مدينة مينسك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٤ ، ٢٠ أكتوبر ٢٠١٦
مدينة مينسك

مدينة مينسك

مدينةُ مينسك هي عاصمةُ الجمهوريّة الروسيّة البيضاء أو التي تعرفُ بِمُسمى (بلاروسيا)، وتصنّفُ كأكبرِ مدينةٍ بين مُدنها، وتعتبرُ المركز الإداريّ والاقتصاديّ لها؛ إذ تحتوي على كافّةِ مؤسسات القطاع العام، والوزارات الحكوميّة، والهيئات والسفارات الدبلوماسيّة والدوليّة، كما أنها تعتبرُ من المُدن التي تتميزُ بتطورها المستمر في مختلفِ المجالات، وكانت في الماضي جُزءاً من الإمبراطوريّة الروسيّة، ومن ثمّ واحدةً من مُدنِ الاتحاد السوفيتي حتى أُعلنَ عن استقلال روسيا البيضاء في عام 1991م، وأصبحت مدينة مينسك العاصمة الرسميّة لها.


جغرافيّة ومُناخ مدينة مينسك

تقعُ مدينة مينسك ضمن منطقةٍ جغرافيّةٍ تحتوي على مجموعةٍ من التلال، ويعتبرُ تل مدينة مينسك من أشهرها، وتنتشرُ في المنطقةِ الجنوب غربيّة من المدينة مسطحاتٌ مائيّة بحريّة تساهمُ في دعمِ روافدِ البحيرات في مينسك، وأيضاً تحتوي على مجموعةٍ من الأراضي السهليّة التي تشكلُ جُزءاً من التضاريس الجغرافيّة الخاصة بمينسك، وخصوصاً الغابات الخضراء التي تحتوي على العديدِ من أنواع الأشجار.


مُناخ مدينة مينسك قاريٌ رطب، وتتأثرُ حالة الطقس العامة في المدينةِ بتيّارات الهواء الخاصة بالمحيط الأطلسي، ويعتبرُ فصلُ الصيف حاراً نسبياً، وتصلُ درجة الحرارة العُظمى فيه إلى 35 درجة مئوية، أمّا فصلُ الشتاء فهو باردٌ تهطلُ فيه الأمطار المتفرقة، وتتراكمُ الثلوج على ارتفاعاتٍ مختلفة، وتتراوح درجات الحرارة شتاءً بين 10 درجات، و3 درجات مئوية.


التركيبة السكانيّة في مدينة مينسك

قبل قيام الإمبراطوريّة الروسيّة كان أغلبُ سكّان مدينة مينسك من أصولٍ بولنديّة، وعندما أصبحت جُزءاً من المناطق الروسيّة، والاتحاد السوفيتيّ تميّزت بتنوّع الأصول العرقيّة لسكانها، وحالياً يشكلُ الروس، والبولنديون، والتتار نسبةً كبيرةً من السكان الأصليين للمدينةِ، مع وجود مجموعاتٍ من السكان من المهاجريين، وخصوصاً من المناطق الريفيّة، ويصلُ العددُ الإجماليّ لسكان مدينة مينسك إلى 2,5 مليون نسمة.


كانت اللغة البولنديّة هي اللغة الرسميّة في مدينة مينسك حتى القرن التاسع عشر للميلاد، عندما تمَّ استبدالها باللغةِ الروسيّة بصفتها لغة الحُكمِ الرسمي في الدولة، ولكن ما زال معظم السكان من أصول بولنديّة يتحدثون اللغة البولندية مع اللغة الروسيّة التي تشكلُ جزءاً من اللغة المستخدمة في كافة مجالات الحياة اليومية.


الثقافة العامة في مدينة مينسك

تُعتبرُ الثقافة العامة المُنتشرة بين سكان مدينة مينسك جُزءاً من الثقافة الروسيّة، والتي تتميزُ بمجموعةٍ من الخصائص المميزة لشعب روسيا البيضاء، وخصوصاً في مجال الموسيقا، والفنون الشعبيّة، والمسرح وتنتشرُ في مدينةِ مينسك مجموعةٌ من المتاحف الأثرية، والتراثيّة التي تحتوي على مجموعاتٍ فنيّةٍ من الآثار القديمة.


اقتصادُ مدينة مينسك

يعدُّ قطاعُ الاقتصاد في مدينةِ مينسك من القطاعات التي تشهدُ نمواً مستمراً، وخُصوصاً في مجالات التجارة والصناعة، وتصلُ المساهمةُ الاقتصاديّةُ للمدينة إلى نسبة 46% من إجمالي الاقتصاد العام لروسيا البيضاء، وأيضاً تحصلُ مدينةُ مينسك على تمويلٍ جيدٍ من الاستثمارات الماليّة المرتبطة بالشركات المنتشرة في السوق المحلي الخاص بها.