مسجات عن حب الأبناء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٠ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٨
مسجات عن حب الأبناء

الأبناء

فلذة أكباد ذويهم، الحلم المنتظَر، والأمل الذي يبعث الحياة، من يهبون الفرح لمن حولهم ويسرقون ليالي ذويهم لراحتهم وصحتهم، يعطي الأهل كل ما يملكون من معرفة وأخلاق ومال وحياة لمن ينجبونهم من أصلابهم، رغم كل الأسى الذي يمكن أن يجلبوه يبقون محافظين على مكانتهم بالقلوب ثابتة لا يضاهيها ولا ينازعها أي شيء، وفي هذا المقال سنقدم مسجات عن حب الأبناء.


مسجات حب الأبناء

  • يا طفلي الجميل.
  • أنا محظوظ لأن لي ولد كأنت.
  • ما أجمل عاطفتي عندما تحتويك.
  • طفلي الجميل، أتمنى أن تحقق ما تريده أنت وليس ما حلمت أن أكونه أنا يوماً.
  • اللهم بارك في ابني الجميل واجعله من أخيار هذا الدين.
  • كيفما كان مظهرك أنا بقربك دوماً.
  • لا تظن أبداً أنني أنساك بالعمل.
  • طفلي المدلّل أحلم بأن أراك بأعلى المستويات.
  • أحبك يا مهجة قلبي.
  • يا فلذة كبدي أنت طفلي الذكي.
  • فخور كوني أباً لابن مثلك.


أفعال حب الأبناء

  • ابْنِ داخلهم الثقة في النفس بتشجيعك لهم وتقديرك لمجهوداتهم التي يبذلونها وليس فقط بتقدير النتائج التي يحققونها.
  • علّم أولادك التفكير الإيجابيّ بأن تكون إيجابياً، فمثلاً بدلاً من أن تعاتب ابنك لأنه رجع من المدرسة وهو متَّسخ وغير "مهندم"، قل له: "يبدو أنك قضيت وقتاً ممتعاً في اللعب اليوم أليس كذلك؟ ولكن بعد ذلك لا تجعل ملابسك تصل إٍلى هذه الدرجة من الاتّساخ!".
  • اقضِ بعض وقتك مع أبنائك كلٌ على حدة، سواء تتناول مع أحدهم وجبة الغداء خارج المنزل أم تمارسان معاً رياضة المشي، المهم أن تشعرهم أنك تقدِّر كل واحد منهم.
  • أحتفل بإنجازات اليوم، فمثلاً أقم اليوم مأدبة غداء خاصة لأن ابنك حصل على درجة جيدة في الامتحان، أو لأن ابنك الآخر بدر منه سلوك جيد في الأمانة أو البرّ، حتى يشعر كل واحد منهم أنك مهتم به وبأحداث حياته، ولا تفعل ذلك مع واحد فقط، حتى لو كان الآخر لا يمرّ بأحداث خاصة، ابحث في حياته وبالتأكيد سوف تجد أشياء تستحق التقدير، وتذكر أن ما تفعله يجب أن يكون شيئاً رمزياً حتى لا تثير الغيرة بين أبنائك فيتنافسوا عليك، وتثير بينهم العداوة بدلاً من أن يتحابّوا.
  • اندمج مع أطفالك في اللعب وشاركهم التلوين أو تشكيل الصلصال أو التسابق في الجري أو تقاذف الكرة، وهكذا.
  • اعرف جدول أبنائك الدراسي ومدرِّسيهم وأصدقائهم حتى لا تسألهم عندما يعودون: " ماذا فعلتم اليوم؟"، ولكن اسأل: " ماذا فعلت مع زميلك فلان؟ وماذا أخذتم اليوم في حصة الرياضيات؟ " فيشعر أنك متابع لتفاصيل حياته وأنك مهتم به.
  • عندما يطلب منك ابنك أن يتحدث معك، لا تكلمه وأنت مشغول في شيء آخر، ولكن أعطه كل تركيزك، وانظر في عينيه وهو يحدثك، واعلم أن انتباهك الفوريّ الواضح لطفلك حين يحدثك إيداع جديد مضاف لرصيدك في " بنك" الحب لديه.
  • شاركهم في وجبات الطعام، ولا تسمعهم فقط ولكن احكي لهم أيضا ما حدث لك.
  • اكتب لهم في ورقة صغيرة كلمة حب أو تشجيع، وضعها جانبهم على السرير إذا كنت ستخرج وهم نائمون، أو ضعها في حقائبهم المدرسية حتى يشعروا أنك تفكر فيهم حتى وأنت غير موجود معهم.
  • عندما يرسم أطفالك رسومات صغيرة بريئة مثلهم، علّقها في مكان خاص في البيت وأشعرهم أنك تفتخر بها.
  • اختلق كلمة سر أو علامة تبرز بها حبك لابنك، ولا يعلمها أحد سواكما.
  • حاول أن تبدأ يوماً جديداً كلما طلعت الشمس، تنسى فيه كل أخطاء الماضي، فكل يوم جديد يحمل معه فرصة جديدة يمكن أن تدعم حبك لأبنائك أكثر من ذي قبل وتساعدك على اكتشاف مواهبهم.
  • احضن أولادك وقبّلهم وقل لهم كل يوم إنك تحبهم، فمهما كثر ذلك فإنهم يحتاجونه صغاراً كانوا أو بالغين، أو حتى متزوجين ولديك منهم أحفاد.
  • ابتكر أفكاراً لتغذية المشاعر الطيبة بينك وبينهم، مثل أن تضع صندوق بريد خاص بتبادل رسائل المحبة والشكر، كما يمكنك أن تستغل هذا الصندوق في الاقتراب من أبنائك وتقوية علاقتك بهم.
  • تذكر أن حب الوالدَين للأبناء غير مشروط بأي شرط، ولذلك يكون علينا ألا نربط لفظياً بين حب الأبناء وتوجيهنا لهم، فلا نقول " أنا أحبك لأنك حصلت على الدرجة النهائية في الامتحان" وأيضا لا نقول "لن أحبك إذا فعلت كذا"؛ فإننا بذلك نزعزع أمانهم النفسيّ الذي يستمدونه من خلال شعورهم بمحبتنا لهم وتقديرنا لذواتهم، ونكون قد أخطأنا الطريق إلى الثمرات الرائعة للحب غير المشروط وهي الطاعة والالتزام والتضحية.
  • عبّر لطفلك عن حبك له بطريقة عملية، وذلك بأن تهتم برأيه، وتستشيره في بعض الأمور، وأن تقدّر مشاعره وتشعره بأنه فرد مهم في الأسرة، ومحترم فيها، وأنكم جميعاً تفهمونه وتقدّرون مزاياه وإنجازاته وهواياته وميوله، ومن ذلك التعبير أيضاً أن تعفو عن هفواته وأخطائه؛ خاصة ما أخطأ فيها بسبب نقص خبراته، وأن نعتذر منه إن أخطأنا معه أو قسونا عليه.


عبارات عن حب الآباء

  • أَحِبَ أَبَاكَ إذا كان منصفاً، وإذا لم يكن كذلك فتحمّله.
  • لا يغفو قلب الأب إلا بعد أن تغفو جميع القلوب.
  • ليس أرق على السمع من كلام الأب يمدح ابنه.
  • من لا يستطيع أن يقوم بواجب الأبوة لا يحق له أن يتزوج و ينجب أبناء.
  • نعرف قيمة الملح عندما نفقده، و قيمة الأب عندما يموت.
  • الأب وحده الذي لا يحسد ابنه على موهبته.
  • الابن سرّ أبيه.
  • يزأر الأسد لكنه لا يلتهم صغاره.
  • تأنيب الأب دواء حلو، تأنيبه يتجاوز مرارته.
  • قلب الأب هو هبة الله الرائعة.
  • يعترف الأب بابنه سواء كان موهوباً أو بلا موهبة.
  • مهما يفعل الأب فإنه لا يستطيع أن يجعل ابنه رجلاً، إذ يجب على الأم أن تأخذ نصيبها من ذلك.
  • أولى أن يبكي الابن من أن يبكي الأب.
  • الأم تحب من كل قلبها والأب يحب بكل قوته.
  • كما يكون الأب يكون الولد.
  • الأب كنز والأخ سلوى و الصديق.
  • يُمكن للأبناء أن يولدوا مؤدبين لو كان آباؤهم كذلك.
  • الخبز أب والمياه أم.
  • ولد بدون أب نصف يتيم، ولد بدون أم يتيم كامل.
  • كل شيء يُشتَرى ما عدا الأب والأم.
  • طيبة الأب أعلى من القمم، وطيبة الأم أعمق من المحيطات.
  • لا يقلق من كان له أب، فكيف بمن كان له رب؟
  • وراء كل رجل عظيم أم و أب عظيمان.
  • فقد الأم يعني فقد اللطف و الحنان، وفقد الأب يعني فقد العز و الشرف.
  • الأم تحب برقة والأب يحب بحكمة.
  • الأب و الأم هما الشخصان الوحيدان في العالم اللذان لن يحسداك على نجاحك.
  • الأب يستطيع العناية بعشرة أبناء، لكن عشرة أبناء لا يستطيعون العناية بأب واحد.
  • ما أصعب أن يشعر الأب القدوة أنه لا يقوى على فعل شيء فيصبح عبرة.
  • بتسامة كلمة أولها أب وآخرها أم.
  • الأبوة والأمومة لا تعصم الأب والأم من الكذب والعبث والخداع.
  • إن الإنسان يمكنه أن يعيش بلا أب أو أم، ولكنه لا يمكنه ذلك بدون رحمة الله.
  • لكل منا أب آخر والسعيد منا من يكتشفه.
  • لا خلق للحياة دون أب صارم وأم متدينة وأخ غيور وعائلة محافظة وزوج يصون عرضه ويحيا بخلقه.
  • إن الأب مثل الروح عندما تخرج يتهاوى الجسد.
  • الخوف مولود شرعي للقلق و أب أصيل للأوهام.
  • أب لأربعة، أنا أحب ذلك.
  • أنا أعشق أبي.