مراحل التقويم التربوي

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٠١ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
مراحل التقويم التربوي

العمليّة التربويّة

كانت العمليّة التربوية فيما مضى تهتمّ فقط بالطالب وكيفيّة تحصيله للعلم والمعرفة سواءً أكان ذلك في الروضة أم المدرسة أم الجامعة أم غيرها من أماكن التعليم والتربية؛ وقد وُجدت حديثاً نظرياتٌ جديدةٌ في التربية تعتبر أنّ الطالب جزءٌ من العمليّة التربوية، وأن هناك أجزاءً أخرى لتخرج العملية التربوية والتعليمية بالصورة الصحيحة، والأجزاء الّتي تشكّل المنظومة التربويّة هي: الطالب، بالإضافة إلى المعلم، والمنهاج الدراسي، والإشراف، والتوجيه، والإدارة، والنشاطات اللاصفيّة، وجميع هذه الأجزاء لا بدّ أن تخضع من فترةٍ إلى أخرى إلى عملية تقويمٍ لضمان سلامة المخرجات التربوية، وتسمّى بعملية التقويم التربوي، وتتكوّن عادةً من مجموعة من المراحل.[١]


تعريف التقويم التربوي

كلمة التقويم أتت من الفعل قوَّم؛ أي بمعنى صحّح وصوَّب وعدَّل بناءً على معطياتٍ واستنتاجاتٍ دقيقةٍ وعادلةٍ؛ فالتقويم التربوي جزءٌ من العمليّة التربوية تبدأٌ بالقياس عن طريق القياس الكمّي والكيفي والاستبيان وطرح الأسئلة، ومن خلال المهارة في أداء الواجبات المنزليّة والالتزام بها، وعمل امتحانات كتابيّة وشفهيّة مفاجئة أحياناً، وجمع المعلومات حول قضيّةٍ تربويّة متعلّقة بالمتعلّم أو المنهج أو المعلّم، ومن ثمّ تحليل هذه النتائج بطرقٍ علميةٍ تربويةٍ من أجل تصويب الوضع للحصول على أفضل النتائج التعليميّة، كما يعدّ التقويم التربوي وسيلة للنهوض بالعمليّة التربويّة، ويعطي تصوّراً واضحاً عن نقاط الضعف والقوّة والمشاكل والخلل فيها، يكون من قِبل اختصاصيين تربويين يشرفون على عمليّة القياس وتحليل النتائج ووضع التوصيات.[٢]


مراحل التقويم التربوي

  • مرحلة ما قبل بداية التقويم؛ وهي تتمثّل في تحديد العيّنة أو الفئة التي يستهدفها التقويم، وتحديد ما تمتلكه من مهاراتٍ وقدراتٍ ومعارف، وكذلك تحديد مستوى المتعلّم دراسيّاً ومعدّله السنويّ، ومدى تمكّنه من المنهاج، وما لديه من مخزونٍ سابق حول المواد التي درسها، وما لديه من معرفةٍ لا صفيةٍ.[٣]
  • مرحلة التقويم البنائي: خلال إجراء التقويم يتم التواصل مع المعلّمين والمتعلّمين واطلّاعهم على أيّ تحسنٍ لدى المتعلمين، وما اكتسبوه من علمٍ خلال فترة التقويم.
  • مرحلة التقويم العلاجي: تكون أيضاً خلال فترة التقويم بهدف تصويب أيّ خطأ يمكن تداركه خلال الفترة، ويساعد على إعطاء نتائج جيّدة؛ فهو بمثابة تدخّل علاجي شخصي لبعض المتعلّمين طارىء.
  • مرحلة التقويم النهائي: وهي الجزء الأخير من عمليّة التقويم، وفيها يتمّ تجميع كافّة البيانات والملاحظات والاستنتاجات حول المتعلّمين والمنهاج، ومن ثَمَّ تحليل هذه النتائج، وإطلاع كلٍّ من المعلّمين والمتعلّمين والإدارة على النتائج من أجل اتخاذ القرارات المناسبة حيالها.


المراجع

  1. ". واقع العملية التعليمية بين مطرقة القديم وسندان"، www.lab.univ-biskra.dz، اطّلع عليه بتاريخ 19/6/2018. بتصرّف.
  2. "مفهوم التقويم"، www.mu.edu.sa، اطّلع عليه بتاريخ 5-6-2018. بتصرّف.
  3. "استراتيجيات التقويم وأدواته"، www.moe.gov.jo، اطّلع عليه بتاريخ 19/6/2018. بتصرّف.