مساحة تونس وعدد سكانها

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٨ ، ١٢ يناير ٢٠٢١
مساحة تونس وعدد سكانها

مساحة تونس

تبلُغ مساحة تونس 163,610 كم2، وتتوزّع المساحة الكلية على أراضي اليابسة والمسطحات المائية، حيث تبلغ مساحة اليابسة فيها 155,360 كم2، بينما تبلغ مساحة المسطحات المائية 8,250 كم2، ولها حدود على البحر الأبيض المتوسط، إذ تمتد على طول ساحله شمالاً لمسافة تصل إلى 1,148 كيلو متراً، وتقع تونس في شمال قارة أفريقيا، وتحديداً بين الجزائر وليبيا.[١][٢]


تتنوّع التضاريس في تونس فمنها الجبلية، والسهلية، والساحلية، والصحراوية، إذ تنتشر الجبال في المناطق الشمالية الغربية من البلاد، حيث تمتد سلسلة جبال أطلس، بالإضافة إلى جبل الشعانبي الذي يصل ارتفاعه إلى 1,544 متراً وهو أعلى نقطة في تونس، كما تتواجد منطقة الساحل التونسي على طول الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، وهي ذات طبيعة سهلية واسعة، وتشتهر أراضيها بزراعة الزيتون، أمّا منطقة الجنوب في تونس فتتصف بالطبيعة الصحراوية الجافة كلّما اقتربت من الصحراء.[٣]


عدد سكان تونس

يبلغ عدد سكان تونس 11,721,177 نسمة تبعاً لإحصائيات تعود لشهر تموز من عام 2020م، وتُعدّ اللغة العربية هي اللغة الرسمية في البلاد، إلّا أنّ معظم سكان تونس الأصليين يتحدثون بلهجة عربية تونسية محلية، وقد ساهمت حركات الهجرة المختلفة إلى تونس على مرّ العصور في تنوّع السكان والثقافات؛ حيث قدِم إليها الفينيقيون، والرومانيين، والبيزنطيين، والقرطاجيون، والعثمانيون، وغيرهم، ويُشار إلى أنّ غالبية سكان البلاد يعتنقون الديانة الإسلامية.[٢][٤]


الحياة النباتية والحيوانية في تونس

تتنوّع الحياة النباتية والحيوانية في تونس رغم صغر مساحتها نسبياً، حيث تتواجد أنواع من الطيور والحيوانات والنباتات النادرة في البلاد، كما يحظى ساحل تونس بعدد من الحيتان والدلافين بأنواعها المختلفة، ويُشار إلى وجود 8 حدائق وطنية في تونس تتميز بالطبيعة الخلابة والاهتمام بالحياة البرية، وهي كالآتي:[٥]

  • حديقة بحيرة إشكل الوطنية: تقع شمال تونس وتضم بحيرة إشكل، ومستنقعات، وجبال، ويتواجد فيها أنواع من الطيور، مثل: الإوز، والبط، واللقالق، وغيرها، وقد صُنّفت كموقع للتراث العالمي لليونسكو في عام 1980م.
  • حديقة جبل الشعانبي الوطنية: تقع جنوب العاصمة تونس بالقرب من الحدود مع الجزائر، وهي حديقة حيوية تضم أكثر من 260 نوع من النباتات، ونحو 24 نوع من الثدييات، مثل: الغزلان والأغنام، كما تضم العديد من أنواع الطيور المختلفة.
  • حديقة جبل بوهدمة الوطنية: تقع في جنوب تونس وتُعدّ من الحدائق الكبيرة إذ تضم العديد من النباتات الطبيعية والحيوانات على أراضيها الواسعة، مثل: غزلان دوركاس، والأغنام، وغيرها.
  • حديقة ببوقرنين الوطنية: تقع شمال تونس بالقرب من العاصمة التونسية، وتضم أنواعاً نادرةً من النباتات، مثل: نبات بخور مريم، والزنبق البري، كما تضم العديد من الزواحف، بالإضافة إلى الخنازير البرية، والقطط البرية.
  • الحديقة الوطنية بالفايجة: تقع غرب العاصمة التونسية، وتتميّز باحتوائها على محمية للحفاظ على أيل الأطلس، بالإضافة إلى وجود أكثر من 20 نوع من الثدييات، و70 نوع من الطيور، و20 نوع من الزواحف.
  • حديقة جبيل الوطنية: تقع في الصحراء الكبرى، وهي أكبر حديقة وطنية في تونس، ويُشار إلى إجراء عدّة بحوث علمية في منطقة جبيل نظراً لاكتشاف قطع أثرية فيها تعود إلى عصور ما قبل التاريخ.
  • الحديقة الوطنية بسيدي الطوي: هي منطقة شبه صحراوية بالقرب من الصحراء الكبرى، وهي موطن للقطط البرية، وثعالب الرمال، والغزلان، بالإضافة إلى العديد من أنواع السحالي والأفاعي.
  • حديقة زمبرة الوطنية: توجد على جزيرة زمبرة في البحر الأبيض المتوسط، وقد صنّفتها اليونسكو كمحمية حيوية في عام 1977م، وهي موطن لأكثر من 266 نوع من النباتات، بالإضافة إلى بعض الحيوانات مثل الأرانب البرية.


الموارد الطبيعية في تونس

تتعدد الموارد الطبيعية في تونس لتشمل؛ الفوسفات، والزنك، والنفط الخام، والرصاص، والحديد الخام، والإسمنت، وفلوريد الألمنيوم، والفوسفات، وصُنّفت تونس في عام 2010م بالمرتبة الخامسة من حيث إنتاج الفوسفات عالمياً، واحتلّت المرتبة الثانية على مستوى قارة إفريقيا، ولها دور ريادي في إنتاج الأسمدة الفوسفاتية والفوسفات الصخري، حيث بلغت مساهمتها من الفوسفات الصخري نحو 4.3% في الأسواق العالمية.[٦]


المراجع

  1. "Maps of Tunisia", www.worldatlas.com, 2020-11-9، Retrieved 2020-12-24. Edited.
  2. ^ أ ب "AFRICA :: TUNISIA", www.cia.gov, 2020-12-17, Retrieved 2020-12-24. Edited.
  3. "Tunisia", www.nationsonline.org, Retrieved 2020-12-24. Edited.
  4. Emma Murphy , "Tunisia"، www.britannica.com, Retrieved 2020-12-24. Edited.
  5. "Tunisia - Nature and Wildlife", www.goway.com, Retrieved 2020-12-24. Edited.
  6. "Tunisia: Mining, Minerals and Fuel Resources", www.azomining.com, 2012-10-17، Retrieved 2020-12-24. Edited.
471 مشاهدة