مدينة ماربيا في إسبانيا

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٦ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٦
مدينة ماربيا في إسبانيا

مدينة مربيا في إسبانيا

تعتبر من أبرز الوجهات السياحيّة في إسبانيا، وأكثرها زيارة على مستوى البحر الأبيض المتوسط، حيث تقدّمت المدينة وأصبحت من أروع المدن الساحليّة في المنطقة، فهي تتميز بمعالمها الطبيعيّة الرائعة وكرم ضيافة سكانها، والتي تنافس فيها مدن جنوب إسبانيا، والعالم كله، وذلك بعد أن كانت قرية صغيرة تشتهر بصيد الأسماك فقط.


السكان والموقع

تقع مدينة مربيا في جبال سييرابلانكا والتي تصل مضيق جبل طارق ومالقة، فهي واحدة من أبرز المدن السياحيّة في كوستا ديل سول، كما أنها موقع جاذب للسياح على مستوى العالم وعلى مدار السنة، فهي تشتهر بمناخ معتدل، وبنية تحتيّة عالية الكفاءة، وقد قُدّر عدد سكان المدينة بحوالي أربعة عشر ألفاً وأربعمئة وثلاث وسبعين نسمة، فهي بذلك احتلت المركز الثاني في عدد السكان من بلديات محافظة مالقة، والمركز الثامن في إسبانيا كلها.


السياحة في مدينة ماربيا

يعود تاريخ مدينة مربيا إلى بلدة قديمة تدعى "كاسكو أنتيغوا"، وتضم المدينة ساحة أورانج، إذ تعد كلاهما من أهم مناطق الجذب السياحي في مربيا، وتتميز المدينة باحتوائها على العديد من الأماكن التاريخيّة، فعند التنقل بين طرقاتها الحضاريّة يستطيع الزائر رؤية المساكن الفاخرة كقصر الملك فهد، والفنادق التاريخيّة مثل فندق نادي ماربيا، وفندق جران ميليا دون بي بي، حيث بني قبل خمسين عاماً، لذلك ارتقت المدينة بالحضارة التاريخيّة الفريدة.


الآثار والمتاحف

تشتهر المدينة باحتوائها على العديد من الآثار الرومانيّة التي توجد في مركز المدينة القديم، ويوجد بناء تمثالي روماني في شارع إيسكويلاس، بالإضافة إلى سيراميك سيجيلاتي في ساحة البرتقال، وقبر في فكتوريا.


وتمتاز المدينة بمتاحفها التاريخيّة المميزة، ومن أبرزها متحف القش والذي أنشأ عام 1992م، حيث يضم مجموعة كبيرة من المطبوعات الفنيّة لفناني القرن العشرين كبيكاسو، وميرو، ودالي، ومانولو، وأنطونيو ساورا، وبابلو سيرانو، بالإضافة إلى احتوائها على المعارض التي تعنى بتعليم فن الحفر.


المهرجانات والألعاب الرياضيّة

كما تشهد المدينة العديد من المهرجانات السنويّة، والمحصورة بين يونيو وأكتوبر، فهناك المهرجانات الموسيقيّة مثل مهرجان ماربيا الدولي في شهر أغسطس، ومهرجان ماربيا الريغي في شهر يوليو، ومهرجان مربيا السينمائي الدولي في شهر يونيو، فضلاً عن توافر المرافق الثقافيّة الكثيرة الانتشار، مثل قاعة الدستور بارك، ومركز إنخينيو، ونادي السينما، وكذلك دور للسينما.


يعتبر فندق ميليا دون بيبي وجهة رئيسيّة لمحبي رياضة الغولف، كما تتميز المدينة بتعدد ملاعب الغولف فيها، فهي تصل إلى أربعين ملعباً للغولف في غاية الروعة، صممها أشهر مصممي الغولف في العالم، مثل كلايف كلارك، وبيتر أليس، وباليستيروس سف، ومن النشاطات السياحيّة الأخرى الجاذبة للسياح في ماربيا سباق الخيل، كما تعج المدينة بالمواقع الترفيهيّة بما فيها من مطاعم ومقاهي وموسيقى، ومنتجعات للتزلج، بالإضافة إلى التسوق بمراكز تسوق ذات طابع عالمي.

247 مشاهدة