مدينة ليدز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٨ ، ٥ أبريل ٢٠١٦
مدينة ليدز

مدينة ليدز

إحدى المدن الواقعة في الجهة الغربيّة من يوركشير في المملكة المتّحدة، على ضفاف نهر الآير، وتبلغ المسافة بينها وبين نيويورك حوالي أربعين كيلومتراً، ويسكنها ما يزيد عن أربعمئة ألف نسمة، بحسب إحصائيات عام 2001م، وبذلك تعدّ الأكثر أهميّةً والأكبر من حيث عدد السكّان مقارنةً بمدينة شيفيلد التابعة لنفس المنطقة، ويحيط بها مجموعة من المدن الأخرى مثل هدرسفيلد وبرادفورد، ومعظم سكّانها من جاليات قادمة من الجهة الجنوبية الآسيوية، إضافةً لنسبة كبيرة من المسلمين، يمارسون فيها صناعة العديد من المنتجات، أهمّها الأثاث والجلد، والمواد الإلكترونيّة إضافةً لقطع الأثاث والنسيج.


التاريخ

يرجع تاريخ هذه المدينة إلى العصر الرومانيّ، عندما بني حصن لمقاومة الهجمات المختلفة، تحديداً التي كانت تأتي من الجهة الشماليّة للمدينة، حيث كانت تتبع لمملكة أيلمت وسمّيت بذلك نسبةً إلى الغابات التي كانت تغطي جزءاً كبيراً منها، أمّا المدينة الحديثة فقد بنيت في القرن الثامن عشر للميلاد، تحديداً عندما بدأ النقل للفحم من المناجم التي لا تبعد أكثر من خمس كيلومترات عن المدينة، بنيت فيها أوّل سكة للحديد في العام 1785م والتي سار عليها أول قطار يعمل بالبخار في العام 1812م، وخلال الثورة الصناعية في القرن التاسع عشر للميلاد ازدهرت المدينة سريعاً؛ فأنشأت فيها مجموعة من المصانع الخاصة بالنسيج، والصوف، والكتان، وأخرى للحديد والصلب، إضافةً للطباعة.


المعالم

يوجد فيها مجموعة متنوعة من المعالم المهمة، منها ما يلي:

  • مسجد ليدز الكبير.
  • ميدان وشارع فيكتوريا.
  • مدرسة رويدز.
  • غاليري فن المدينة.
  • متحف الأسلحة.
  • منزل هيروود.
  • مصنع تيتلي للمشروبات.


التعليم

تمتاز ببنيتها التعليمية والثقافية المهمة، فتتضمن مئتين وعشرين مدرسة للتعليم الابتدائي، وتسعة وثلاثين مدرسة للتعليم الثانوي، إضافةً لستة مراكز للتعليم الخاصّ، وتدرّس مدارسها التعاليم الدينيّة الإسلاميّة واليهوديّة، إلى جانب مجموعة من الكليّات الخاصّة بالتعليم العالي، مثل: كليّة نوتردام، وكليّة ليدز للبناء، وكليّة المدينة الرئيسة التي تضم أكثر من ستين ألف طالب، وجامعة ليدز تأسست في العام 1904م، وحصلت المدينة على لقب أفضل مدينة تعليمية في إنجلترا خلال جريدة الإندبندنت البريطانيّة.


المواصلات

يتمّ التنقل في المدينة باستخدام مجموعة من وسائل المواصلات المختلفة، مثل طريق ليدز السريع القصير 621، والذي يربط المدينة بالطريق السريع 1 من الجهتين الشمالية والجنوبية، والطريق السريع 62 من الجهتين الشرقية والغربية، إضافةً للطريق الرئيس 1 الذي يربط بين لندن وإدنبرة، ويوجد فيها أيضاً مطار ليدز برادفورد على بعد ثلاثة عشر كيلومتراً إلى الجهة الشماليّة الغربيّة من المدينة، وهناك محطة للقطارات التي تصل لجميع أرجاء العالم.