مدينة يالطا في أوكرانيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ٧ مايو ٢٠١٧
مدينة يالطا في أوكرانيا

مدينة يالطا الأوكرانية

تُعدّ مدينة يالطا واحدة من أجمل المُدن السياحيّة الواقعة على الساحل في شبه جزيرة القرم في جمهوريّة أوكرانيا، والتي أسّسها البحارة اليونانيّون أثناء بحثهم عن سواحل آمنة يرسون فيها، وكانت عاصمتها القديمة أيّام حكم التتار لها مدينة ليل يا عين، واليوم عاصمتها الحاليّة تُعرف باسم سيمفروبل.


تُعرف يالطا كباقي مُدن جزيرة القرم، كبيلاغورسك وكيرشوفيادوسيا وجانكوك وسوداك، بأّها مناطق مُثار حولها جدل ونزاع مع روسيا، ولا ننسى ميناء سيفاستوبول كونه كان في الماضي من أهمّ الموانئ الحربيّة الخاصّة بأسطول الاتحاد السوفيتي السّابق قبل تقسيمه. وتُطلق تسمية (يالطا أكبر)، لتحديد الشاطئ الواقع في الجهة الجنوبيّة الذي شغله التتار في شبه جزيرة القرم، والذي تمتد حدوده من مدينة فروس الواقعة في الجهة الغربيّة باتجاه المنطقة الشرقيّة المعروفة بجورزوف، بالإضافة إلى المستوطنات الحضريّة المجاورة ليالطا.


موقع ومساحة يالطا

تقع المدينة على السّاحل الجنوبيّ لشبه جزيرة القرم، وتحديداً في الجهة الجنوبيّة من أوكرانيا، ويحدها من الجهة الشمالية والشمالية الغربيّة جبل إيبيتريا، ومن الجهة الشمالية الشرقيّة تحدّها هضبة نيكيتا، ومن الجهة الشرقية يحدها بحر أوزوف، أمّا من الجهة الغربيّة والجنوبيّة فيحدها البحر الأسود، وتُحيط بها جبال يالا مشكّلة قوساً نصف دائريّ، ويصب فيها كل من نهر يريكويكي ونهر أوتشانسو اللذين يشكلان شلالات بديعة في المنحدرات. وترتفع المدينة عن مستوى سطح البحر بمسافة تقدّر بحوالي مئتي مترٍ، فيما تبلغ مساحتها حوالي أ2700 كيلومترٍ مربّعٍ.


سكّان يالطا

يقدّر عدد سكان المدينة 2.500.000 نسمة، وغالبيتهم العُظمى من الروس والأوكران، ونسبة قليلة منهم تعود في أصولها إلى التتار المسلمين، وتُعتبر اللغة الرسميّة التي يتكلّمونبها هي اللغة الروسية.


الأهمية السياحية في يالطا

تتميّز مدينة يالطا بجمال مناخها شبه المداري والرطب، لذلك تكثر فيها زراعة العنب، إضافة لبساتين الأشجار، ويعود ذلك لقربها من البحر الأسود، فهي تشهد طبيعة ساحرة وإطلالات رائعة، ويشتهر فيها قلعة يالطا التي تسحر كلّ من يزورها، بالإضافة إلى منطقة عش طائر السنونو التي تتصف بموقعها المتميز، حيث يتناغم الجبل مع البحر في مشهد رائع، لذلك كانت من المُدن السياحيّة الممتازة، وذلك لتوفّر المقوّمات السياحيّة فيها، أهمها:

  • المنتجعات والفنادق والمطاعم.
  • أبنية قديمة وقصور رائعة، كهيلين فيلا، وقصر فورونتسوفسكي، وقصر ماساندرا.
  • الأديرة والكاتدرائيّات الشهيرة بقبابها، والمصنوعة من الذهب، والكنائس القديمة.
  • الحدائق الكُبرى كالحديقة النباتية الشهيرة مترامية الأطراف.
  • الشواطئ التي ين=مكن للسائح التمتع برمالها، وممارسة مختلف الانشطة المائية كالسباحة والغوص.