مدينة كولونيا

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٠ ، ١٠ أبريل ٢٠١٦
مدينة كولونيا

مدينة كولونيا

من المدن الواقعة في ولاية شمال الراين فيستفالن، وبالتحديد في الجهة الغربية لألمانيا، وعدد سكانها يصل لحوالي 1034175 نسمة، بناءً على الإحصائيات التي أجريت في العام 2013م، مما أدى إلى جعلها رابع المدن الكبرى في ألمانيا، بعد كل من مدينة برلين، ومدينة هامبورغ، ومدينة ميونخ.


المعالم السياحية

تتميز مدينة كولونيا باحتوائها على العديد من المعالم المهمة، مثل كاتدرائيا كولونيا، التي تعتبر من أهم المعالم الموجودة فيها، ويعود تاريخها للعصر الروماني، الأمر الذي أدى إلى إدراجها ضمن قائمة التراث العالمي، من قبل منظمة اليونسكو العالمية، بالإضافة إلى العديد من الجامعات والمعاهد العليا، والمقر الحكومي الفيدرالي الألماني، المتخصص بحماية الدستور، والكثير من المحطات التابعة للتلفزيون والراديو، وستين داراً للنشر، ومائتان مطبعة، وسبعين صحيفة ومجلة، تعمل على إصدار الصحف والمجلات من هذه المدينة إلى كافة أرجاء ألمانيا وأوروبا، بالإضافة إلى العديد من المعالم الأخرى، وهي:

  • المتحف الروماني الجرماني.
  • مبنى البلدية.
  • كنيسة مارتن.
  • كنيسة القديس غيريون.
  • متحف الشوكولاتة.


الصناعة

تعتمد مدينة كولونيا على العديد من الصناعات أهمها الفولاذ، وصناعة السيارات، والجعة، والمواد الكيميائية، والطاقة الكهربائية، والمولدات، والأدوية، والبتروكيميائيات، حيث تم صناعة عطر الكولونيا لأول مرة في هذه المدينة، ومن ثم انتقل للكثير من بلاد العالم، بالإضافة إلى اعتبارها لفترة زمنية طويلة كمرفأ نهريّ مهم، ومركز رئيسي للسكك الحديدية، وتحتوي على مطار ذي حجم كبير، وتعد المركز الرئيسي لكافة أعمال التأمين على مستوى ألمانيا ككل.


الوقاية من الفيضانات

مدينة كولونيا من المدن التي تتأثر بشكل كبير ومنتظم بالفيضانات الناتجة من نهر الراين، الأمر الذي أدى إلى جعلها أكثر مدينة تتضرر من الفيضانات التي تحدث في أوروبا، إلا أن المناطق الحضرية تمتلك نظام يطلق عليه Stadtentwässerungsbetriebe Köln، ويتميز هذا النظام بقدرته على التحكم في عملية التصريف في كافة المناطق الحضرية.


ويشمل هذا النظام على عدة أمور أهمها نظام لمراقبة الفيضانات، وجدران دائمة ومتنقلة، والحماية من الزيادة في منسوب المياه في المباني المحيطة بضفاف النهر، ونظم متخصصة بالرصد والتنبؤ، ومحطات تعمل على ضخ المياه، وبرامج مخصصة لحماية السهول الفيضية وضفاف النهر، وتم إعادة تصميمه بعد الفيضان الذي حدث في العام 1993م، والذي أدى إلى تعرضها للكثير من الخسائر.


المميزات

تتميز مدينة كولونيا بأنها من المدن التي تحتفظ في ثناياها على كم هائل من التراث الثقافي والمعماري، الأمر الذي أدى إلى إضافة صورة متميزة لهذه المدينة، بالإضافة إلى أنها تنبض بالحياة والحيوية، حيث ينجذب لها أعداد هائلة من الزائرين، الذين يأتون لزيارتها من مختلف أنحاء العالم، للتمتع بكل ما تحمله هذه المدينة من جمال وروعة، وقدرة الزائر على القيام بالعديد من الأنشطة المتنوعة التسوق وغيرها الكثير.