مدينة مينسك الروسية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٩ ، ١٢ أبريل ٢٠١٧
مدينة مينسك الروسية

مدينة مينسك

مدينة مينسك هي عاصمة روسيا البيضاء، وأكبر مدنها، وتقع المدينة على نهر موسكو، وعلى طريق السكك الحديدية الذي يؤدي إلى مدينة وارسو في بولندا، ويبلغ عدد سكان المدينة حوالي 1.893.000 نسمة، وذلك بحسب الإحصائية المتوفرة لعام 2012م، أما مساحتها فتبلغ 307.9 كم²، وتُعتبر المدينة مقراً لاتحاد الدول المستقلة عن روسيا، أو الاتحاد السوفييتي سابقاً.


تاريخ مدينة مينسك

كانت مدينة مينسك عام 1067م مستوطنة ضمن إمارة بولاتسك، ثم صارت مينسك عاصمةً لإمارةٍ تحمل ذات الاسم، وذلك خلال عام 1101م، وفي القرن الرابع عشر الميلادي، وقعت المدينة كباقي مدن روسيا البيضاء تحت سيطرة ليتوانيا، فيما احتلتها بولندا عام 1569م، وظلت كذلك حتى سيطرت الإمبراطورية الروسية على المدينة خلال عام 1798م، وكانت وقتها عاصمةً لمحافظة مينسك الروسية، وعلى الرغم من احتفاظ المدينة باسمها الأصلي، إلا أن العديد من أسماء الشوراع تغيرت فيها، ورغم ذلك فقد شهدت زيادةً في التطور.


خلال الثلاثينيات من القرن الثامن عشر ميلادي، عُبدت طرقات المدينة، وبُلِّطت الساحات الرئيسية، كما افتُتحت أول مكتبةٍ فيها عام 1836م، وأصدرت أول صحيفة محلية في مينسك نسخها عام 1838م، وأُنشئ أول مسرح في المدينة عام 1844م، وما إن انتهت فترة الستينيات من ذات القرن حتى صارت مينسك مدينةً تجاريةً حيوية.


انهيار الاتحاد السوفييتي

عندما انهار الاتحاد السوفيتي، لم تتوقف عجلة التطور في المدينة التي صارت عاصمة روسيا البيضاء، وساهم ذلك في دعم تقدم المدينة وازدهارها، حيثُ تأسست الدوائر الحكومية فيها، ناهيك عن مباني السلك الدبلوماسي؛ كالسفارات والمُمثليات، لكنها واجهت أزمةً اقتصاديةً في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي، وانعكست هذه الأزمة على معظم مظاهر ومساعي التقدم، كما انخفضت الفرص الوظيفية، وانتشرت البطالة، وفي بداية القرن الحادي والعشرين اتخذت المدينة بعض الإجراءات لتحسين الوضع المتردي؛ مثل: مشاريع الإسكان، وتوسيع شبكة خطوط المترو، والطرق بشكلٍ عام.


جغرافية مدينة مينسك

تُعتبر تضاريس المدينة سهليةً على الأغلب، فيما ترتفع المنطقة الجنوبية الغربية من المدينة، ويبلغ ارتفاع أعلى نقطة في المدينة حوالي 346م، كما تضم المدينة العديد من البحيرات؛ أبرزها: بحيرة ناراتش التي تقع شمال غرب مدينة مينسك، وهناك مساحات كبيرة في المدينة تُشكلها الغابات؛ مثل: الغابات الصنوبرية، وغابات التنوب، والبتولا، أما مناخها فهو مُعتدل، وتشهد المدينة خلال الشتاء الأجواء الباردة، حيثُ يتراوح متوسط معدل درجات الحرارة في شهر كانون الأول ما بين أربع درجات دون الصفر، إلى تسعة تحت الصفر أيضاً، بينما تتراوح درجات الحرارة خلال شهر تموز ما بين اثنتين وعشرين درجة مئوية نهاراً، لتنخفض ليلاً إلى اثنتي عشرة درجة، أما معدل سقوط الأمطار فيبلغ 677 مللي سنوياً.

179 مشاهدة