مراحل الثورة الأمريكية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ١٧ يونيو ٢٠١٩
مراحل الثورة الأمريكية

الثورة الأمريكية

الثورة الأمريكية (American Revolutionary War)، تُعرف أيضاً بحرب الاستقلال الأمريكية، فقد اندلعت أحداث الثورة الأمريكية ضد الاستعمار البريطاني في مختلف أنحاء المستعمرات البريطانية البالغ عددها ثلاث عشرة مستعمرة منتشرة في أمريكا الشمالية، وكان ذلك خلال القرن الثامن عشر وتحديداً في الفترة الزمنية المحصورة ما بين 1775-1783م، وترتّب عليها استقلال الولايات المتحدة الأمريكية عن بريطانيا.


بدأت الثورة من مدينتي لكسنجتون وكونكورد في ماساشوسيتس في التاسع عشر من شهر أبريل عام 1775م، وتواصلت أحداثها إلى ثمانِ سنوات، حيث حطت الحرب أوزارها في الثالث من شهر سبتمبر عام 1783م على هامش توقيع معاهدة باريس بين طرفي المعادلة بريطانيا وأمريكا وبموجب ذلك فقد اعترف الاحتلال البريطاني باستقلال الولايات المتحدة الأمريكية رسمياً.


أسباب الثورة الأمريكية

تعود أسباب اندلاعها إلى ما كان ينتهجه الإنجليز من سياسة اقتصادية، حيث فرضوا على الملاحة حتمية إرسال الصادرات ونقلها من المستعمرات إلى أراضي إنجلترا على متن سٌفن إنجليزية وسُنّ ذلك القانون عام 1651م، كما فرض الإنجليز قوانين وتشريعات مفادها إعادة شحن صادرات المستعمرات وإرجاعها غلى القارة الأوروبية في الموانئ الإنجليزية.


كما عملوا على إخضاع عملية استيراد السلع الأوروبية للتنظيم الإنجليزي بإرسالها إلى المستعمرات ليتمّ تفضيل المصنوعات الإنجليزية عليها مع فرض نقل المواد الخام من الولايات المتحدة إلى بريطانيا لضمان عدم منافستها في الصناعة، وجاءت هذه السياسات الاقتصادية كأسلوب جباية لتتمكن إنجلترا من التعافي اقتصادياً بعد أن عاشت أزمة مالية حادة بعد انتهاء حرب السنين السبع مع فرنسا.


مراحل الثورة الأمريكية

المرحلة التمهيدية

تمثلت هذه المرحلة بالتذمر مما فرضه الاستعمار البريطاني من قوانين الملاحة وقانون المولاس، وإعلان الملكية، بالإضافة إلى التشريعات المستفزة للشعب وقانون كويبك والقوانين الجائرة بحق الشعب الأمريكي، وكان من المتوقع أن تتسبب هذه الضغوطات بثورة الأمريكان وحملت هذه المرحلة تسمية (جماعة شاي بوسطن 1773م)، حيث شنوّا بداية ثورتهم برفض دفع الضرائب إلّا لمجالس المستعمرات التشريعية رافعين شعار: (لا ضرائب دون تمثيل)، فأقدمت الحكومة الإنجليزية على رفع الضرائب جميعها باستثناء تلك المفروضة على الشاي.


مع حلول عام 1773م، أقدمت كوكبة من الشخصيات الوطنية على التنكر بأزياء الهنود الحُمر بالصعود إلى ثلاثة سفن تجارية إنجليزية وألقوا حمولتها البالغة 342 حاوية من الشاي في ميناء بوسطن، وأطلقوا عليهم مسمى جماعة الشاي، وتحرك البرلمان الإنجليزي نحو معاقبة المدينة كاملة بإغلاق الميناء أمام الحركة التجاري إلى أن يٌسترد ثمن الشاي كاملاً، وعُيّن حاكم عسكري على المنطقة لمنع الاجتماعات.


الحمى الصاعدة

بدأت هذه المرحلة بالتزامن مع بدء فقدان إنجلترا سيطرتها على المستعمرات الأمريكية نتيجة النمو السكاني الملحوظ، حيث ارتفع عدد سكانها إلى مليوني نسمة خلال الفترة ما بين 1750-1770م، وبذلك فإنّ عدد سكان المستعمرة قد تجاوز عدد سكان بريطانيا بنحو 20% ففقدت الحكومة الاستعمارية سيطرتها على المستوطنات وأدى ذلك إلى قيام سلطة محلية مستقلة ذاتياً عن المركز في شرق القارة.


مرحلة الاستقلال

احتدم القتال بين طرفي الحرب، حيث اندلعت مواجهة في عام 1775م بين متمردي المستعمرات والجنود الإنجليز في منطقة مساتشوسيتس نتيجة فرض العقوبات القاسية، وتم إعلان المنطقة بأنّها متمردة ويستوجب اتخاذ أقسى الإجراءات بحقها، واتخذ الانجليز قراراً بتعبئة موارد الإمبراطورية لضرب الثورة الأمر الذي ساهم في شيوع مناخ الحرب في المستعمرات.


بدأت الدولة الأمريكية بالظهور بشكل جلّي حيث أخذت وضعاً متنامياً ومتسعاً جداً، إذ أصبحت قوة عالمية عظمى بعد الحرب العالمية الثانية ولأكبر مشكلة واجهت الدولة الجديدة هو تحديد الشكل الذي ستتخذه في الحكم، وما للمواطنين من حقوق وما عليهم من واجبات، وتحديد أبعاد الروابط التي تربط الدولة بالولايات الأخرى والدول الأخرى، وحصلت البلاد على استقلالها رسمياً في الرابع من شهر تموز عام 1776م.


في شهر مايو من عام 1787م عُقد اجتماعٌ بين مندوبي الولايات لإقرار دستورٍ رسمي للدولة الجديدة، فوقع الاختيار على جورج واشنطن ليكون رئيساً على البلاد وجاء هذا الاختيار بحكم أنّه بطل عسكري في الثورة، وأصبح بعد ذلك أول رئيس للولايات المتحدة، أما وثيقة الاستقلال فيرجع الفضل لتوماس جيفرسون في تأليفها.