مدينة هولندية بلا شوارع

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٩ ، ١٢ أبريل ٢٠١٧
مدينة هولندية بلا شوارع

قرية جيثورن

قرية جيثورن هي إحدى القُرى الهولندية الواقعة في مقاطعة أوفرايسل، وتفصلها مسافة خمسة كيلومتراتٍ تقريباً عن جنوب غرب مدينة ستينويك، وتُسمّى القرية بـ (البندقية الهولندية)، كونها تُشبه إلى حدٍ كبيرٍ مدينة البندقيّة الإيطالية، وما يُميّز هذه القرية أنّها تخلو من الشوارع والطرقات، وعوضاً عن ذلك تنتشر فيها القنوات المائيّة التي يقام فوقها ما يُقارب خمسين جسراً خشبياً، ويُذكر أنّ هذه القنوات لا يزيد عمقها عن مترٍ واحدٍ، وبسبب اتصالها مع بعضها البعض، فقد نشأت العديد من الجُزر التي أقام السكان عليها بعض البيوت، ولكل بيتٍ في القرية قارب خاص للتنقل، وأشهرها تلك المعروفة باسم (قوارب الهمس) التي تعمل بمُحرك كهربائي لا يُسبب أي إزعاجٍ للسكان، وتُعرف تلك المحركات بالمحركات الصامتة.


تاريخ قرية جيثورن

يعود تأسيس قرية جيثورن إلى بعض القبائل المهاجرة من منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، في العام 1230م تقريباً، في حين حفر الرهبان القنوات المائية، حيثُ كانوا بحاجةٍ إلى وجود شبكة نقل، لكن القرية عُرفت أكثر وظهرت للناس بعد القرن الثامن عشر ميلادي، لكن شهرتها ذاعت أكثر منذ العام 1958م، حيث اُتخذت موقعاً لتصوير الفيلم الهولندي المعروف (فان فير).


سبب تسمية قرية جيثورن

كانت قرية جيثورن في الماضي قرية صغيرة يقطنها الفلاحون والمُشتغلون بالزراعة، وفي العام 1170م غمر القرية فيضانٌ كبير أهلك جميع المواشي، وطفت الجيف على سطح الماء ولم يظهر من الحيوانات إلّا قرونها، لذا سُميت القرية من ذاك الوقت باسم: (Geytenhorn) وتعني باللغة الهولندية قرن الماعز، وتحورت مع مرور الزمن لتصبح (Geythorn)، ثمّ صارت (Giethoorn).


السياحة في قرية جيثورن

تحوّلت القرية الصغيرة من مجرد قريةٍ زراعيةٍ تمتلئ بالقنوات المائية إلى موقعٍ سياحيٍ يستقطب العديد من الزوار سنوياً، ويستمتع هؤلاء بركوب قوارب الماء والتجول على متنها، وتتعدد أصناف هذه القوارب،ما بين قوارب البونت، وقوارب كانوي، والقوارب المسقوفة التي تستخدم للتجول في الأجواء الماطرة، ويضطر السائح عند وصوله للقرية إلى ترك مركبته والسير مشياً على الأقدام، أو استقلال الدراجة الهوائية، حيثُ تحتوي القرية ممراً وحيداً للدراجات، وعدا عن تميّز القرية بعدم وجود أي طرقٍ إسفلتية، يوجد في القرية بعض المواقع السياحية، كمزرعة (Olde Maat Uus) التي تُصنّف ضمن المواقع التاريخيّة، وتضم المزرعة القديمة العديد من الحيوانات، كما توجد في القرية العديد من المطاعم الواقعة على ضفاف القنوات المائيّة، ونذكر من تلك المطاعم؛ مطعم (De Molenmeester)، ومطعم (De Lindenhof) الذي يقع داخل إحدى المنازل الريفية.