938م زارها القائد الألماني أدولف هتلر.


لينتس

تقع جغرافياً في الجهة الشمالية من النمسا، وتقع فلكياً على خط طول 14.17درجة شرق خط جرينتش، وعلى دائرة عرض 48.18 درجة شمال خط الاستواء، وتبلغ مساحة أراضيها 96.048 كم²، وترتفع عن مستوى سطح البحر 266 متراً، وتحتل المرتبة الثالثة من بين المدن النمساوية من حيث عدد السكان، إذ بلغ عدد سكانها 197,283 نسمة، حسب إحصائيات عام 2015م.


تعد المدينة عاصمة إدارية لولاية النمسا العليا، ولها توأمةٌ مع عدة مدن كمدينة قابس، ولينتس آم راين، وشارلوتنبورج فيلمسدورف، ونوركوبنغ، ومودينا، وهاله، وألبوفيرا، ونيجني نوفغورود، وتامبيري، وإسكيشهر، وغوريتسيا، وتشنغدو، وتمتازالمدينة بأنّها مدينةٌ لا تنام كون العمل فيها دائم، وبحركتها التجارية المستمرة، وبقلبها التجاري النابض، وبكثافتها السكانية، وتضمّ العديد من المعالم السياحية، أهمها:

  • شارع لاند شتراسي الذي يقسمها إلى نصفين نصف غربي ونصف شرقي، والذي يربط شمالها بجنوبها.
  • الساحة الكبرى البالغة مساحتها 220 متراً في 60 متراً، وينتشر على جوانبها المطاعم، والمقاهي، وتملك عموداً رخامياً أبيض منحوت عليه العديد من الأشكال ويعرف باسم (Trinity Column).
  • معالم أخرى كقلعة لينز التاريخية، ومحطة القطار، وحديقة الحيوانات الواقعة في منطقة جبل البوستلنق، ونهر الدانوب، ومعرض الفنون الإلكترونية.


زالتسبورغ

تقع جغرافياً على ضفة نهر سالزاخ وتحديداً على الحدود الشمالية من جبال الألب، وتقع فلكياً على خط طول 13.02درجة شرق خط جرينتش، وعلى دائرة عرض 47.48 درجة شمال خط الاستواء، وتبلغ مساحة أراضيها 65.678 كم²، وترتفع عن مستوى سطح البحر 424 متراً، وتحتل المرتبة الرابعة من بين المدن النمساوية من حيث عدد السكان، إذ بلغ عدد سكانها 148,256 نسمة، حسب إحصائيات عام 2015م.


تعتبر المدينة العاصمة الإدارية لولاية سالزبورغ الاتحادية، ولها توأمةٌ مع عدة مدن كمدينة مورانو، وساو جواو دا ماديرا، وفيرونا، ودريسدن، وشانغهاي، وبرن، ولاغوس، وأتلانتا، وكاواساكي، وكاناغاوا، وريمس، وتحتوي على عددٍ من المعالم السياحية، منها:

  • كاتدرائية زالتسبورغ التي شيدت في العام 767م أيام حكم الإمبراطورية الرومانية.
  • بيت المؤلف الموسيقي الشهير فولفغانغ اماديوس موزارت.
  • قلعة هوهن زالتسبورغ التي تعتبر كبرى القلاع في دول أروبا الوسطى.
  • حديقة القزم، وشارع غيتريدغاس المحتوي على الساحات الرومانسية والممرات والمحال التجارية لبيع الملابس التنكرية، والمدينة القديمة، وقصر هلبرن، والنوافير الخادعة الواقعة في منطقة شمال جبال الألب، ودير القديس بطرس، وحدائق ميرابل التي صممت في العام 1690م على يد يوهان برنارد فيشر.


إنسبروك

تُعرف أيضاً باسم مدينة إين، وتقع جغرافياً في الجهة الغربية من النمسا وتحديداً في وادي نهر الإن، وتقع فلكياً على خط طول 11.38333 درجة شرق خط جرينتش، وعلى دائرة عرض 47.26667 درجةً شمال خط الاستواء، وتبلغ مساحة أراضيها 104.91كم²، وترتفع عن مستوى سطح البحر 574 متراً، وتحتل المرتبة الخامسة من بين المدن النمساوية من حيث عدد السكان، إذ بلغ عدد سكانها 126,851 نسمة، حسب إحصائيات عام 2015م .


تأسست المدينة في القرن الرابع الميلادي، وتعتبر عاصمة إدارية لولاية تيرول، وتلقب باسم جسر الإن، ولها توأمةٌ مع عدة مدن كمدينة فرايبورغ، وآلبورغ، وأوماتشي، وكراكوف، ونيو أورلينز، وسراييفو، وتبليسي، وتضم عدداً من المعالم السياحية، منها:

  • تلفريك جبال نورد كيتين، وتلفريك جبل باتشركوف.
  • القصر الإمبراطوري المشيد في القرن الخامس عشر للميلاد.
  • الكنيسة الإمبراطورية التي شيدها الإمبراطور ماكسيميليان الأول.
  • حديقة الحيوانات الألبية، وقلعة أمبراس الواقعة على الهضبة الجنوبية من المدينة والتي شيدت في القرون الوسطى، ومبنى سواروفسكي إنسبروك، وبحيرة ناتيرز، وبرج القفز التزلجي الأولمبي الواقع على جبل بيرج إيزل، ومتحف الأجراس.