مراحل النمو المعرفي

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٣ ، ١١ أبريل ٢٠١٦
مراحل النمو المعرفي

مراحل النموّ المعرفيّ

ارتبطت نظرية النموّ المعرفيّ بالفيلسوف النفسيّ السويسريّ جان بياجيه، وكان ذلك عندما بدأ اهتمامه بالنموّ الفكريّ لدى الأطفال عندما كان يعمل في باريس، فقد لاحظ أن الأطفال ذوي الأعمار المتقاربة والمتشابهة يقعون في الأخطاء نفسها؛ لذا فالنموّ المعرفيّ والفكريّ عند بياجيه يمرّ بمراحل مختلفة ولكل مرحلة خصائص تختلف عن الأخرى.


المرحلة الحسيّة الحركيّة

تبدأ هذه المرحلة منذ الولادة وحتّى عمر الثانية ويتميّز الطفل فيها بما يلي:

  • يبدأ الطفل في الفهم والاستكشاف للمحيط الذي يعيش فيه، وذلك بالاعتماد والتنسيق بين التجارب المُكتسبة عن طريق الحواس الخمس والمهارات الحركيّة.
  • قبل أن يكتمل عامه الأول يبدأ الرضيع بفهم العالم الخارجيّ المنفصل عن جسمه وذاته، حيثُ يتكون لديه مبدأ دوام الشيء، أي أنّ الطفل يبدأ بفهم أنّ الأشياء تكون موجودة وثابتة حتّى لو اختفت عن نظره وسمعه.
  • يبدأ الطفل قبل نهاية هذه المرحلة باكتساب القدرة على التمييز الذهني عن طريق خلق صورة بصريّة أو رمز للأشياء التي تُحيط به.


مرحلة ما قبل العمليات النطقيّة

تمتدُّ من عمر السنتين وتستمرّ حتّى عمر السادسة أو السابعة وفيها:

  • يتعلّم الطفل كيف يمكن تكوين صورة ذهنيّة عن المحيط والواقع.
  • يزداد لدى الطفل اللعب التَخيُّلي.
  • يتعلّم كيف يُمثلُ الأشياء على شكل رسومات أو كلمات.
  • كثرة السؤال والاستفسار من المُحيطين به لفهم الأمور.
  • يكوّن تفكيره مُتمركز على ذاته حيثُ يشعر بأنه مركز العالم.
  • لا يفهم الطفل في هذا العمر مبدأ الاحتفاظ.
  • عدم فهمه أنّ سكب كميّة متساويّة من الماء في أكواب مختلفة الأحجام والأشكال لا يُغيّر من كميّتها أبداً.


مرحلة العمليات الملموسة

تمتدُّ هذه المرحلة من عمر السابعة وحتّى الحادية عشر وفيها:

  • يستخدم الطفل التفكير المنطقي المبنيّ على عمليات عقليّة للأشياء الملموسة، إلاّ أنّه يبقى غير قادر على التفكير المنطقيّ.
  • يختفي عنده التفكير المبني على التمركز حول النفس والذات، ويُصبح قادراً على فهم الآخرين الذين يُحيطون به.
  • يبدأ يفهم مبدأ الاحتفاظ ومبدا المعكوسيّة، بمعنى أن يفهم أن الماء ممكن أن يتحوّل إلى ثلج أو الثلج يتحوّل إلى ماء.


مرحلة العمليات التجريديّة

تمتدُّ هذه المرحلة من عمر الحادية عشر فما فوق وفيها:

  • قدرة المراهق في هذه المرحلة على التفكير التجريديّ واستخدام التفكير الاستدلاليّ في حل المشكلات التي تواجهه.
  • يبدأ باستيعاب وإدراك الأمور بشكل شامل وكامل كفهمه ماهيّة الموت، أو المقصد والهدف من العبادات التي يقوم بها الشخص.