مدينة كولن في ألمانيا

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٢٨ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٦
مدينة كولن في ألمانيا

مدينة كولن في ألمانيا

هي واحدةٌ من المُدن الألمانيّة التي تتبع لمنطقة كولونيا، وتعتبرُ من المدن التي تعاني من اكتظاظٍ في السُكان مقارنةً بباقي المُدن الألمانيّة الأخرى؛ إذ يتجاوزُ عدد سُكانها المليون نسمة، وتعد مدينة كولن العاصمة الاقتصادية في ألمانيا؛ إذ تحتوي على مجموعةٍ من الشركات المحلية، والدولية وأيضاً توجدُ فيها مجموعةٌ من المؤسسات الإعلامية الصحفيّة، والإذاعيّة، والتلفزيونيّة التي تهتمُ بمتابعة كافة الأحداث المحليّة والعامّة في ألمانيا ودول العالم.


تاريخ مدينة كولن

تشيرُ الأبحاث التاريخية إلى أن مدينةَ كولن كانت معروفةً منذ العصور الروماني القديم، والذي أطلق فيه على كافة المنطق مسمّى كولونيا الذي ما زال مستخدماً حتّى هذا الوقت، وبعد انتهاء الحُكم الروماني للمدينة أصبحت عاصمةً لمملكة الفرنجة التي حرصت على تأسيس تحالف قوي مع البيزنطيين من أجل ضمان حماية أراضيها من الهجوم.


بعد انتهاء حكم مملكة الفرنجة للمدينة، والمناطق المحيطة بها أصبحت تحت سيطرةِ النبلاء الذين عملوا على تأسيس دوقية كولونيا، والتي تحالفت مع الإمبراطورية الإيطالية التي كانت تتحكمُ فيها الكنيسة الكاثوليكية، واستمرت هذه السيطرة على المدينة حتّى اندلاع الثورة الفرنسية التي حرصت على ضمّ العديد من المدن إلى الحكم الفرنسيّ، وكانت مدينة كولن واحدةً منها، وفي عام 1815م تحرّرت المدينة من السيطرة الفرنسية، وفي أواخر القرن التاسع عشر الميلادي أصبحت كولن جُزءاً من الأراضي الألمانيّة.


في الوقت الحالي تعتبرُ مدينة كولن من المدن الألمانيّة الحديثة، والتي حرصت السلطات الألمانيّة على إعادة بنائها، ودعم المؤسسات العامّة فيها وخصوصاً بعد تعرض الكثير من أجزاء إلى التدمير؛ بسبب الحروب العالمية وما تبعها من حروبٍ أهليّة، وخصوصاً في فترة الانقسام في ألمانيا التي أثرت على المدينة بشكل سلبي، وأيضاً تشهدُ المدينة ازدهاراً اقتصاديّاً في العديد من المجالات المهنيّة المتنوعة.


جغرافية مدينة كولن

تشكلُ المساحة الجغرافية العامة لمدينة كولن ما يصلُ إلى 405,07 كم²، وتوجد فيها مجموعةٌ من الهضاب مختلفة الارتفاعات وأشهرها هضبة إيفل، وأيضاً تحتوي على سلسلةٍ جبلية تمتدُ على أجزاءٍ من أراضيها بالقُربِ من نهر الراين، وتوجدُ بجانبها محميّة كولن الطبيعية التي تحتوي على مجموعةٍ من النباتات، والكائنات الحية.


أمّا مناخ مدينة كولن فهو معتدلٌ نسبياً وفي فصل الصيف يميل ليصبح مناخاً بحرياً، أمّا في فصل الشتاء فيصبح مناخاً قارياً، أمّا درجات الحرارة فهي معتدلةٌ في فصل الصيف، ولا تشهدُ أجواءً حارةً إلّا في بعض أيامه، أمّا فصل الشتاء فتهطلُ فيه أمطارٌ متوسطةٌ مع وجود انخفاضٍ بدرجات الحرارة التي تصلُ إلى أقل من عشر درجات تحت الصفر المئوي.


المعالم الحضارية في مدينة كولن

توجدُ مجموعةٌ من المعالم التي تتميزُ بها مدينة كولن، ومنها:

  • المجلس الثقافي: هو من المعاهد الأجنبية القديمة التي عملت بريطانيا على بنائه في المدينة منذ منتصف القرن العشرين، والهدف منه الربط بين الثقافة العامة، والإنجليزية في بريطانيا، والثقافة واللغة الألمانيّة ويشارك العديد من الطلاب الألمان، وغيرهم في المحاضرات التي تعقدُ في المجلس الثقافي.
  • حديقة مدينة كولن: هي أقدم حديقةٍ في المدينة، وتحتوي على مساحات خضراء من النباتات، والأشجار المتنوعة وتم تأسيس هذه الحديقة منذ أكثر من 175 عاماً لتصبح من الحدائق العامة في مدينة كولن، والتي يزورها العديد من الأشخاص يومياً.