مدينة هاتاي في تركيا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥١ ، ٨ يونيو ٢٠١٧
مدينة هاتاي في تركيا

مدينة هاتاي في تركيا

تتميز الجمهورية التركية بكثرة المقاطعات والمحافظات والمدن السياحية التي يتوافد إليها العديد من السياح والزوّار من مختلف أنحاء العالم، ومن أشهر المدن الساحلية محافظة هاتاي التي توجد في الجزء الجنوبي من الجمهورية، وعاصمتها مدينة أنطاكيا التي كانت تُسمى قديماً بلواء الإسكندرية حتى عام 1939 للميلاد، وتبلغ مساحتها الكلية ما يقارب 5.678كم.


تاريخ مدينة هاتاي

تعتبر مدينة هاتاي من المدن العريقة حيث سكن فيها العديد من أبناء الحضارات القديمة في فترات متفاوتة، ويرجع تاريخها إلى 40 ألف عام ق.م، مع العلم أنه في فترات زمنية مختلفة قدِم إليها الأشوريون، والفنيقيون، والفرس، والفراعنة، وفي عام 300 ق.م تمّ تأسيس إمبراطورية أنطاكيا فيها، وأصبحت تابعة للمدينة حتى دخلت تحت الحكم الأموي خلال الحكم الإسلامي في عام 638م، وبقيت تحت قبضة القيادة الإسلامية، إلى أن وقعت تحت السيطرة الفرنسية عام 1920م.


سكان مدينة هاتاي

يبلغ عدد سكان مدينة هاتاي حوالي مليون نسمة، وبشكلٍ عام لا يوجد أي تعداد سكاني للعرب بسبب وجود السياسات المستبدة التركية ضدّ الفئة القليلة في المجتمع، لهذا يشتكي العديد من سكان المدينة من الظلم الاجتماعي والثقافي والإثني بسبب ممارسة سياسة التمييز ضدّ الأقلية لتحقيق منافع العرق التركي في المدينة.


طبيعة مدينة هاتاي

تُشكّل الأراضي الجبلية نسبة 46% من مجمل أراضي مدينة هاتاي، وتبلغ نسبة الهضاب فيها حوالي 30%، وتحتوي على سلسلة جبلية مشهورة يبلغ ارتفاعها حوالي 2240 متراً، بالإضافة إلى ذلك تحتوي على عدد كبير من المناطق المرموقة والجذابة التي تتميز بطبيعة خلابة مثل نهر "أورنت" أو "Orontes River" الذي يعبر من خلال الجمهورية السورية، ويصبّ بالبحر الأبيض المتوسط في منطقة الدالتا.


تعتبر هاتاي في الوقت الحالي من أكبر السهول الموجودة في الجمهورية التركية، وتعدّ من المراكز الزراعية المهمّة؛ لأنّها تتميز بمناخ دافئ شتاءً ورطب حار صيفاً، أمّا المناطق الجبلية فتكون أكثر جفافا من بقية المناطق، وتحتوي على عدد من الرواسب المعدنية التي تستخدم للشفاء من أمراض مختلفة.


أماكن سياحية في مدينة هاتاي

  • حمامات رايهانلي الطبيعية: من أهمّ الأماكن السياحيّة الطبيّة التي يزورها السياح من جميع أنحاء دول العالم ؛ بهدف الشفاء من الحمامات الطبيعية المحتوية على عدد من الرواسب المعدنية، ويحيط بالمكان عدد من أماكن الراحة، مثل: والمقاهي، وحفلات السمر، وهناك العديد من الأشجار الكثيفة ونسبة كبيرة وهائلة من الطيور المغردة.
  • جنة باتي أياز: تتميّز هذه المنطقة بطبيعة ساحرة حيث تحتوي على كمية كبيرة من الأشجار الكثيفة المطلّة على بحيرة، بالإضافة إلى أنّها تحتوي على الصخور الصلبة التي يقصدها الزوار ؛ وذلك لأغراض الاستجمام والاستمتاع بالهواء النقي.
209 مشاهدة