مظاهر جمال الكون

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٦ ، ١٧ أبريل ٢٠١٧
مظاهر جمال الكون

مظاهر جمال الكون

خلق الله سبحانه الكون وما فيه بنظام محكم دقيق، وأضفى عليه مسحات جماليّة رائعة، تظهر في كل مكوِّنات هذا الكون وعناصره، ولا تقتصر على عنصر دون آخر، وهذه المسحة الجماليَّة تعبِّر دائماً وأبداً عن عظمة الله الخالق المبدع، ومع هذا النظام المحكم الدقيق وما فيه من مظاهر جماليَّة رائعة، علينا أن نقف متفكرين متأملين إزاء كل هذه المظاهر.


صور من مظاهر جمال الكون

الشفق عند الغروب

تتداخل عدة ألوان بين الأزرق، والأرجواني، والأصفر، ويزداد الأمر بهاءً عندما يرقب الإنسان غروب الشمس من خلف البحر وأمواجه الساكنة الهادئة الوادعة، حيث ترتسم خطوط الشمس الذهبيَّة، محللة ألوان الطيف الضوئي، راسمة وناقشة لها كواحة جميلة على ماء البحر.


الأرض في الربيع

تكتسي الأرض حلّةً خضراء في فصل الربيع، وتتناثر فيها مجموعات من الزهور مختلفة الأشكال والألوان، بالإضافة إلى منظر الجبال والهضاب وأشكالها، كما أنّ للغابات مظاهر جماليَّة رائعة، حيث إنّ ارتفاعها كبير، وأوراقها عريضة، فهذا مظهر جمالي آخر يستهوي الإنسان، وتدفعه للتأمل في قدرة الخالق على الخلق.


السماء ليلاً

تظهر النجوم في منظر غاية في الروعة، فترى السماء كلوحة زرقاء منقوشة بأعداد لا يمكن حصرها أو عدّها من النجوم، وفي الوقت ذاته تتعدد أشكال مجرات النجوم.


أشكال الهطول

للهطول بأشكاله المختلفة، مطراً، وبرداً، وثلجاً، مناظر جماليّة غاية في الروعة، وتبلغ ذروتها، عندما يغطي الثلج الأرض، فتصبح بيضاء، وتجذب للنفس الراحة والسعادة والطمانينة.


الطيور في طيرانها

تطير الطيور على شكل أسراب باحثة عن قوتها، متخذة بطيرانها شكلاً ووضعاً جماليَّاً، فتبقى الطيور في حركة دائرية مستمرة، مع تبادل للأدوار، بحيث تتبادل الطيور معاً، وتغير مكانها في السرب أثناء التحليق.


القطب الجنوبي وأضواؤه الجميلة

في القطب الجنوبي نجد أضواء جماليّة رائعة في السماء، تتكون من مزيج من عدة ألوان؛ وهي: البنفسجي، والأخضر، والأحمر، والأرجواني، والوردي.


مظاهر الجمال في الكون متعددة جداً، ولا يمكن حصرها ، فالإنسان، والنبات، والطير، كلُّها مظاهر وعناوين في الجمال، وإزاء ذلك كلّه لا بدَّ للإنسان أن يقف متأملاً معتبراً، مسترسلاً بفكره وخياله معها، فتتحقق له بذلك السعادة، والطمأنينة في نفسه، ويمارس بذلك أعظم صور العبوديّة لله سبحانه، قال تعالى: (أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ*وَإِلَى السَّمَاء كَيْفَ رُفِعَتْ*وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ*وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ*فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ*لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ) [الغاشية: 17ـ 22] وقال أيضاً: (انظُرُوا إِلَىٰ ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكُ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) [الانعام: 99]

213 مشاهدة