مراحل الحكم العثماني للجزائر

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٧ ، ١٣ يوليو ٢٠١٧
مراحل الحكم العثماني للجزائر

الحكم العثماني للجزائر

بدأ حكم العثمانيين في الجزائر منذ عام 1504م، بعدما طلبت الجزائر المساعدة من العثمانيين، وفي بدايه حكمهم أصبحت الجزائر دولة اشتراكية مع آسيا الصغرى، كما أنشأ فيها أسطول بحري تميز أنّه الأقوى في كافة أرجاء العالم كله؛ إذ كان يتحكم في مياه البحر الأبيض المتوسط، وأيضاً حماية السفن التي تمر فيه مقابل دفع الغريمة.


مراحل الحكم العثماني للجزائر

إلحاق الجزائر بالخلافة العثمانية

في عام 1504م احتل الإسبانيين مدينة وهران الجزائرية على يد االملوك الكاثوليك كاردينال وغونزالو سيسنيروز، وبهذا استنجد سكان مدينة جيجل ومدينة بجاية بالأخوة عروج اللذين وضعا الدولة تحت حكم راية الخلافة العثمانية، وجعلا سواحلها قاعدة رئيسية لكافة العمليات البحرية التي تغير على الأساطيل المسيحية.


هجم الملك شارل الخامس عام 1535م على مدينة الجزائر بعد أن فرض سيطرته واحتل مدينة تونس، لكنّ الأمر لم يمكث طويلاً، وفي العام نفسه انضمت الجزائر بشكل رسمي إلى الدولة العثمانية.


حكم عهد البايلربايات

أصبحت الجزائر من الولايات العثمانية، وقد عين السلطان العثماني سليم الأول الباي خير الدين بربروس حاكماً عليها، وتميزت هذه المرحلة بالعديد من الإنجازات منها:

  • تشييد الأسطول الجزائري.
  • تأسيس الوحدة الإقليمية في الدولة.
  • كثرة الحملاة البرتغالية والإسبانية على الموانئ الجزائرية مثل:
    • حمل إسبانيا على مدينة الجزائر عام 1518م.
    • حملة شرلكان الشهيرة عام 1541م.
  • بدأ تسرب نفود الفرنسيين في الجزائر بعد أن منحت فرنسا تميز اصطياد المرجان في مدينة عنابة ومدينة القالة ومدينة القل.
  • شارك الأسطول الجزائري في حرب فرنسا على إسبانيا.


حكم عهد الباشوات

بدأت هذه المرحلة من عام 1587م وانتهت عام 1659م، وكان لقب الباشا لقباً عثمانياً للأشخاص ذي المناصب العالية من مدنيين وعسكريين، وعرف هذا العهد باسم عهد الموظفين، وكل باشا كانت فترة حكمه ثلاث سنوات.


حكم عهد الأغوات

بدأت هذه المرحلة من عام 1659م وانتهت عام 1671م، ومن أبرز الآغوات الذين حكموا الجزائر في هذه المرحلة:

اسم الحاكم فترة حكمه
خليل أغا من 1659 حتى 1660م
رمضان أغا من 1660 حتى 1661م
شعبان أغا من 1661 حتى 1665م
علي أغا من 1665 حتى 1671م


حكم عهد الدايات

تعتبر هذه المرحلة أخر حكم للدولة العثمانية في الجزائر، وقد بدأت عام 1671م وانتهت عام 1830م مع الغزو الفرنسي للجزائر.


استقلال الجزائر

استمرت الثورة الفرنسية في الجزائر لسنين عديدة، وبالرغم من كلّ أنواع القمع التي تعرضت لها المدن والأرياف تواصل الدعم المادي والمعنوي والمعونات المستمرة تدعم الشعب الجزائري، حتى تم الإعلان عن استقلال الجزائر في عام 1962م، وتم اختيار تاريخ 5 يوليو بدلاً من 3 يوليو التاريخ الأصلي لاستقلال الجزائر ليكون يوم دخول الاستعمار الفرنسي هو نفسه يوم خروجهم منها.