مراحل الخلافة الإسلامية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٥ ، ٢٩ يناير ٢٠١٧
مراحل الخلافة الإسلامية

الخلافة الإسلامية

كان النّبي عليه الصّلاة والسّلام في المدينة المنوّرة قائد المسلمين والمسؤول عن إدارة الدّولة، وإبرام عهودها ومواثيقها مع الأمم الأخرى، والمسؤول عن اتخاذ القرارات المصيريّة بعد التّشاور مع كبار الصّحابة، وبعد وفاته عليه الصّلاة والسّلام تتابع على حكم الأمّة الإسلاميّة رجالٌ وسلالات سمّيت فترة حكمهم بفترة الخلافة الإسلاميّة، وقد سمّيت خلافة نظراً لأنّ رجالاتها خلفوا النّبي عليه الصّلاة والسّلام في حكم الأمّة وقيادتها وسياسة الرّعيّة، وسمّيت إسلاميّة لأنّ طابعها، وسماتها، ومرجعيّتها كانت إسلاميّة حيث حافظت على تطبيق الشّريعة الإسلاميّة وإدامة تطبيق حدود الله تعالى، ورعاية أخلاق المجتمع الإسلامي وإن تفاوت فيما بينها في درجة القرب من الدّين والشّريعة حسب أحوال الحاكم وسياسته.


الخلافة الراشدة

كانت أوّل خلافة إسلاميّة تعرفها الأمّة الإسلاميّة حينما توفّي النّبي عليه الصّلاة والسّلام سنة 11هـ حيث اجتمع المسلمون في سقيفة بني ساعدة ليختاروا خليفة لرسول الله فاجتمعت كلمتهم على أنّ يكون الصّديق رضي الله عنه خليفة للمسلمين حيث استمرّت مدّة حكمه ما يقارب السّنتين، ثمّ خلفه الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه واستمرّت خلافته عشر سنوات، ثمّ خلفه في الحكم عثمان بن عفان رضي الله عنه واستمرت مدّة خلافته اثنتا عشرة سنة، وأخيراً علي بن أبي طالب رضي الله عنه حيث استمرّت خلافته خمس سنوات لتنتهي الخلافة الإسلاميّة الرّاشدة في سنة 41هـ بعد تنازل الحسن بن علي عن حقّه في الخلافة لمعاوية ابن أبي سفيان.


الخلافة الإسلاميّة الأمويّة

ابتدأت الخلافة الأمويّة بحكم معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه وذلك في سنة 41هـ، واستمرّت إلى سنة 132م حيث انتهت الخلافة الأمويّة في عهد مروان بن محمّد الذي هزم في معركة الزّاب على يد العباسيّين.


الخلافة العباسيّة

في سنة 132هـ ابتدأت مرحلة الخلافة الإسلاميّة العباسيّة بحكم أبي عبد الله السّفاح واستمرّت قروناً طويلة، وقد تخلّل حكم العباسيّين انشقاق عددٌ من الدّول والأمصار كما حصل مع الدّولة الفاطميّة التي حكمت مصر، وانتهى حكم العباسيّين بشكل فعلي في سنة 1258م حينما غزا هولاكوا بغداد.


الخلافة العثمانيّة

بعد حكم العباسيّين كان حكم المماليك الذي لم يستمر طويلاً حيث برزت قوّة إسلاميّة جديدة استطاعت هزيمة المماليك في الشّام ومصر وهم العثمانيون الأتراك، حيث بدأ حكمهم للأمة الإسلامية في سنة 1500م واستمرّ إلى سنة 1923م حيث ألغيت الخلافة الإسلاميّة وأعلن عن قيام الجمهورية التّركيّة بقيادة مصطفى كمال أتاتورك.