مدينة قسنطينة في العهد العثماني

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٠ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٨
مدينة قسنطينة في العهد العثماني

مدينة قسنطينة

قسنطينة مدينة عربيّة جزائريّة تأسست قبل 2500 عام، وتقع جغرافياً في الجهة الشمالية الشرقية من الجزائر، وتقع فلكياً على دائرة عرض 36.283333 درجة شمال خط الاستواء، وعلى خط طول 6.616667 درجة شرق خط جرينتش، وتبلغ مساحة أراضيها 231,63كم²، وأطلقت عليها العديد من الألقاب؛ كعاصمة الشرق الجزائري، ومدينة الجسور، ولغتاها الرسميتان هما: اللغة العربية، واللغة الأمازيغية.


مدينة قسنطينة في العهد العثماني

خضعت المدينة إلى حكم العثمانيين في عام 1517م بعد أن لبوا نداء أهالي المدينة لتخليصهم من الاحتلال الإسباني الذي احتل غالبية المدن الجزائرية الساحلية، كما وقفوا بجانب سكانها ضد تحرشات القوات الأوروبية، وحكموها أربعين عاماً، وتعتبر فترة حكم صالح باي أفضل الفترات التي مرت على المدينة؛ إذ شيد فيها مدرسة الجامع الأخضر في عام 1779م، واسترشد بآراء العلماء، وشيد المدرسة الكتانية الواقعة في حي سوق العصر، وشق الطرقات، وبنى الجسور. ومن أبرز العثمانيين الذين حكموها:

اسم الحاكم فترة حكمه
صالح باي مصطفى من عام 1771م-1792م
حسين باي بن حسن بوحنك من عام 1792م-1795م
مصطفى الوزناجي من عام 1795م-1798م
الحاج مصطفى من عام 1798م-1803م
عثمان باي بن محمد من عام 1803م-1804م
عبد الله باي اسماعيل من عام 1804م-1806م
حسين باي بن صالح من عام 1806م-1809م
محمد نعمان باي بن علي من عام 1811م-1814م
محمد شاكر باي من عام 1814م-1818م
محمد الميلي من عام 1818م-1819م
إبراهيم الغربي من عام 1819م-1820م
أحمد المملوك من عام 1820م-1822م
محمد بن مناماني من عام 1824م-1826م
الحاج أحمد باي من عام 1826م-1837م


محطات تاريخية في تاريخ مدينة قسنطية

  • سميت المدينة قديماً أيام الحضارة البونيقية باسم كرثن أو كرطة ومعناه المدينة أو القلعة.
  • نشب في المدينة صراع كبير بين روما وقرطاج أيام الحرب البونية، ثم سيطر عليها الرومان وأصبحت عاصمة إدارية وسياسية لكنفدرالية المستعمرات الأربعة التي ضمت كلاً من: القل، وميلة، وسكيكدة، وقسنطينة.
  • تدمرت المدينة بشكل كلي في عام 311م، وأعيد بناؤها أيام حكم الملك الروماني قسطنطين في عام 313م، وأطلق عليها اسم قسطنطين.
  • خضعت المدينة إلى حكم الروم البيزنطيين في الفترة التي تتراوح بين عام 534م-674م.
  • دخلت تحت راية الحكم الإسلامي بعد سبعين عاماً من محاولة فتح بلاد المغرب، وعلى مر التاريخ الإسلامي حكمتها الكثير من الأمم الإسلامية؛ كالحماديين، والأغالبة، والفاطميين، والموحدين، والزيريين، والحفصيين.
  • سقطت المدينة في أيدي القوات الفرنسية رسمياً في عام 1836م.