مظاهر القوة الصناعية الأمريكية

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٧ ، ١٩ أبريل ٢٠١٧
مظاهر القوة الصناعية الأمريكية

اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية

تحتل الولايات المتحدة الأمريكية مكانة متقدمة على مستوى العالم في جميع المجالات، مما جعلها قوة اقتصادية عظمى، حيث يعتبر اقتصادها أقوى اقتصاد على المستوى العالمي، وذلك على الرغم من أنّها تضم حوالي 5% فقط من مجموع السكان في العالم، وتعود قوة اقتصادها إلى عدة عوامل أهمها: وفرة الموارد والثروات الطبيعية فيها كمصادر الطاقة والمناجم، وسيطرتها على الأسواق المحلية والعالمية، كما أنّها تضم القوة البشرية العاملة فيها والتي تتميز بالكفاءة؛ لاعتمادها على نتائج البحث العلمي، كما وأنّه يعتمد على العديد من القطاعات كالصناعة، والزراعة، والتجارة، والخدمات.


مظاهر القوة الصناعية الأمريكية

  • احتلالها المركز الأول بين دول العالم من حيث الإنتاج الصناعي، ويعود ذلك إلى وفرة المواد الأولية اللازمة في الصناعة.
  • ضخامة الأموال المستثمرة في المجال الصناعي.
  • وجود عدد كبيرة من المناطق الصناعية فيها، أهمها: منطقة الإقليم الشرقي التي تنقسم إلى:
    • منطقة البحيرات الكبرى ومن أهم مدنها شيكاغو.
    • نطاق الميكالوبوليس التي تضم عدداً من المدن أهمها العاصمة واشنطن، وبوسطن.
    • منطقة الإقليم الجنوبي التي تضم عدداً من المدن أهمها دالاس.
    • الإقليم الصناعي الساحلي الواقع على الجهة الغربية والذي يضم الكثير من المدن الصناعية أهمها سان فرانسيسكو.
  • وجود قوة إنتاجية كبيرة، ومتنوعة في العديد من المجالات أهمها:
    • الصناعات التكنولوجية المتنوعة: والتي تتميز صناعاتها التكنولوجية بالجودة العالية على المستوى العالمي.
    • الصناعات الجوية والفضائية: تشتهر الولايات المتحدة الأمريكية بالعديد من الصناعات الجوية، مثل: صناعة الطائرات المدنية والعسكرية، والكثير من الأقمار الصناعية متنوعة الاستخدامات.
    • صناعة المعلومات: تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية من أهمّ الدول في المجال المعلوماتي، حيث تسهم بحوالي 10% من القيمة المضافة في مجال المعلومات على مستوى العالم، ومن أهم الشركات في هذا المجال: هاولت باكر، ومايكروسوفت، وجوجل، وأي بي أم.
    • صناعة السيارات: تنتج الولايات المتحدة حوالي 10% من الإنتاج العالمي في مجال السيارات، حيث تحتل المرتبة الثالثة على مستوى العالم.
    • صناعة الكيماويات: تحتل الولايات المتحدة المرتبة الأولى في هذا المجال بنسبة تصل إلى حوالي13.1 % من القيمة المضافة الصناعية على مستوى العالم، وتوجد فيها خمس شركات من ضمن أهم الشركات العالمية في مجال الصناعة الكيماوية، وتتميز هذه الصناعة بتنوعها ومن أهمها: صناعة الأدوية، وتكرير النفط، والمطاط الصناعي، ومشتقات الفوسفات.
    • صناعة الفولاذ: تحتل الولايات المتحدة المرتبة الثالثة على مستوى العالم في مجال إنتاج الفولاذ بنسبة تصل إلى حوالي 6% من الإنتاج العالمي.
    • صناعة الصلب: تحتل المرتبة الأولى عالمياً في هذه صناعة.
    • الصناعة الغذائية: تحقق الولايات المتحدة حوالي 12% من القيمة الصناعية المضافة في العالم.
  • القوة التصديرية الكبيرة من المنتوجات الصناعية: تحتل المرتبة الأولى من حيث صادرات التكنولوجيا العالية كالطائرات، والحواسيب، والأجهزة الإلكترونية، والغذائية، والسيارات.