مظاهر الحكم العثماني

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥١ ، ١٢ يونيو ٢٠١٧
مظاهر الحكم العثماني

نبذة عن الدولة العثمانية

تأسّست الخلافة العثمانية على يد عثمان الأول ابن أرطغرل، واستمرّ حكم العثمانيين ما يقارب 600 سنة، وامتدّت أراضيها لتشمل مساحات واسعة من القارات الثلاثة القديمة، حيث خضعت للدولة العثمانية جميع أراضي آسيا الصغرى وأجزاء كثيرة من جنوب شرق أوروبا وغرب آسيا وشمال إفريقيا، وأصبحت الدولة العثمانية قوة سياسية وعسكرية عظمى في عهد سليمان القانوني سليمان الأول والذي حكم للفترة ما بين عام 1520م وحتى العام 1566م وكانت القسطنطينية العاصمة آنذاك، والتي تم فتحها على يد السلطان محمد الفاتح، وانتهت الخلافة العثمانية بصفتها السياسية في عام 1923م بعد توقيع اتفاقية لوزان.


الحكم العثماني

مراحل الحكم العثماني

تقسم مراحل الحكم العثماني إلى عدة حقبات وهي :

  • مرحلة قيام الدولة: وتمتد هذه الفترة ما بين عام 1299م وحتى العام 1453 م.
  • مرحلة التوسّع والقوة: وتمتد من العام 1453م وحتى العام 1683م، وتقسّم هذه المرحلة إلى مرحلتين هما مرحلة النمو والازدهار من العام 1453م وحتى العام 1566م، ومرحلة الركود والانتعاشات والتي تمتد ما بين عام 1566م والعام 1683م.
  • مرحلة الركود: والتي تمتد ما بين العام 1683م وحتى العام 1827م.
  • مرحلة التنظيمات والتدخلات الخارجية: وتمتد من العام 1828 وحتى العام 1908م.
  • مرحلة انحلال ونهاية الدولة: وهذه المرحلة بدأت بالعام 1908م واستمرت حتى العام 1923م وبذلك انتهت الدولة العثمانية بالكامل وقامت مكانها الدولة التركية.


مظاهر الحكم العثماني

بلغت الدولة العثمانية قمة مجدها في القرنين السادس عشر والسابع عشر الميلادي، ومرّت بمرحلتين أساسيتين مرحلة التقدم والازدهار التي استمرت حتى العام 1566م، ثمّ المرحلة الثانية والتي اتسمت بالركود السياسي والعسكري على الرغم من وجود بعض الإصلاحات، وكغيرها من الدول اتسمت الدولة العثمانية بعدد من المظاهر إبّان فترة حكمها وأهم تلك المظاهر:

  • نظام الحكم: ابتكر العثمانيون جهازين إداريين للحكم هما جهاز إداري مركزي وجهاز إداري محلي وكان رأس الهرم الإداري هو السلطان بوصفه حاكم للبلاد وخليفة للمسلمين.
  • الاقتصاد: اعتنى العثمانيون عناية خاصة بالاقتصاد وجعلوا من المدن الرئيسية مراكز صناعية وتجارية، كما نظّم العثمانيون مالية الدولة بشكال فعاّل، وكان النظام المالي أفضل نظام مالي آنذاك، كما أنشؤوا وزارة خاصة للمالية تعنى بالأمور المالية من إنفاق وإدانه واستدانه.
  • العملة: كانت العملة في بداية الدولة هي القروش وأصبحت في نهاية الدولة تعرف باسم الليرة وكان يضاف لتصميمها اسم السلطان الذي صدرت في عصره، كما كانت في فترة النمو والازدهار تصنع من الذهب والفضة.
  • التجارة: تأسست في عهد الدولة العثمانية العديد من المراكز التجارية، وكان هناك مراكز لتجميع البضائع وتقييمها، وكانت تسمى بدستان وتم إنشاؤها لأول مرة في مدينة بورصه.
  • الزراعة والصناعة: اشتهرت الزراعة في العهد العثماني نتيجة لامتداد مساحات شائعة من الأراضي الخصبة لا سيما في بلاد الشام ووادي النيل و حوضيّ دجلة والفرات، كما اشتهرت في العصر الذهبي للدولة الصناعة العسكرية لتجهيز الجيوش.
  • اللغة: اللغة الرسمية كانت اللغة التركية ويليها من حيث الأهمية اللغة العربية، وكان أيضاً هناك عدد من اللغات المنتشرة مثل اللغة الفارسية.
  • الدين: الدين الرسمي للدولة العثمانية كان الإسلام، وكان هناك أتباع عدد من الديانات نتيجة لاتساع رقعة الدولة مثل اليهودية والمسيحية.
  • الجيش: تمّ تأسيس الجيش النظامي لأوّل مرّة في الدولة العثمانية عام 1365م على يد أورخان الأوّل، وكان مؤلّف من المشاة ثم تطور الجيش بتطوّر الدولة وأصبح يمتلك أسطولاً بحرياً وصولاً إلى تأسيس سلاح الطيران عام 1909م.
  • قطاعات اخرى: مثل الفنون والأدب والعمارة وغيرها.