مدينة ميت غمر

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٠٥ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٨
مدينة ميت غمر

مدينة ميت غمر

مدينة ميت غمر هي مدينةٌ مصريةٌ تتبع لمحافظة الدقهلية من ناحيةٍ إدارية، وتعتبر عاصمةً لمركز ميت غمر، حيث تقع شرق دلتا النيل وتحديداً على الضفة الشرقية لفرع دمياط وذلك في أقصى جنوب محافظة الدقهلية، وتتصل بثلاث محافظات رئيسية وهي: الزقازيق بالشرقية، وبنها بالقليوبية، وطنطا، وتطل هذه المدينة على ترعة الرياح التوفيقي وعلى فرع النيل الدمياطي.


اقتصاد مدينة ميت غمر

تبلغ مساحة الأراضي الزراعية الموجودة في هذه المدينة ما يقارب التسعة وأربعين ألفاً ومئتين وتسعة وثلاثين فداناً، وهذا ما يفسر كثرة نشاطاتها الزراعية، وتعتبر هذه المدينة من المدن الجاذبة للسكان؛ نظراً لتوفّر العديد من الأنشطة فيها ممّا يجعلها تتيح الكثير من فرص العمل للشباب، وتتميّز هذه المدينة بالعديد من الصناعات، مثل: الألمنيوم، والطوب، وتجارة الحديد، وزراعة كلٍ من القطن، والذرة، والأرز، والقمح.


معالم مدينة ميت غمر

  • شارع بورسعيد: يعتبر هذا الشارع من أكبر الشوارع المعمورة في هذه المدينة، حيث يمتدّ طولياً بشكلٍ متقاطعٍ مع شارع أحمد عُرابي، ويمتلئ هذا الشارع بالعديد من المحلات التجارية، والمقاهي، والمكاتب، والشركات الهامة متعدّدة النشاطات.
  • شارع أحمد عرابي: يعرف بإسم شارع البحر أيضاً ويعتبر هذا الشارع هو الشارع الرئيسيّ والحيوي للمدينة، ويحتوي على الكثير من الأماكن الهامة، حيث يحتوي على قسمٍ للشرطةٍ، والنوادي الاجتماعية، والجوازات، وبنك القاهرة، وبنك مصر، ودار للمناسبات، بالإضافة إلى مكتب العمل، والتأمينات الاجتماعية.
  • شارع الجيش: هو شارعٌ صغيرٌ نسبياً إلّا أنّه يحتلّ أهميةً كبيرةً في هذه المدينة؛ نظراً لوجود العديد من المصالح الحكومية، والمحالّ التجارية، والعيادات الطبية، والأبنية السكنية فيه.
  • شارع مكة المكرمة: ويعتبر هذا الشارع أحد أكثر الشوارع الحيوية في المدينة.
  • فرع جامعة الأزهر: هي عبارة عن مجموعةٍ من كليات الأزهر التي تقع في قرية تفهنا الأشراف، وتعتبر قرية تفهنا هي القرية الوحيدة على مستوى جمهورية مصر العربية التي تحتوي على جامعة.
  • قصر ثقافة نعمان عاشور: يعتبر هذا القصر من أقدم القصور الثقافية في المدينة، وهو عبارةٌ عن مبنى صغيرٍ تقام فيه العديد من اللقاءات الأدبية الأسبوعية.
  • مسجد الغمري: وهو أحد المساجد العتيقة الموجودة في المدينة.
  • الكنيسة الإنجيلية: وتقع هذه الكنيسة بجانب مدرسة الصديق.
  • كنيسة السيدة العذراء الأثرية: وتعتبر من أهمّ المعالم القبطية على مستوى جمهورية مصر بأكملها، ويأتي لزيارتها العديد من الزوار والسياح سواءً من مصر أم من خارجها.
  • زاوية الأمير حماد: وتعتبر هذه الزاوية من أقدم الآثار السياحية الإسلامية.
  • مركز سرطان الأورام: حيث تمّ إنشاء هذا المركز بالاعتماد على أموال المتبرعين من أهل المدينة، وهو يهتم بعلاج أمراض السرطان والمسالك البولية.