مراحل تكون الإنسان

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٠ ، ٨ مايو ٢٠١٧
مراحل تكون الإنسان

خلق الإنسان

جعل الله عز وجل الإنسان من أشرف المخلوقات على وجه الكرة الأرضية، إذ خلقه بالشكل البديع، فالماء الذي خُلق منه الإنسان يضمّ العديد من الحيوانات المنوية التي لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، حيث يتم اختيار حيوان واحد من بين الملايين التي تُقذف في رحم الأنثى، ليتكون هذا الإنسان السميع العاقل البصير، فتبارك الله أحسن الخالقين.


مراحل تكون الإنسان

تتعدّد المراحل التي يمر بها الإنسان لتكوينه، إذ تتشكل البويضة المخصبة في رحم الأنثى، لتبدأ مراحل تكون الإنسان كما ذكرها عز وجل في كتابه العزيز: (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن سُلَالَةٍ مِّن طِينٍ*ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ*ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ) [المؤمنون: 12-14]، وسوف نذكر في مقالنا هذا مراحل تكون الإنسان بالترتيب:

مرحلة النطفة

مرحلة النطفة هي مرحلة تخصيب البويضة، فمن خلالها تُغمس البويضة في سائل لمدة تتجاوز ستة أيام، ثم تنغرس البويضة في جدار الرحم، وعند بدء اليوم السادس عشر تتعرض البويضة المخصبة إلى انقسامات خلوية متكررة حتى يتسنى لها وتتكاثر، وهنا تنتهي هذه المرحلة.


مرحلة العلقة

تتكاثر الخلايا في  مرحلة العلقة، ويبدأ تشكل الجنين من خلال تصلب هذه الخلايا، وتجمدها كقطعة دم معلقة على جدار الرحم، وتستغرق هذه المرحلة ما يقارب أربعين يوماً.


مرحلة المضغة

تحدث مرحلة المضغة في اليوم الرابع والعشرين أو الخامس والعشرين، إذ تتشكل الكتل البدنية، وعند انتهاء اليوم الثامن والعشرين يصبح الجنين مكوناً من فلقات مليئةً بالانبعاجات، وسمي مضغة لأنها تشبه الجنين بالشيء الممضوغ.


مرحلة الجسد الفاصل

تتشكل العظام في مرحلة الجسد الفاصل، ويصبح الجنين على هيئة إنسان في الأسبوع السابع، فهو يتنقل من مرحلة المضغة إلى تكوين العظام.


مرحلة كسو اللحم

تتغطى كافة العظام باللحم في مرحلة كسو اللحم، وتبدأ العضلات بالتشكل، لتغطي بدورها كافة اللحم الموجود في جسم الجنين.


مرحلة النشوء

تظهر مرحلة النشوء في الأسبوع التاسع، وهي من أهم المراحل، إذ تُنفخ الروح في الجنين، وينمو جسده بصورةٍ سريعة مقارنة بالأسابيع السابقة، ويبدأ رأسه بالظهور بوضوح، وكذلك أطرافه، لتصبح كافة أعضائه لها المقدرة على الحركة، وأداء وظائفها بإتمام، وفي هذه المرحلة يمكن تحديد جنس الجنين، كما ينمو شعره في هذه المرحلة.


مرحلة القابلية للحياة

تبدأ مرحلة القابلية للحياة عند النهوض بالأسبوع السادس والعشرين، ليكتمل كلاً من الجهاز التنفسي والعصبي والمناعي للجنين، مما يمكنه من المقدرة على العيش خارج الرحم.


مرحلة الحضانة في الرحم

تكتمل كافة أعضاء وأجهزة الجنين في مرحلة الحضانة في الرحم، ويستطيع الجنين الاستفادة من الغذاء المستمد من الأم، والذي بدوره يساعده على النمو، ويتمكن من العيش خارج رحم أمه، ويكون عمر الجنين فيها ستة أشهر.


مرحلة المخاض

يصبح الرحم جاهزاً في مرحلة المخاض لخروج الجنين منه، بحيث يصبح عمره تسعة أشهر، فيستغني عن رحم الأم في هذه المرحلة، وينطلق إلى الحياة الجديدة.