مدينة مرسى بن مهيدي

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٢ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٩
مدينة مرسى بن مهيدي

مرسى بن مهيدي

إنّ مدينة مرسى بن مهيدي هي إحدى المدن الجزائرية، الواقعة في ولاية تلمسان، أقصى الغرب بالتحديد، على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وتفصلها مسافة 700كم عن العاصمة الجزائرية، فيما تبعد مسافة 114كم عن عاصمة الولاية ومركزها الإداري، وتبلغ مساحة المدينة حوالي 70 كم2، فيما يبلغ عدد سكانها 6.212 نسمة، وذلك حسب الإحصائية المتوفرة للعام 2008م.


تسمية مرسى بن مهيدي

أسّس لويس ساي المدينة حيث أقام على مقربةٍ من واد كيس عام 1905م، ميناءً ومدينةً أطلق عليها اسم بورساي أي ميناء ساي، وخلال الثورة الجزائرية التي أطاحت بالمستعمر الفرنسي، مرّ العربي بن مهيدي بمدينة بورساي، ولم ترق له التسمية، وفي العام 1963م تم تغيير الاسم إلى مرسى بن مهيدي، على اسم الرجل الذي استشهد من أجل حرية بلاده.


السياحة في مرسى بن مهيدي

تُعرف مدينة مرسى بن مهيدي بسواحلها الجميلة، التي تمتد على طول 19كم، وأبرزها ساحل مرسى بن مهيدي الذي يحمل نفس اسم المدينة، بالإضافة إلى شاطئ مسيردة، وشاطئ عين عجرود، وجميعها يُمكن السباحة فيها بإذنٍ من السلطات المحلية، في حين توجد شواطئ أخرى لا تتوفّر فيها الحراسة؛ مثل شاطئ بالوما، يُذكر أنّ مرسى بن مهيدي حصلت على لقب أفضل مدينة شاطئية في الجزائر، وذلك في شهر مايو من العام 2013م.


تضم المدينة ميناء الصيد والنزهة، حيثُ ولّت السلطات إحدى الشركات الكرواتية مهمّة تكييف الميناء القديم، لاستخدام سفن النزهة و الصيد، وعلى أساسه توجد العديد من الأرصفة للسفن، بالإضافة إلى مواقف لسيارت المُصطافين، كما أنّ المنطقة مزودةٌ بالإنارة، والمياه الصالحة للشرب، ومكان لغاية إنزال القوارب.


من المرافق السياحيّة في مدينة مرسى بن مهيدي؛ إقامة زياني، وإقامة صايم، وإقامة قادري، وإقامة البريد، وجميعها تمتد على طول منطقة الكورنيش، إلى جانب المخيمات العديدة مثل: مخيم سونطراك، ومخيم الشروق، وفي نواحي المدينة تقع منطقة بين لجراف، التي تُعتبر منطقةً حدوديةً بين الجزائر والمغرب، وتُشرف على واد قيس، ويقصدها العديد من الزوار لالتقاط الصور التذكارية.


يُشكل القطاع السياحي إلى جانب الفلاحة الركيزة الأساسية لاقتصاد المدينة، حيثُ لا يقلّ عدد السياح الذين يقصدون المدينة عن مليوني سائحٍ سنوياً، لا سيما خلال فصل الصيف.


معلومات عامة عن مرسى بن مهيدي

  • تحتوي المدينة على العديد من المدارس الابتدائية، والإعدادية، والثانوية، بالإضافة إلى المراكز الثقافية مثل؛ دار الطفولة المسعفة، وبيت للشباب، وبعض المرافق الرياضية.
  • تخلو مدينة مرسى بن مهيدي من المنشآت الاقتصادية.