مدينة هاتاي التركية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٣ ، ٢ مايو ٢٠١٧
مدينة هاتاي التركية

مدينة هاتاي التركية

تقع مدينة هاتاي في جنوب الجمهورية التركية على الطرف الشرقي من البحر الأبيض المتوسط، وتحدّها الأراضي السورية من جهتي الشرق والجنوب، ومحافظتي أضنة والعثمانية من الجهة الشمالية الغربية، أمّا مدينة الإصلاحية الواقعة في محافظة غازي عنتاب فتحدّها من الجهة الشمالية الشرقية، في حين يحدّها خليج الإسكندرونة من الغرب، كما أنّها تقع بين جبال نور الأمانوس، وتبلغ مساحتها حوالي 5,867 كم²، وقد بلغ عدد سكانها حوالي 1.52 مليون وذلك وفقاً لإحصائية عام 2014م، وتتنوع فيها أعراق السكان ما بين عرب، وترك، وأرمن، وأكراد، ولذلك فهي تتميّز بالتنوّع الحضاري والثقافي.


تاريخ هاتاي

يعود تاريخ تأسيس المدينة إلى ثمانية آلاف سنة قبل الميلاد، حيث أنشأها القائد الإسكندروني سلوقس، وتعاقب على حكم المدينة بعد وفاته العديد من الدول كالدولة البارثية، والساسانية، والبيزنطية، والعباسية، والطولونية، والإكسهيدانية، والحمدانية، والسالجوكينية، والصليبية والمماليك، وبعد ذلك سيطرت الدولة العثمانية عليها أثناء حملة السلطان العثماني سليم الأول؛ والتي انطلقت من مركز الخلافة العثمانية في تركيا باتجاه مصر، وكانت المدينة تُعرف باسم لواء الإسكندرونة حتى عام 1939م حيث كان اللواء يتبع لأراضي الجمهورية السورية، وذلك قبل أن تقتطعه فرنسا من سوريا وتتبعه لتركيا عبر استفتاء شعبي قاطعه معظم العرب في الإقليم، وعملت بعدها تركيا على تغيير كافة الأسماء العربية الموجودة في المنطقة إلى اللغة التركية، وبذلك أصبح الإقليم يتبع للأراضي التركية بشكل رسمي.


مناخ هاتاي

تتميّز المدينة بوقوعها على البحر الأبيض المتوسط، لذا فإنّ مناخها حار وجاف في الصيف، ماطر ودافئ في فصل الشتاء، كما أنّ المناطق الداخلية منها تكون أكثر قسوة من المناطق الساحلية فيها، حيث ترتفع درجات الحرارة فيها بشكل كبير في فصل الصيف، وتنخفض الحرارة فيها بشكل ملحوظ في فصل الشتاء، ويصل متوسط هطول الأمطار فيها من 570 إلى 1160ملم، وتسود رياح عاصفة في المناطق الجنوبية الغربية منها في فصل الشتاء.


أهم الأماكن السياحية في هاتاي

  • حمامات رايهانلي الطبيعية: وهي عبارة عن حمامات طبيعية، تخرج منها المياه الساخنة التي تحتوي على العديد من الرواسب المعدنية التي تفيد في علاج الكثير من الأمراض وبخاصة الأمراض الجلدية، وتحيط بالمنطقة أشجار خضراء كثيفة، يغرّد عليها عدد كبير من الطيور، وتشكل هذه الحمامات وجهة سياحية للكثير من السيّاح الذين يقصدونها بغرض الاستشفاء.
  • قلعة داربيساك: تعتبر قلعة داربيساك من أهمّ القلاع العثمانية التي تمّ تأسيسها في الجهة الغربية من البحر لمواجهة الأعداء، وتعتبر القلعة من التحف الفنية المعمارية العثمانية.
  • سوق أوزون هاتاي: يعتبر هذا السوق من الأسواق التاريخية التي تم بناؤها في فترة السلاجقة، لذا فهو يتكوّن من مبانٍ تاريخية عديدة، ويشتهر ببيع الكثير من أنواع التوابل والبهارات التركية، والقطع التذكارية التي يشتريها السيّاح للعودة بها إلى بلادهم.
125 مشاهدة