مضاعفات مرض ضغط الدم

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٢ ، ١٦ أبريل ٢٠١٧
مضاعفات مرض ضغط الدم

ضغط الدم

يعدّ مرض ضغط الدم أحد الأمراض المزمنة والمنتشرة بين الرجال والنساء، وهو يقسم إلى نوعين: ارتفاع ضغط الدم وانخفاض ضغط الدم، ويوجد العديد من العوامل المسبّبة للإصابة به، ونذكر منها: العوامل الوراثية، والضغوطات النفسيّة، والعادات الغذائية الخاطئة وغيرها، وما يشار إليه أنّه تظهر على المصاب مجموعة من الأعراض والعلامات، والتي قد تتم ملاحظتها، وإجراء العلاج المناسب بشكل فوري، إلا أنّه في كثير من الأحيان قد يسبّب تجاهل هذه الأعراض تطوّر المرض، وبالتالي حدوث العديد من المضاعفات الخطيرة التي قد تهدّد حياة المريض، وفي هذا المقال سنعرفكم على هذه المضاعفات.


مضاعفات ارتفاع ضغط الدم

التأثير على القلب

لا يحصل القلب لدى المصابين بارتفاع ضغط الدم على الكمية الكافية من الأكسجين والدم، وهذا بدوره يساهم في انسداد الشريان التاجي مؤدّياً إلى شعور المريض بالآلام وأوجاع في الصدر، وما يشار إليه أنّه قد يصاب المريض بالنوبة القلبية عند بذله مجهوداً عنيفاً، أو قد يتعرّض لموت جزء ما من عضلة القلب، والذي عادةً ما يصيب عضلة البطين الأيسر ممّا يؤثر على الشرايين والبطينين مؤدّياً إلى الوفاة في أغلب الأحيان.


التأثير على الدماغ

عندما يقلّ إمداد الدماغ بالكمية الكافية من الدم نتيجة حدوث ضيق في الشرايين، فإنّ ذلك يسبّب الإصابة بالنوبة الدماغية، والتي تكون على هيئة فقدان للقوّة بشكل مفاجئ، والإحساس بالشلل، والذي عادةً يحدث في الطرفين السفلي والعلوي لأحد الجانبين، وما يشار إليه أنّ السكتة القلبية قد تحدث نتيجة حدوث تمزّق في أحد شرايين الدماغ أو نتيجة تشكّل جلطة في الدماغ، وهذا بدوره يسبّب توقّفاً دائماً أو مؤقتاً في عملية وصول الدم للدماغ، كما يسبّب انتفاخاً في المنطقة المحيطة بهذه الخلايا مؤدياً إلى التأثير على عمل وظائف الدماغ، وبالتالي دخول المصاب أو المريض في حالة غيبوبة، والتي تؤدّي في أغلب الأحياة إلى الوفاة.


التأثير على الكلى

عندما يحدث نقص في معدل وصول الدم للكلى نتيجة حدوث ارتفاع في ضغط الدم، فإنّ ذلك يؤثر على وحدات ووظائف الكلية مؤدياً إلى قصور في عملها وقابليتها لإزالة السموم والفضلات، وبالتالي فإنّ الملوّثات والمواد السامة تتراكم داخل الدم.


مضاعفات انخفاض ضغط الدم

  • الشعور بالضعف والدوار.
  • الإصابة بالإغماء، والذي قد ينجم عنه السقوط مسبباً حدوث إصابات في رأس المريض.
  • نقص في كمية الأكسجين الواصل إلى الدماغ، وهذا بدوره قد يسبب العديد من المضاعفات الصحية الخطيرة مثل: خلل في وظائف الدماغ، وضمور في عضلة القلب، وضمور في أنسجة المخ.
  • صعوبة في التنفس.