معايير التقويم التربوي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٣ ، ٢٥ أكتوبر ٢٠١٦
معايير التقويم التربوي

التقويم التربوي

يُعرَّف التقويم التربوي على أنّه عمليةٌ منهجيةٌ ترتكز على أُسسٍ عمليةٍ هدفها إصدار الأحكام بدقةٍ وصدقٍ على المخرجات والمدخلات لأيّ نظامٍ تربويّ، ثمّ تحديد وتعيين نقاط القوة والضعف فيها لمحاولة إصلاحها وتغييرها، ومعرفة أفراد النظام التعليميّ ومعرفة قدراتهم ومشكلاتهم الفردية، وزيادةى الدافعيّة لدى المتعلمين.


يختلف الكثير حول تعريف ومفهوم التقويم التربوي، فالبعض يعتبره مجرد امتحان يجتازه المتعلمون من أجل تحديد مستواهم في المواد الدراسية، إلاّ أنّ هذا مفهومٌ ضيقٌ للتقويم، بينما المفهوم الواسع له يتضمن إصدار الحكم على المتعلّم مع الأخذ بعين الاعتبار مدى قابليته للمادة الدراسية، والعلميات العقلية، والمهارات الفكرية والعلمية المختلفة التي مارسها أثناء مسيرته التعليمية، وغير ذلك من عوامل تؤثر في مستوى المتعلم وإنتاجه التعلُّمي؛ لذا يشمل التقويم التربويّ المعلمين، والمؤسّسات التربوية والتعليمية، والمناهج المخلتفة.


معايير التقويم التربوي

لا بدّ من توفّر معايير ومقاييس معينةٍ في علميات التقويم حتّى تكون ناجحةً وذاتِ ثمارٍ كثيرةٍ، ومن أهمّ تلك المعايير:

  • الصدق: هو الأداة التي تقيس ما وضعت وصُمّمت لأجله، فمثلاً إذا صمّمنا اختباراً يقيس قدرة المتعلّم في مادة الحساب فيجب أن يقيس فعلاً قدرته على كيفية إجراء العلميات الحسابية المختلفة.
  • الثبات: هو أن يُعطي نفس النتائج في كلّ مرةٍ يتمّ فيها اختبار مجموعةٍ من المتعلمين ذوي كفاءةٍ جيدة.
  • الموضوعية: نعني بها عدم تأثّر نتائج الاختبار بالعوامل أو الآراء الشخصية للشخص الذي يقوم بعملية التقويم، وكذلك احتكامه إلى معايير ومقاييس محدّدةٍ وواضحةٍ في تفسير وتحليل نتائج الاختبار.


أهمية التقويم التربوي

يُعدُّ التقويم التربوي من المكوّنات الرئيسيّة والأساسيّة لجميع الأنظمة التعليمية، حيثُ يلعب دوراً حاسماً في مسيرة الطالب التعليمية، فمن خلال قياس إنجازات الطالب ومدى إتقانه لمهارةٍ معينةٍ فإنّه يساعده في تقويم تعلُّم الطالب، ويدفع بالمسؤولين والمعلّمين إلى تحسين العلمية التعليمية، واتخاذ قراراتٍ داعمةً لكيفية الاستفادة من المعطيات المخلتفة، ويعتبر التقويم التربويّ حقلاً معقداّ بعض الشيء؛ لذا توجد عدة مبادئ أساسية تُستخدم بالشكل الصحيح لتحسينه.


مراحل التقويم التربوي

  • التقويم القبلي: والذي يتمّ قبل البدء بالعملية التعليميّة، ويهدف إلى تحديد مدى امتلاك المتعلّم لمجموعةٍ معينةٍ من المهارات التي تُعتبر ضروريةً في التعليم الجديد.
  • التقويم البنائي: هو الذي يتم في أثناء العملية التعليمية، ويهدف إلى تزويد الطلاب والمعلمين بتغذيةٍ راجعةٍ عن كلّ ما يتعلّق بالأمور التعليمية للطالب.
  • التقويم النهائي: يتمّ في نهاية العملية التعليمية، ويهدف إلى تزويد المعلمين والطلاب بمدى تحقيقهم لأهداف التعليم.