مدينة كييف

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٥ ، ١٨ فبراير ٢٠١٦
مدينة كييف

كييف

هي المدينة الأكبر في أوكرانيا وعاصمتها، وتقع في الجزء الشمالي الأوسط على نهر الدنيبر، وهي أحد أقدم مدن أوروبا الشرقيّة؛ لذلك فهي تُعد الآن مركزاً تعليمياً وصناعياً مهماً، وكما يُعتقد فإنّ لفظ كييف قد اشتُق من اسم (كي)؛ وهو أحد المؤسّسين الأسطورريين الأربعة للمدينة. تعرّضت كييف لأكبر تدمير خلال الغزو المغولي في عام 1240 ممّا جعلها تفقد كلّ نفوذها في العصور التالية.


جغرافية كييف

تبلغ مساحتها حوالي 839 كيلومتراً مربعاً، وترتفع فوق مستوى سطح البحر بحوالي 179 متراً أي ما يُقارب الـ 587 قدماً، أما عن أراضيها فهي تعتبر جزءاً من الغابات الأوروبية المختلطة؛ فهي تقع على جوانب نهر دنيبر الذي يجري باتجاه الجنوب عبر المدينة باتجاه البحر الأسود، وتتميّز بمناظرها الخلابة.


توجد في ضفة المدينة اليُمنى مجموعة من التلال الحرجيّة والأنهار الصغيرة والوديان، أمّا الضفة اليسرى للمدينة فقد تم وضع الرمل الاصطناعي، كما وتمّ وضع حمايتها من الفيضانات بإقامة عدة سدود، وفي كييف ستة عشر شاطئاً، بالإضافة إلى ذلك فإنّ المدينة تلتصق مع مصب نهر ديسنا وخزانات كييف في الشمال، وأيضاً خزان كانيف في الجنوب.


يتميّز مناخ كييف بأنّه قاري رطب، وتعتبر أشهر أغسطس ويونيو ويوليو هي أكثر الأشهر دفئاً فيها، وأمّا الأشهُر الأكثر برودة هي فبراير وديسمبر ويناير، وتتساقط الثلوج في كييف في الغالب في أواسط شهر نوفمبر، وتستمرّ حتى نهاية شهر مارس.


البنية التحتية في كييف

تَمتلك المدينة بنيةً تحتيّةً متطورة وواسعة النطاق، ونظاماً متقدماً في قطاع النقل العام وخاصّةً مترو كييف، ولكن على الرّغم من وجود المترو إلا أنّ وضع الطرق حول المدينة يُعتبر سيئاً، كما ويوجد في كييف مطاران هما: مطار بوريسبيل الكبير للرحلات الدولية، ومطار زهولياني الصغير للرحلات الداخلية المحلية، وتُعتبر القطارات هي الوسيلة المركزيّة للتنقّل بين المدن.


الاقتصاد والصناعة في كييف

كييف هي المدينة الأكبر في أوكرانيا، والتي تتمتّع بأعلى وأكبر مستوى من النشاط التجاري، وتحتوي على قاعدةٍ صناعيّة كبيرة؛ بحيث لا تعتمد على صناعة واحدة أو شركة واحدة، لذلك فإنّ معدل البطالة فيها منخفض جداً، وتعدّ الصناعة الرئيسية فيها هي الخدمات العامة مثل الكهرباء، والغاز، وصناعة المواد الغذائية، والمشروبات، وتصنيع الورق، والطباعة، والنشر، ووسائل الإعلام.


أمّا بالنسبة للسيّاحة فإنّها تمتلك الكثير من الفنادق الفخمة والمتنزهات والكثير من عناصر الجذب، كما ولديها أيضاً أربعون مُتحفاً، ولعلّ أهمها هو متحف الحرب الوطنية العظمى، ومتحف العمارة الشعبيّة والحياة من أوكرانيا.