مراحل الحمل وتكوين الجنين

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٥ ، ١٣ مارس ٢٠١٧
مراحل الحمل وتكوين الجنين

الحمل

يعتبر الحمل من معجزات الله تعالى التي أمرنا بأن نفكر بها وندرك قدرته سبحانه وتعالى في تكوين الجنين في بطن أمه، فقد قال تعالى في كتابه العزيز: (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ* ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ* ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ ۚ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ) [المؤمنون: 12-14]، ومن خلال المقال سوف نتعرف على مراحل الحمل وتكوين الجنين.


مراحل الحمل وتكوين الجنين

  • تبدأ فرصة الحمل عند المرأة في العادة في فترة الإباضة لديها، أي بعد أسبوعين من أول يوم للدورة الشهرية عندها، إذ ينتج أحد المبايض بويضة ناضجة تتجه إلى قناة فالوب، ويطلق على تلك المرحلة اسم مرحلة التبويض أو الإباضة.
  • ويكون الحمل حقيقاً عندما يتحد الحيوان المنوي للرجل مع بويضة المرأة فتتكون النطفة، حيث تكون خلية واحدة قابلة للتكاثر والانقسام إلى خلايا عديدة، وفي طريقها إلى جدار الرحم، فإنّها تنغرس وتتعلق هناك لذلك سميت بالعلقة، وتمتد هذه المرحلة حتى الأسوع الثالث.
  • الأسبوع الرابع: تبدأ البويضة الملقحة بالانقسام بشكل سريع، حيث يلتصق جزءٌ منها بجدار الرحم لتكوين المشيمة، والجزء الآخر يبدأ بالنمو لتكوين الجنين، وبهذه المرحلة يعتمد الجنين اعتماداً كاملاً في غذائه على غذاء الأم لينمو بصحة جيدة.
  • الأسبوع الخامس: يبدأ في هذا الأسوبع مخ الجنين وقلبه وحبله الشوكي وجهازه الهضمي والبولي في التكوّن.
  • الأسبوع السادس: تبدأ براعم اليدين والقدمين للجنين بالظهور، كما ينقسم المخ إلى خمس مناطق وتظهر بعض الأعصاب المخية، وبعدها تبدأ العينان والأذنان بالتكوّن، ثمّ تتطور الأنسجة إلى العمود الفقري، ويبدأ القلب بالنبض بمعدل ثابت.
  • الأسبوع السابع: يبدأ قلب الجنين بالانقسام إلى قسمين يميناً ويساراً، ويتطور المخ بشكلٍ سريع، وتتشكل عدسات العين وتصبح فتحتي الأنف واضحتان، وفي نهاية الأسبوع السابع يكبر حجم الجنين.
  • الأسبوع الثامن: أما في هذا الأسبوع فإنّ ساقي وذراعي الجنين سوف تبدأ بالنمو، وتتشكل الأصابع حيث تكون ملتصقة ببعضها، كما يزيد إنتاج الكبد لخلايا الدم الحمراء.
  • الأسبوع التاسع: تتطور عظام الجنين ومفصل الكوع وتتشكل أصابع القدمين والجفون وتنمو الأذنان، كما تبدأ بصيلات الشعر بالتكوّن، ويترافق ذلك مع حدوث تغييرات جسمانية عند الحامل، حيث يبدأ حجم الثدي يكبر.
  • الأسبوع العاشر: تأخذ الأذن شكلها النهائي، وتتطور الرقبة وتبدأ الجفون بالتحرك حتّى تحمي العينين، وتكتمل الرموش وتفرز المشيمة الهرمونات الخاصة بها.
  • الأسبوع الحادي عشر: يستمر رأس الجنين بالنمو ليصبح نصف طول الجسم، وبعدها يبدأ الجسم بالنمو وتُغلق الجفون ولا تُفتح مرة أخرى إلّا أثناء الأسبوع الثامن والعشرين، بالإضافة إلى أنّ الأطراف تصبح أكثر طولاً ونحافة، أمّا في نهاية هذا الأسبوع فسوف تتكون الأجزاء الخارجية للجهاز التناسلي.
  • الأسبوع الثاني عشر: تبدأ ملامح الجنين بالتكوّن، وتتطور الأظافر ويصبح حجم الجنين حوالي 60 ملليمتراً، ويصل وزنه 14 غراماً تقريباً.
  • الأسبوع الثالث عشر: تتطور المشيمة حتّى تغذي الجنين بالأكسجين والغذاء، كما يتمّ إنتاج هرمون البرجسترون وهرمون الإستروجين اللذان يثبتان الحمل، كما تبدأ الأمعاء في التكوّن.
  • الأسبوع الرابع عشر: ينمو شعر ناعم لا لون له على جسد الجنين، وتكتمل الأعضاء التناسلية والغدة الدرقية.
  • من الأسبوع الخامس عشر وحتى الثامن عشر: يبدأ الجنين في هذه المرحلة بالتحرك ولكن بحركاتٍ خفيفة نوعاً ما، ويبدأ البنكرياس والكبد بإفراز عصارتهما.
  • من الأسبوع التاسع عشر وحتّى الخامس والعشرين: يبدأ الجنين بالتحرك بشكلٍ أقوى كما يمكن أن يسمع صوت أمه، وبعدها تبدأ الحواجب بالظهور، وتتكون الشعب الهوائية السفلى في الرئتين، ويبدأ الجنين بتخزين الدهون في جسمه.
  • من الأسبوع السادس والعشرين إلى الثلاثين: تتكون بصمات القدمين واليدين والأكياس الهوائية في الرئتين، ويتطور الجهاز العصبي بشكل كافٍ للتحكم في وظائف الجسم، ويبدأ الجنين بالتحكم بالجفون بأن يفتحهما ويغلقهما، كما يتطور الجهاز التناسلي حتّى يسمح بتبادل الغازات.
  • من الأسبوع الواحد والثلاثين إلى الرابع والثلاثين: تكتمل نمو العظام للجنين، ويبدأ جسمه بتخزين الكالسيوم والفسفور والحديد، لذلك فإنّ طبيعة غذاء الأم في هذه المرحلة يجب أن يكون صحياً ومتوازناً ومنوعاً، حيث تعتمد على الخضار والفواكه والحبوب، كما يجب الابتعاد عن تناول المنبهات قدر الإمكان.
  • من الأسبوع الخامس والثلاثين إلى السابع والثلاثين: يجد الجنين صعوبة في التحرك في المكان لأنّه أصبح ضيقاً، ويكون قد نزل رأسه إلى أسفل الحوص استعداداً للولادة، أمّا في الأسابيع التالية من الحمل فإنّ الشعر الخفيف الذي كان قد ظهر على جسده فإنذه سوف يختفي، حيث يصبح شعر الرأس أكثر كثافة، وبهذه المرحلة يكون الجنين قد اكتمل نموه بشكلٍ كامل، ويبدأ بعدها بالنمو ليزداد وزنه، إذ يمكن أن يصل وزنه إلى حوالي 3.5 كيلوغرامات في أغلب الحالات.