مراحل الهضم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ١٠ يناير ٢٠١٩
مراحل الهضم

الهضم

تعتبر عملية الهضم من العمليّات الرئيسيّة في جسم الإنسان والحيوان، وهي عبارة عن عمليّة تحويل جزيئات الطعام الكبيرة والمعقّدة، إلى جزيئات صغيرة وبسيطة، قابلة للامتصاص والنفاذ عبر أغشية الأمعاء، من أجل استخدامها في بناء أنسجة الجسم وإصلاحها، وكذلك تحويلها إلى طاقة، للقيام بالعمليات الحيويّة والجسديّة المختلفة، ويعتبر الجهاز الهضميّ، الجهاز المسؤول عن عملية الهضم، وهو عبارة عن قناة طويلة ومتعرّجة، تبدأ بالفم وتنتهي بفتحة الشرج.


مراحل الهضم

المرحلة الميكانيكية

تتم العمليات في هذه المرحلة في الفم بواسطة الأسنان، واللسان، والغدد اللعابية، حيث يتمّ تقطيع الطعام، لتسهيل عملية هضمه، كما يتم جزء من هذه المرحلة في المعدة، وفي الأمعاء عند انقباض عضلاتها.


المرحلة الكيميائية

تحدث العمليات في هذه المرحلة أثناء مرور الطعام في القناة الهضمية كاملةً، حيث يتمّ خلالها تحويل السكريات المعقدة إلى سكر بسيط مثل الجلوكوز، وتحويل الشحوم المعقّدة إلى أحماض شحمية وغليسرول، وتحويل البروتينات إلى أحماض أمينية.


آلية عملية الهضم

  • دور الأسنان: تبدأ عملية الهضم في الفم، خلال عملية مضغ الطعام، حيث يتمّ تكسيره بفعل الأسنان إلى جزيئات صغيرة الحجم.
  • دور اللعاب: تعمل الإنزيمات التي تفرزها الغدد اللعابية، الموجودة تحت اللسان على ترطيب الطعام لتسهيل تذوقه وبلعه، كما تعمل على هضم الكربوهيدرات، وتحليل النشا إلى سكريات بسيطة.
  • دور المريء والبلعوم: يتمّ بلع جزيئات الطعام الصغيرة عبر المريء، ومن ثم البلعوم، حتى تصل إلى المعدة.
  • دور المعدة: والمعدة عبارة عن كيس عضلي قوي، وظيفته تخزين الطعام الذي يتم ابتلاعه، وفي المعدة يحدث الآتي:
    • تحليل آلي للطعام بفعل حركة العضلات.
    • هضم أنواع معيّنة من الموادّ الغذائية، مثل البروتينات، والدهنيات، وما تبقّى من سكريات.
    • تعديل التركيب الكيميائيّ لأنواع أخرى من الموادّ الغذائيّة.
    • مزج الجزيئات المهضومة بالعصارة المعدية، المكوّنة من حمض الهيدروكلوريك، وإنزيم الببسين، وتحويلها إلى سائل (الكيموس).
  • دور الإثني عشر: تبدأ الجزيئات المهضومة بعد مرور ساعة أو ساعتين على هضمها في المعدة، بالمرور على دفعات إلى الإثني عشر، عبر عضلة تسمّى العضلة العاصرة البوابية، حيث تختلط بالعصارة الصفراء القادمة من الكبد، ومن ثم تنتقل إلى باقي أجزاء الأمعاء الدقيقة.
  • دور الأمعاء الدقيقة: حيث يتم هضم باقي الجزيئات وامتصاصها.
  • دور الأمعاء الغليظة:
    • امتصاص المحتوى المائي، والأملاح المعدنية، والفيتامينات.
    • امتصاص وحدات البناء الموجودة في الجزيئات المهضومة.
    • الانتهاء من عملية الهضم بتحليل ما تبقى من مواد بمساعدة البكتيريا الموجودة فيها.
    • تجميع الفضلات وتكديسها، تحضيراً لإخراجها.
  • دور فتحة الشرج: تعتبر المخرج لفضلات الجهاز الهضمي.


فيديو كم يستغرق هضم الطعام؟

كم يستغرق هضم الطعام في جسمك وتخلصك من شعور التخمة بعد وجبةٍ دسمة؟ :