مدينة نابلس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٧ ، ٤ أبريل ٢٠١٦
مدينة نابلس

نابلس

تُعرف المدينة بالعديد من الأسماء كدمشق الصغرى، وجبل النار، وعش العلماء، وهي واحدة من المدن العربية، والإسلامية الواقعة في القارة الآسيوية، وتعتبر واحدة من أهم المدن في دولة فلسطين من مختلف الجوانب، وتتألف من 45 قرية، ويزيد تعداد سكانها عن 320 ألف نسمة، في حين تصل مساحتها الإجمالية إلى 85 كم2.


المناخ

تتأثر المدينة بالمناخ المتوسط المعتدل؛ حيث يكون فصل الصيف حاراً وجافاً، وفصل الشتاء بارداً، وماطراً، ويبدأ فصل الربيع مع نهاية شهر مارس، ويستمر لمدّة عشرين يوماً، وتصل درجة الحرارة في شهري يوليو وأغسطس إلى 29 درجة مئوية، في حين يعد شهر يناير أكثر شهور السنة برودةً، ويصل فيه معدل درجات الحرارة إلى أربع درجات مئوية، وتتساقط الأمطار فيه خلال الفترة الممتدة من شهر أكتوبر حتى أبريل، ويسقط سنوياً معدل 589 ملم من الأمطار.


التاريخ

  • تعتبر واحدة من أقدم المدن، إذ يزيد عمرها عن أكثر من 5600 سنة؛ حيث إنّها قطنت من قبل العرب الكنعانيين بالقرب من تل بلاطة، وأطلقوا عليها في ذلك الوقت اسم شكيم أي المرتفع.
  • كانت منذ الزمن القديم مركزاً للنزاع والصراع بسبب موقعها الاستراتيجي؛ حيث تم غزوها من قبل كل من الفراعنة، والقبائل العبرية، والفارسيين، واليونانيين، والسلوقيين، والآشوريين، وفي عام 63 ق.م سقطت تحت قبضة الرومان.
  • عُثر على العديد من النصوص التي تدل على أنها كانت مركزاً مهماً عند الكنعانيين لممارسة نشاطاتهم الدينية، والسياسية، وخلال فترة حكم الملك الكنعاني لابعايو برزت أهميتها عند المصريين من خلال محاولتهم السيطرة عليها.
  • تعتبر المدينة الأولى التي نزل فيها سيد الأنبياء إبراهيم عليه السلام بعد قدومه من مدينة أور الواقعة في العراق خلال عام 1805 ق.م.
  • تعد موطناً لعبادة الإله إل (إيل) الكنعاني.
  • قطن فئة من اليهود السامريين المدينة، واكتسبوا العداء منذ بروزهم في المدينة من قبل سكانها، وعلى الرغم من ذلك يوجد حتى الآن العديد منهم يقطنون المدينة.


أهم الصناعات

تشتهر المدينة بالعديد من الصناعات، ومن أبرزها:

  • الصابون: يعتبر الصابون أحد الأجزاء التي تعبر عن تراث المدينة، ويصنع من زيت الزيتون، وعلى خلاف ذلك يعد أحد مقومات اقتصادها؛ حيث وصلت عدد المصانع التي تصنع هذا النوع من الصابون إلى ما يزيد عن ثلاثين مصنعاً، وعلى الرغم من ذلك تم إغلاق العديد منها نظراً لعدم القدرة على الابتكار الجديد فيه.
  • الحلويات النابلسية: تعد الكنافة النابلسية واحدة من أشهر الحلويات التي وصلت إلى جميع مناطق فلسطين، والدول العربية المجاورة للبلاد، كما أنّها دخلت موسوعة جينيس للأرقام القياسية بصناعة أكبر طبق كنافة في عام 2009 م، ويوجد العديد من الحلويات التي تصنع في نابلس أمثال (الحلاوة، والمدلوقة، والكلاج).
290 مشاهدة