مدينة كانو

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٥ ، ١٢ أبريل ٢٠١٦
مدينة كانو

نيجيريا

هي جمهوريةُ نيجيريا الاتحادية، وتوجد في الجزء الغربي من القارة الإفريقية، ولها العديد من الحدود الدّولية؛ حيث تحدّها من الرّكن الغربي بنين، ومن الركن الشرقي كلٌ من تشاد والكاميرون، ومن الرّكن الشمالي النيجر، ومن الرّكن الجنوبي خليج غينيا المُطلة على المحيط الأطلسي، وتتألف البلاد إدارياً من 36 ولاية، وتلقبُ الدولةُ بعملاقِ إفريقيا؛ وذلك لتعداد سكانها الكبير. يعود تاريخ نشأة الدّولة الحديثة فيها إلى أوائل القرن التاسع عشر، أي بعد الاستقلال عن الاستعمار البريطاني.


مدينة كانو

هي واحدةٌ من المدن الواقعةِ في قارةِ إفريقيا، وتحديداً في الرّكن الشمالي من دولةِ نيجيريا، وتعد عاصمةً لولاية كانو، وتوجد في منطقة الساحل في الرّكن الجنوبي من الصحراء الكبرى، وتصل مساحتها الإجمالية إلى 499 كيلومتراً مربعاً، ويعيش عليها ما يزيد عن 9.4 مليون نسمة، ويصل ارتفاعها عن مستوى سطح البحر إلى 481 متراً.


لها العديد من الحدود مع المناطق النيجيريّة الأخرى؛ حيث تحدّها من الرّكن الشمالي هضبة جوس، ومن الرّكن الجنوبي سودانيان السافانا.


مناخ مدينة كانو

تتأثر المدينة بالمناخ شبه القاحل والساخن، إذ تكون درجات الحرارة جافةً على مدار العام، وعلى الرّغم من ذلك تُعدّ درجات الحرارة خلال الفترة الممتدة من ديسمبر وحتى فبراير هي الأبرد؛ حيث تتراوح من 11 إلى 15 درجة مئوية، وتتساقط الأمطار خلال الفترة الممتدة من شهر يوليو وحتى سبتمبر بمعدّل قدره 690 مليمتراً.


تاريخ مدينة كانو

  • كانت المدينة خلال القرن السابع عبارة عن تلةٍ تُستخدم لغايةِ الصيد وجمع الثمار من قِبَل شعب الهوسا الذين يتحدثون لغتي النيجر، والكونغو.
  • قاد الزعيم الإسلامي عثمان دان فوديو في بداية القرن التاسع عشر عمليةً جهاديةً أدتْ إلى ظهورِ خلافة سوكوتو، وفي عام 1805م هُزِمَ السلطان كانو من قِبَل قبائل الفولاني، وأصبحتْ منذ ذلك الوقت إمارةً للخلافة الفولاني.
  • سيطر البريطانيون على المدينة في عام 1903م، واتخذوا منها مكاناً إدارياً لشمالِ نيجيريا.
  • أنشئت ولاية كانو في عام 1967م من قِبَل الحكومة العسكرية الاتحادية، وبدأتْ بعد ذلك مرحلةٌ من التطور والازدهار؛ حيث تم إنشاء محطةٍ لتبيع المركبات الفضائية.
  • غادرت العديد من الفئات التي تتّبع الديانة المسيحية خلال عام 2000م بعدما أُدْخِل نظام الشريعة إلى القانون، وبسبب ذلك أيضاً قتل مئة شخص في أعمال شغبٍ حول هذه القضية في شهر أكتوبر من عام 2001م.
  • قتل 162 شخصاً في عام 2012 م نتيجةَ سلسلةٍ من التفجيرات، كما هوجمت في ذلك الوقت أربعةُ مراكزَ تابعة للشرطة وجهاز أمن الدولة.
384 مشاهدة