مدينة هجين في دير الزور

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٧ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٩
مدينة هجين في دير الزور

مدينة هجين في دير الزور

مدينة هجين السورية هي مدينة وناحية إداريّة تابعة لمنطقة البوكمال في محافظة دير الزور، وهي واقعة على الضفة اليسرى لنهر الفرات، بحيث يحيط بها النهر من ثلاث جهات أساسية، وينتشر قسم من مزارعها وكذلك بيوتها على سهل فيضي يتميّز بتربته التي تكوّنت بفعل ترسّبات النهر، في هذا المقال سنذكر معلومات عن مدينة هجين في دير الزور.


نبذة عن مدينة هجين

يبلغ ارتفاع هذه المدينة عن سطح البحر مسافة تقدّر بـ 172م، كما تفصلها مسافة تصل إلى 110كم إلى الشرق من دير الزور، وما يقارب من 35كم عن مدينة البوكمال، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه المدينة تضمّ العديد من القراى والمزارع بين جنباتها، ولعلّ أهمّ هذه القرى غرانيج، والكشكية، وأبو حمام، والبحره، وأبو الحسن، كما ترتبط المدينة بمدينة دير الزور من خلال طريق معّبد موازي لنهر الفرات، بالإضافة إلى طريق آخر يربطها مع مدينة البوكمال من خلال جسر يُعرف باسم جسر الرئيس حافظ الأسد.


مساحة مدينة هجين

تبلغ مساحة هذه المدينة حوالي 250كم2 وذلك باسثشناء القسم الصحراوي، أمّا مع القسم الصحراوي فتصل مساحتها إلى حوالي 1250كم2.


النشاط الاقتصادي في مدينة هجين

يتوزّع السكان في هذه المدينة على خمسة أحياء رئيسية، وهذه الأحياء هي الحي الغربي، والحي الشرقي، وكذلك حي الوسط ، وحي أبو الحسن، بالإضافة إلى قرية البحرة، ويعمل معظم أهالي هذه المدينة بالزراعة، ومن أهمّ المحاصيل الزراعية فيها: القطن، والقمح، والشوندر السكري، والخضار، بالإضافة إلى الأشجار المثمرة ومنها النخيل، مع وجود العديد من النشاطات الأخرى من أهمّها تربية المواشي مثل: الأغنام، والأبقار، وتجدر الإشارة إلى وجود ثلاث جمعيات تعاونيّة زراعيّة في المدينة وكذلك جمعية للأبقار، وجمعية للأغنام، وتعتمد بعض الأسر السوريّة في هذه المدينة في دخلها على عمل أبنائها الذين هاجروا إلى دول الخليج العربي، حيث استقر قسمٌ كبيرٌ منهم فيها.


أهم الجماعات التي سكنت في مدينة هجين

قبيلة العبيد تعتبر من أشهر القبائل التي سكنت هجين ويُعتقد بأنّ موطنها الأصلي بالقرب من الموصل في القطر العراقي، والتي تنقسم إلى مجموعة من الفئات من أهمّها:

  • البوحردان: وقد عُرف عنهم الكرم والشجاعة، وهم يشكّلون نسبة تصل إلى 60% من مجموع سكان المدينة.
  • البوخاطر: يُعتقد بأنهم أبناء عمومة مع البوحردان، وقد سكنوا في أطراف الحي الأوسط من المدينة، بحيث يشكّلون نسبة تصل إلى 13% من السكان، ويُعتقد أنّهم ينتسبون إلي قبيلة طي العربية.
  • قبيلة الدميم: وهم ينحدرون من قبائل كانت تعيش في الجزيرة العربية، ويسكنون الحي الغربي من المدينة، ويتصل تسبتهم إلى حوالي17% من إجمالي السكان.
172 مشاهدة