مدينة هامبورغ الألمانية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٣ ، ٢٤ أبريل ٢٠١٦
مدينة هامبورغ الألمانية

مدينة هامبورغ الألمانية

تعرف مدينة هامبورغ باسم هامبورغ الحرّة الهانزية فهي كانت عضواً مهماً في الاتحاد الهانزي في فترة العصور الوسطى، وتحتلّ هذه المدينة المرتبة الثانية من حيث المساحة في الجمهورية الألمانية، وتحتلّ المرتبة السادسة في الاتحاد الأوروبي من حيث التعداد السكاني، وتعتبر من أكبر موانئ الجمهورية وأهمّها، وهي عبارة عن إحدى الولايات الألمانية الستة عشر، وقد بلغت مساحتها الكلية حوالي 755.26كم2، وبلغ التعداد السكاني فيها حوالي 1.813.587 وذلك حسب إحصائية عام 2012، وبذلك فقد قدّرت الكثافة السكانيّة فيها بحوالي 2401 نسمة لكلّ كم2.


تمتاز المدينة باحتوائها على العديد من الجسور والقنوات المائية، حيث يبلغ عدد الجسور فيها حوالي 2500 جسر، وبذلك هي تحتل المرتبة الأولى في قارة أوروبا من حيث عدد الجسور، وتقع المدينة على نهر الإلبه فهي بذلك لا تطلّ على البحار أو المحيطات بشكل مباشر ولكن يربطها هذا النهر ببحر الشمال، وتعدّ هذه المدينة أهمّ مصادر اقتصاد الدولة وذلك لاحتوائها على أكبر ميناء في الجمهورية يعرف باسم ميناء هامبورغ، والذي يضمّ ثمانين ألف عامل، وفي هذا المقال سوف نتعرّف أكثر على مدينة هامبورغ الألمانيّة.


التقسيم الإداري في مدينة هامبورغ الألمانية

وفقاً لقانون "هامبورغ الكبرى" تمّ ضمّ العديد من المناطق المجاورة لمدينة هامبورغ وذلك تحت إدارة مركزية واحدة، وبذلك تقسم المدينة إلى سبعة مناطق رئيسيّة وهي كالآتي:

  • هامبورغ المركز.
  • ألتونا.
  • أيمسبوتل.
  • شمال هامبورغ.
  • فاندسبك.
  • بيرغيدورف.
  • هاربورغ.


مناخ مدينة هامبورغ الألمانية

تمتاز مدينة هامبورغ بمناخ معتدل ولطيف على مدار العالم وذلك يرجع لقربها من بحر الشمال، وترتفع درجات الحرارة في شهر يوليو حيث تصل إلى ما يزيد عن 17 درجة مئوية، وتنخفض درجات الحرارة كثيراً في شهر يناير، حيث تصل إلى ما يقارب 1.3 درجة مئوية، كما يمكن أن تتعرّض المدينة لفترات ترتفع فيها درجة الحرارة كثيراً، حيث تزيد عن الثلاثين درجة مئوية، وفي فصل الشتاء تتساقط الأمطار من وقت لآخر، لكن ليست بغزارة كما في باقي مناطق الجمهورية الألمانيّة، كما ترتفع نسبة الرطوبة كثيراً في فصلي الصيف والشتاء، ويعدّ فصل الربيع أفضل فترة لزيارة المنطقة.


معالم مدينة هامبورغ الألمانية

تعدّ هذه المدينة من المناطق السياحيّة المفضّلة للعديد من السياح، حيث إنّها تحتوي على الكثير من الأماكن التاريخيّة والمناظر الطبيعية الخلابة والمباني وغيرها، ومن هذه أشهر الأماكن التي يأتي لزيارتها العديد من السياح ما يلي:

  • ميناء هامبورج.
  • ريبربان.
  • كنيسة القديس ميخائيل.
  • قاعة مدينة هامبورغ.
  • كنيسة القديس نيكولاي.
  • بحيرة ألستر.
  • محطة هامبورغ المركزية.
  • هاغنبيك.
  • منتزه سيتي بارك.
  • شارع ريبربان.